Whatsapp

محامي زواج في دبي خبير بإجراءات الزواج للمواطنين والوافدين

آخر تحديث: 12 يونيو، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
افضل محامي زواج في دبي

مرحباً بكم في الموقع الالكتروني لمكتب الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية. تواصوا مع افضل محامي زواج في دبي عبر الضغط على أيقونة الواتساب في زاوية الصفحة.

أفضل محامي زواج في دبي:

أفضل محامي زواج في دبي والشارقة؛ خبراء في إجراءات زواج المواطنين والمقيمين؛ يمكنكم التواصل معنا عبر الرقم: 0589984123.

تعمل الدول عموماً على الاهتمام بشؤون مجتمعاتها وتنظيم علاقات ويعد الزواج من أهم العلاقات الموجودة في المجتمع ولذلك فقد أولتها اهتماماً واضحاً ووضعت لها الشروط والأركان بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية والتي يمكن أن يساعدك على إنهائها محامي زواج في دبي.

فمن المعروف أن الزواج هو عقد شرعي بين رجل وامرأة على أن تكون من غير محارمه ومحللة له شرعاً.

ومما لا شك فيه أن الغاية من الزواج هو تأسيس أسرة والعمل على بنائهاً بشكل جيد كونها اللبنة الأولى والأساسية لصناعة أي مجتمع صحيح وسليم.

ولكن يمكن القول أن إجراءات ومتطلبات وشروط الزواج في الإمارات العربية المتحدة كثيرة نسبياً وربما يصعب على الفرد إتمامها بسهولة وفي هذه الحالات فإنه من الأفضل له طلب مساعدة محامي زواج في دبي على معرفة ودراية بكيفية إتمام هذه الإجراءات وكيفية استيفاء المتطلبات والشروط بأسرع وقت ممكن.

لذلك فإن كنت على وشك الزواج في الإمارات العربية المتحدة وتحتاج إلى محامي زواج في دبي لإتمام إجراءات الزواج بشكل صحيح وبأسرع وقت. يمكنك طلب أفضل محامي زواج في دبي من مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية حيث أن لديه محامي زواج في دبي متخصص في هذا المجال ولديه خبرة طويلة في إنهاء مثل هذه الإجراءات.

ومن الجدير بالذكر أن ليس جميع عقود الزواج في الإمارات العربية المتحدة تتم بنفس الطريقة وتحتاج إلى إتمام ذات الإجراءات. حيث تختلف هذه الإجراءات ما بين الأشخاص الذين ينتمون للدين الإسلامي ويتزوجون على قواعد الشريعة الإسلامية والأشخاص الأجانب الذين ينتمون للأديان الأخرى.

كما تختلف هذه الإجراءات ما بين الأشخاص المواطنين الحاملين لجنسية الإمارات العربية المتحدة وبين الأشخاص غير المواطنين في الإمارات وبين الأشخاص الوافدين. وذلك عائد إلى حالة الازدهار الاقتصادي والعمراني والمهني الذي تشهده الإمارات العربية المتحدة في وقتنا الحاضر والذي يستقطب الكثير من العرب والأجانب من أصحاب الأعمال وغيرهم للإقامة فيها.

بالإضافة إلى وجود حالات خاصة كزواج المواطن من غير المواطنة أو رغبة مواطنة إماراتية بالزواج من شخص غير مواطن أو الزواج من الوافدين إلى الإمارات وهنا يوجد العديد من الشروط والإجراءات الإضافية والتي تحتاج إلى محامي زواج في دبي للقيام بها.

قد يهمك:

384 أفضل محامي زواج في دبي والشارقة؛ خبراء في إجراءات زواج المواطنين والمقيمين؛ يمكنكم التواصل معنا عبر الرقم: 0589984123.

اضف تعليق

متطلبات وإجراءات الزواج في دبي:

يُعتبر الزواج بالنسبة للأنظمة والقوانين بأنه عقد بين طرفين يجوز لهما الزواج ويتم توثيقه وتسجيله في المحكمة الخاصة في الإمارات العربية المتحدة. حيث  تُطبّق هذه المحكمة الدستور والقانون الخاص بالزواج وتوافق عليه عند تحقيق جميع الشروط والمتطلبات وذلك بين شخصين مسجلين في السجلات المدنية على أنهم مواطنين في الإمارات أو كان مقيمين فيها.

