التعويض عن الضرر المعنوي في القضاء السعودي

التعويض عن الضرر المعنوي في القضاء السعودي

.السؤال: أستاذي المحامي المحترم حفظك الله, أنا أحمد صاحب مكانة هامة نوعا ما في المجتمع, لقد تعرضت
لموقف من شخص ما سبب لي الضرر والاذى في سمعتي واسمي ومكانتي بين الناس , وأنا لا أريد أن اسكت عن
الأمر بل أرغب بمحاسبة الشخص عن هذا الضرر الذي لحق بي بسببه , فأني أسالك واطلب استشاراتك القانونية
حول ماذا يجب أن أفعل وهل استطيع التعويض عن الضرر المعنوي في القضاء السعودي؟.

الإجابة : أخي العزيز , يمكنك ببساطة رفع دعوى التعويض في النظام السعودي على الشخص الذي سبب لك الضرر
تطالبه بها بحقك وتعويضك عن هذا الأذى الذي سببه لك , والضرر الذي لحق بك هو ضرر معنوي أو نفسي يختلف
تعويضه وحكمه وحتى إجراءاته أحياناً عن الضرر المادي , لذلك ننصحك بالتواصل مع أفضل محامي مختص بقضايا
التعويض من مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية ليوضح لك اجراءات دعوى التعويض عن الضرر المعنوي
في القضاء السعودي
.

التعويض عن الضرر المعنوي في القضاء بالسعودية.

نبدأ اولاً بتعريف الضرر المعنوي أو النفسي أو الادبي هي ثلاث مصطلحات متشابهة تماما تعبر عن ذات المعنى. ولم
يعرف الفقهاء الأوائل الضرر المعنوي إلا أن المختصين في القانون سعو إلى تعريف الضرر المعنوي. بأنه ما يصيب
الشخص المتضرر في شعوره أو عاطفته أو حتى كرامته أو عرضه وشرفه أو أي معنى أخر من المعاني التي يحرص
عليها الفرد وتسبب له الأذى. وهو الضرر الذي يصيب مصلحة غير مالية.

وجميع التعاريف اتفقت على أن الضرر المعنوي يصيب الشخص في مصلحة غير مالية. وان هذا الضرر لا يمكن لمسه
بالحواس لأنه متعلق بجانب غير مادي , لاقتصاره على الجوانب العاطفية الشعورية الكرامة وسمعة الشخص.

وطالما نتحدث عن ضرر واذى يصيب الانسان بصفة عامة , فلابد من توافر المسؤولية باعتبارها المنبع الأساسي لأي ضرر
يصيب الانسان, والمسؤولية عن الضرر المرتكب بحق أي شخص والتي تقوم على ثلاثة أركان أساسية نوضحها لك
عزيزي القارئ.

وهي…

الركن الأول. الإخلال بمصلحة المتضرر. وهنا يكتفي أن يمس الضرر مصلحة المتضرر فيسبب له الأذى.

كذلك الركن الثاني. أن تكون هذه المصلحة مشروعة , لان المصلحة عندما تكون غير مشروعة أو مخالفة للنظام العام
أو الأداب فهنا لم يقم عنصر الضرر بشكل قانوني.

أيضا الركن الثالث. أن يكون الضرر محقق الوقوع, المقصد أي إذا كان قد وقع فعلاً او كان احتمال وقوعه في
المستقبل أمراً حتمياً فعناصر الضرر لم تتوافر بعد ولكنها مؤكدة الوقوع في المستقبل.

فهذه العناصر الأساسية الواجب توافرها للحكم بوجود ضرر والذي ينشأ عنه وقتها الحق في المطالبة بتعويض.
وهي تطبق على الضرر المعنوي والمادي أيضاً.

وفقهاء الشريعة الإسلامية والذي يستمد القضاء السعودي أحكامه منها اتفقوا على أن التعويض عن الضرر المادي.
وعلى مجازاة لقاء الضرر المعنوي , ولكن حدث خلاف متعلق بالتعويض عن الضرر المعنوي وانقسم بعد ذلك الفقهاء
لقسمين قسم يقول بعدم جواز التعويض والقسم الأخر يجيزه, وهذا ما سوف نبينه في فقرتنا التالية التعويض
المادي عن الضرر النفسي والمعنوي.

قد يهمك: محامي تعويضات في جدة ومكة .

التعويض المادي عن الضرر النفسي والمعنوي.

إذاَ الفقهاء لم يختلفوا على وجود الضرر المعنوي ولكن الإشكالية التي يجدها القضاة في السعودية وبالتالي لا
يحكمون بتعويض لمن تعرض للضرر إلا باستثناء حالات نادرة الحدوث جداً. وهي إثبات وجود الضرر المعنوي إضافة إلى
تقدير قيمة التعويض المناسب , فالحكم مبني على سلطة تقديرية يقررها القاضي وذلك وفقاً للقضية المقدمة له.