وفيما يخص متطلبات إتمام الزواج في الإمارات العربية المتحدة والتي يقوم محامي زواج في دبي بمساعدتك على إتمامها هي ما يلي:

  • من متطلبات الزواج في دبي وإجراءاته هو حضور الشخصين الراغبين بالزواج كما ينبغي حضور ولي أمر الزوجة بالإضافة إلى حضور شاهدين ويشترط أن يكونا مسلمين ولا يمكن ذلك لغير المسلمين.
  • يجب إحضار البطاقات الشخصية وإبرازها من قبل الزوج والزوجة وولي الزوجة والشاهدين.
  • يجب الحصول على تقرير فحص طبي للشخصين الراغبين في الزواج ويجب أن يؤكد التقرير إمكانية الزواج بين الطرفين وبالإضافة إلى ذلك يجب أن يصدر هذا التقرير الطبي من مستشفى حكومي في الإمارات العربية المتحدة ووفقاً للنموذج المعتمد من وزارة الصحة.
  • في حال تعذر حضور الزوج أو الزوجة أو ولي الزوجة فينبغي حضور وكيل قانوني مع صورة تقديم صورة عن الوكالة الرسمية.
  • في حال كانت هذه الوكالة القانونية أو أي مستندات قانونية خاصة بالزواج صادرة من جهة خارج الإمارات. فإنه من الضروري تصديقها من قبل عدة جهات أولها وزارة الخارجية الخاصة بالبلد الذي تم إصدار الوكالة فيه ومن ثم تصديقها في سفارة الإمارات العربية المتحدة الموجودة في هذا البلد ومن ثم وزارة الخارجية في الإمارات.
  • في حال كانت هذه الوكالة القانونية أو أي مستندات قانونية خاصة بالزواج بلغة غير العربية فينبغي ترجمها إلى اللغة العربية لدى مُترجم قانوني ومن ثم تصديق هذه الترجمة لدى وزارة العدل في الإمارات العربية المتحدة.
  • إذا ما كان ولي الزوجة متوفى فينبغي حضور ولي الأمر الأقرب لها وهو الابن فإن لم يوجد فهو الأخ ومن ثم العم ومن ثم ابن العم أو وكيل قانوني للولي بموجب وكالة رسمية في حال عدم وجوده. كما يجب إحضار وثيقة وفاة لولي الأمر الأقرب في هذه الحالات كوثيقة وفاة الوالد أو وثيقة بوفاة الوالد وعدم وجود أبناء في حال كان ولي الأمر هو الأخ وهكذا.

اطلع على:

مكتب محامي متخصص في شؤون الزواج في دبي:

إن إجراءات الزواج ومتطلباته التي تم ذكرها سابقاً قد تتم ببساطة في العديد من الحالات بمساعدة محامي زواج في دبي وقد تتم في بعض الحالات بدون مساعدة محامي زواج في دبي ولكننا لا ننصح بإتمام الأشخاص لإجراءات الزواج بمفردهم وذلك تجنباً لحدوث أي أخطاء ممكنة.

ولكن بالنسبة لحالات الزواج للأشخاص الغير مسلمين أو للأشخاص المقيمين في الإمارات العربية المتحدة. وغيرها من الحالات التي يكون أحد أطرافها مواطناً إماراتياً والطرف الآخر مقيم. أو أن يكون الزوج مسلماً والزوجة من غير المسلمين ففي هذه الحالات لا بد من وجود محامي زواج في دبي لإتمام الإجراءات الخاصة بالزواج كونها تحتاج إلى إجراءات إضافية ومختلفة عن إجراءات ومتطلبات الزواج الخاصة بزواج المواطنين في الإمارات العربية المتحدة.

كما أن الظروف التي يكون فيها ولي الزوجة متوفى أو غير موجود ويتعذر حضوره وينبغي وجود وكيل قانوني عنه بموجب وكالة رسمية  فهنا من الضروري وجود محامي زواج في دبي للقيام بإجراءات هذه الوكالة.

أما في حالات زواج المقيمين والذين يمتلكون أوراق أو وكالات ومستندات يجب وجودها لعقد الزواج ولكنها من دولة أخرى وبلغة مغايرة للغة العربية. فهنا تبرز الحاجة إلى محامي زواج في دبي للقيام بهذه الإجراءات الطويلة التي لا يمكن للفرد العادي الإلمام بجميع متطلباتها ومعرفته القانونية بكيفية الحصول عليها وتصديقها وترجمتها.

وبناءً على ما سبق فإنه من الأفضل لك طلب محامي زواج في دبي لمساعدتك على إنهاء هذا العقد من خلال القيام بكافة الإجراءات والمتطلبات الخاصة بالزواج ووفقاً للأنظمة والقوانين والشروط المتعلقة بكل من الحالات السابقة.