فسؤال عن التعويض المادي عن الضرر النفسي والمعنوي يطرح بكثرة وأصدرت المملكة العربية السعودية قانوناً
يسمح بتقديم تعويض مالي عن الضرر المعنوي أو النفسي. وذلك في الأمور التي لا ترتبط بالضرر المادي, ولذلك
تعتبر هذه الخطوة سابقة قانونية تذكر في قوانين والأنظمة السعودية.

وبعد ذلك تم وضع مجموعة من الضوابط التعويض المادي عن الضرر المعنوي , فهي مجموعة من الضوابط والمعايير
للتعويض المادي عن الضرر المعنوي خاصة إذا كانت الدعوى تقام للمطالبة بتعويض مادي عن ضرر معنوي. وهذه
الضوابط متعلقة أيضاً بثقافة المجتمع.

لأن الحديث عن الضرر المعنوي هو الحديث عن الجانب الاجتماعي للأذى والضرر. فهناك مجموعة من العوامل التي
تتداخل في الحكم ويؤخذ بها مثل قضايا ومسائل التشهير بمعنى أنه لو كنت شخص عادي لن يكون التعويض عن
الضرر مثل التشهير في شخصية مشهورة ولها مكانتها الاجتماعية كرجل أعمال مثلاً فالتعويض في هذه الحالة
يختلف ويؤخذ بعين اعتبار القاضي عند النطق بالحكم.

لطلب استشارات يمكنك التواصل مع:
استشارة محامي اون لاين جدة السعوديةمحامي ومستشار قانوني في جميع القضايا
ارقام محامين و مستشارين قانونيين في السعوديةرقم محامي سعودي يخاف الله سبحانه.

متى يستحق التعويض.

يستحق المتضرر التعويض عن الضرر الذي أصابه عمداً , ويبدأ بالمطالبة بالتعويض عن الخسارة التي لحقت به , وهنا
تنقسم الاجراءات التي يجب أن تقوم بها إلى قسمين.

الحق العام.

حيث يتوجه المتضرر إلى أقرب مركز شرطة , ويقوم بالتبليغ عن الضرر وهنا يأتي دور الشرطة بأن تقوم بإجراء تحقيق
ابتدائي. وبعد التحقيق الابتدائي ترفع إلى هيئة التحقيق الادعاء العام والتي تباشر الدعوى العامة في هذا
التحقيق ثم ترفع إلى المحكمة الجزائية ثم يقوم القاضي بالحكم بالحق العام والذي يكون غالباً بالسجن لمدة سنة
أو سنتين وفق تقدير القاضي.

الحق الخاص.

له طريق مختلف , حيث يذهب المتضرر إلى المحكمة مباشرة , لا يحتاج هنا إلى إبلاغ الشرطة أو الهيئة التحقيق.
ويقوم بالمطالبة بتعويض الذي يريده.

وهنا يقدر القاضي هذا الضرر ويقيمه , وهناك بعض الاضرار التي لا تخضع لسلطة القاضي وتقديره وإنما بناء على
الضرر. حيث تدور الكثير من القضايا حول التعويض أمام المحاكم الإدارية والتجارية والمدنية والجنائية , ولكن أكثر تلك
تتكون عن فعل وضرر مدني أو جنائي.

معلومات قد ترغب بالاطلاع عليها:

كيف اشتكي على شقق مفروشة – كيف أطالب بحقي بالنفقة من طليقي
أيضا كيف اشتكي على محامي – كيف اشتكي على شركة طيران في السعودية.

دعوى التعويض في النظام السعودي.

دعوى التعويض في النظام السعودي هي عبارة عن دعوى يقيمها الشخص المتأثر للمطالبة بالتعويض عن الضرر
الذي لحق به نتيجة الاعتداء على حقه. وتبين من خلال دعوى التعويض في النظام السعودي والقانون السعودي
أنها دعوى التعويض ترفع في حال تم تضرر المدعي من فعل أو تصرف نفذه الشخص المدعي عليه.

بالإضافة إلى أنه يجب ان يكون الضرر ناتج عن الفعل الضار الذي اقامه المدعي عليه , بمعنى وجود علاقة تبادلية بين
الفعل الضار والضرر الناتج عنه. وإذا اثبت ذلك يصبح الحكم بالتعويض للشخص المتضرر , وغالباً ما يكون التعويض مالياً.
وذلك لان المال هو افضل تعويض يخصل عليه الفرد المتضرر.

وحتى تقوم برفع دعوى التعويض في النظام السعودي فأننا ننصحك بالتواصل مع أفضل محامي تعويضات من
مكتبنا الأنجح في المملكة العربية السعودية الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية. فمحامي مكتبنا لديه الخبرة
الكافية والاطلاع على كافة القوانين والأنظمة فيباشر لك بإجراءات دعوى التعويض ويعمل بجهد وخبرة من أجل
كسب الدعوى وإنصاف حقك بعد الضرر الذي لحق بك.