يمكنك طلب أفضل محامي زواج في دبي للقيام بإجراءات زواجك بشكل صحيح من مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية والذي لديه خبرة واسعة في كيفية إتمام هذه الإجراءات بالإضافة إلى السرعة في إتمامها وكيفية تجاوز أي مشكلة في حال حدوثها.

أقرأ أيضاً:

شروط زواج المواطنين في دبي:

هناك مجموعة من الشروط التي ينبغي توافرها حتى يتم عقد الزواج للمواطنين ويتم التأكد منها من قبل محامي زواج في دبي وهي كالتالي:

  • شرط متعلق بالأهلية للزواج فلا يجوز أن يتم عقد الزواج في الإمارات العربية المتحدة لمن هم دون الثامنة عشرة إلا بموافقة وإذن من القاضي.
  • لا يتم عقد الزواج إلا إذا كانت المرأة موافقة فلا زواج بالإكراه.
  • لا يتم عقد الزواج إلا إذا كان ولي أمر المرأة موافقاً وذلك سواء كانت المرأة بالغة أم لم تبلغ بعد.
  • يُعقد الزواج للمسلمين خارج دائرة القضاء ويتم ذلك بقدوم المأذون الشرعي الذي ينبغي له الحضور إلى مكان إجراء مراسم الزواج لتزويجهما.
  • يجب على الزوج التواصل مع دائرة القضاء في دبي لتحديد المأذون الخارجي الذي ينبغي له الحضور لعقد الزواج وتعبئة نموذج عقد الزواج وإرفاقه بكافة الأوراق والوثائق المطلوبة ومن ثم تسليمها للمأذون الخارجي.
  • تقديم شهادة لياقة صحية خاصة بالزواج ويجب أن تكون صادرة عن مركز طبي معتمد لدى وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات العربية المتحدة.
  • تقديم نسخة قيد لبطاقة الزواج والزوجة وولي أمر الزوجة.
  • وفي النهاية يتم دفع الرسوم الخاصة بالزواج.
  • إن أقصى حد للمهر هو 50 ألف درهم إماراتي في عقود الزواج الخاصة بالمواطنين وينبغي أن يتم دفع 20 ألف درهم مقدماً.

سبعة أحكام خاصة بزواج المواطن من مقيم:

  1. إذا كان الزوج منسب للقوات المسلحة ويرغب بالزواج من مقيمة ينبغي عليه الحصول على إذن من رئيس أركان القوات المسلحة والحصول على موافقة الوزارة في حال كان منتسباً لوزارة الخارجية والتعاون الدولي.
  2. إذا كانت الزوجة منتسبة للقوات المسلحة وترغب بالزواج من مقيم ينبغي عليها الحصول على إذن من رئيس أركان القوات المسلحة.
  3. إذا كانت المرأة الإماراتية ترغب بالزواج من مقيم فينبغي موافقة ولي أمرها.
  4. يشترط أن لا تكون المرأة الإماراتية الراغبة بالزواج قد حصلت على جنسية دولة الإمارات بالتبعية.
  5. لا يمكن لشخص وافد عديم الجنسية أن يتزوج من امرأة إماراتية.
  6. يجب أن يكون لدى المقيم إثبات إقامة شرعية حتى يحق له الزواج من امرأة إماراتية.
  7. يجب أن يقدم المقيم شهادة حسن سلوك مصدق من الجهات الخاصة في الإمارات حتى يحق له الزواج من امرأة إماراتية.

 

شروط زواج غير المواطنين في دبي:

هناك مجموعة من الشروط التي ينبغي توافرها حتى يتم عقد الزواج لغير المواطنين ويتم التأكد منها من قبل محامي زواج في دبي وهي كالتالي:

  • يشترط على السعوديين والكويتيين والعمانيين والقطريين من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي عند إتمام عقود زواجهم أن يحصلوا على خطاب موافقة من قبل الجهات المختصة في بلادهم ويجب أن تكون مصدقة وفقاً للأصول.
  • يشترط على الشخص الذي يحمل الجنسية البحرينية ويريد الزواج من امرأة لا تحمل الجنسية البحرينية عند إتمام عقد زواجه أن يحصل على خطاب موافقة من قبل الجهات المختصة في مملكة البحرين ويجب أن تكون مصدقة وفقاً للأصول.
  • يجب على الشخص الذي يحمل الجنسية الليبية ويريد الزواج من امرأة لا تحمل الجنسية الليبية عند إتمام عقد زواجه أن يحصل على خطاب موافقة من قبل الجهات المختصة في ليبيا ويجب أن تكون مصدقة وفقاً للأصول.
  • يشترط على المرأة التي تحمل الجنسية اليمنية وتريد الزواج من رجل لا يحمل الجنسية اليمنية عند إتمام عقد زواجها أن تحصل على خطاب موافقة من قبل الجهات المختصة في اليمن ويجب أن تكون مصدقة وفقاً للأصول.
  • يشترط على المرأة التي تحمل الجنسية اللبنانية أن تبرز صورة عن القيد الفردي والقيد العائلي الخاص بها من قبل الجهات المختصة في لبنان ومصدقة حسب الأصول ويجب أن لا يكون قد مضى على صدوره أكثر من ثلاثة أشهر.
  • يشترط على المرأة التي تحمل الجنسية المغربية أن تبرز صورة عن شهادة عزوبة خاصة بها من قبل الجهات المختصة في المغرب وأن تكون مصدقة وفقاً للأصول ويجب إلى أن لا يكون قد مر على صدورها أكثر من ثلاثة أشهر.

وكما نرى فإن هناك شروط مختلفة لزواج غير المواطنين وعليه فإنه من الأفضل طلب محامي زواج في دبي من مكتب الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية لإتمام هذه الإجراءات بشكل صحيح.

أنظر أيضاً:

 

إجراءات الزواج للوافدين:

من الجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة قامت بإتاحة إمكانية إتمام عقود زواج المقيمين على أرضها  مهما كانت جنسياتهم ودياناتهم ويتم وفق عقود الزواج المدني.

وذلك من خلال الالتزام بمجموعة من الشروط والإجراءات فإذا كنت سوري الجنسية على سبيل المثال وتريد الزواج في الإمارات العربية المتحدة فليس هناك شروط خاصة لزواج السوريين في الإمارات وإنما هناك شروط وإجراءات لزواج المقيمين في الإمارات باختلاف جنسياتهم ومذاهبهم.

وعليه تتمثل إجراءات وشروط عقد الزواج الخاصة بالمقيمين من غير المسلمين (بما يعرف بالزواج المدني) والتي ينبغي أخذها بعين الاعتبار لإتمام العقد بشكل سليم بما يلي:

  • لا يتم عقد الزواج إلا إذا كانت المرأة موافقة فلا زواج بالإكراه والإجبار.
  • يجب أن يملك أحد الطرفين الراغبين بالزواج على الأقل تأشيرة للإقامة في الإمارات العربية المتحدة.
  • يجب إحضار البطاقات الشخصية وجوازات السفر وإبرازها من قبل الزوج والزوجة.
  • يجب الحصول على تقرير فحص طبي للشخصين الراغبين في الزواج ويجب أن يؤكد التقرير اللياقة الصحية للزواج بين الطرفين  وألا يكون أحدهما مصاباً بمرض وراثي في الدم أو أي مرض معدي وبالإضافة إلى ذلك يجب أن يصدر هذا التقرير الطبي من مستشفى حكومي في الإمارات العربية المتحدة ووفقاً للنموذج المعتمد من وزارة الصحة.

شروط زواج المقيمين المسلمين في دبي:

هناك مجموعة من الشروط التي ينبغي توافرها حتى يتم عقد الزواج للمقيمين من المسلمين ويتم التأكد منها من قبل محامي زواج في دبي وهي كالتالي:

  • لا يجوز أن يتم عقد الزواج في الإمارات العربية المتحدة للمقيمين المسلمين لمن هم دون الثامنة عشرة إلا بموافقة وإذن من القاضي.
  • يجب المرأة موافقة فلا زواج بالإجبار.
  • لا يتم عقد الزواج إلا إذا كان ولي أمر المرأة موافقاً وذلك سواء كانت المرأة بالغة أم لم تبلغ بعد.
  • يجب على المرأة المسلمة لأب غير مسلم تقديم شهادة موافقة من موطنها أو الجهة الدبلوماسية التي تمثل بلادها في الإمارات.
  • يشترط ألا يكون عمر الزوج يعادل ضعف عمر ذلك إلا بموافقة من القاضي.
  • تقدم المرأة المطلقة أو الأرملة ما يثبت ذلك بشكل رسمي كعقد الطلاق أو وثيقة وفاة الزوج السابق.

في حال كنت مقيماً في الإمارات العربية