شروط رفع دعوى التعويض.

من الطبيعي أن يكون هناك شروط التعويض عن الضرر, حيث لا يحق لأي شخص التوجه فوراً إلى المحكمة والمطالبة
بالتعويض عن ضرر إلا إذا توفر مجموعة من شروط التعويض عن الضرر ويجب ان تؤخذ بعين الاعتبار وذلك قبل البدء
بدعوى التعويض في النظام السعودي. وهي :

الصفة, لابد من توفر الصفة في الدعوى بمعنى ان يكون صاحب القضية والدعوى هو الشخص نفسه الذي تضرر أو
شخص موكل من قبل صاحب القضية لرفع الدعوى.

المصلحة, ونقصد بها المنفعة التي يطالب بها الشخص وقد تكون هذه المنفعة مبلغ مادي بحدده القاضي وذلك
وفقاً للقضية.

الأهلية , بمعنى يجب ان يكون المدعي أهلي بالغ راشد وعاقل, أما إذا لم يكن صاحب أهلية فتقام الدعوى من
الشخص الوصي عليه أو الولي عليه.

وهذه الشروط التي ذكرناها هي للمدعي حتى يقوم بالمباشرة في قضية التعويض. ولكن هناك شروط ايضاً
للمدعي عليه وأولها الصفة فهل المدعي عليه صاحب صفة في هذه القضية أو ليس كذلك، وهل المدعي عليه
صاحب أهلية بمعنى أنه بالغ راشد فالأهلية شرط مشترك بين المدعي والمدعي عليه.

فما هي شروط الدعوى التي تقام كدعوى تعويض؟.

أولاً , لابد من وجود خطأ ارتكبه المدعي عليه سبب ضرر للمدعي , فوجود هذا الخطأ شرط الأول لإقامة دعوى
التعويض في النظام السعودي
أمام القاضي.

ثانياً, الضرر الذي وقع سواء كان ضرر مادي أو معنوي نفسي, فهل هناك حقاً أذية وضرر وقعت على الشخص المدعي
أم أن الدعوى كلها دعوى كيدية فقط؟.

ثالثاً, السببية, وذلك عندما نقوم بذكر الضرر والفعل فلابد ان يكون هذا الفعل هو مسبب الضرر وهذا يؤدي إلى أن
يربط بينهم علاقة سببية.

وأخيراً وفي نهاية مقالنا…

التعويض عن الضرر المعنوي في القضاء السعودي وشروط رفع دعوى التعويض.

الذي تحدثنا فيه عن أهم العناوين التي تبحث عن إجابتها إذا أردت المطالبة بتعويض عن ضرر معنوي في القضاء
السعودي. فمن المهم جداً أن تعرف الفرق بين التعويض المادي والمعنوي , وكيف يكون التعويض عن الضرر
المعنوي الأدبي. ومتى يستحق التعويض , وكيف تقام دعوى التعويض في النظام السعودي , وأخيراً الشروط
الواجبة لقبول دعوى التعويض في النظام السعودي. وتستطيع التواصل مع أفضل محامي مختص بقضايا التعويض
عن الضرر من أجل التعويض عن الضرر المعنوي في القضاء السعودي. أو تطلب خدمة الاستشارات القانونية من
مكتبنا الأشهر الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية في السعودية.

مقالات مهمة:

التسوية الودية الأفراد

دعوى خطأ طبي في السعودية.

فسخ عقد العمل من قبل العامل.

عقد عمل سعودي مدعوم من الموارد البشرية.

شكوى عدم استلام راتب في السعودية.

وأيضا طلب اعتراض على حكم قضائي في السعودية.

 

2 فكرتين بشأن “التعويض عن الضرر المعنوي في القضاء السعودي”

  1. تقدمت بدعوى ضد شخص مع مجموعة من الادلة ، تم رد الدعوى لعدم تقدير القاضي لها كبينة موجبة للادانة وانتهت بحلفان اليمين . تقدم علي بدعوى ( تعدي وضرر ) هل يستحق التعويض عن ذلك ؟ وكيف استطيع ابطال دعواه

  2. عمر حمود فضاله عسيري

    السلام عليكم .. لقد اصبت إصابة عمل بموجب قرار من الهيئة الطبية وتقدمت بطلب تعوض عن الإصابة بموجب المادة الخامسة والثلاثون من نظام وزارة الخدمة المدنية… وقد مضى على المطالبة اكثر من أربع سنوات ولم تصرف لي حتى تاريخ بدون اي عذر مبرر للتأخير…مع العلم بانني اراجع وتطالب طول هذه … فهل يحق لي المطالبه بتعويض عن الأضرار المادية والمعنوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *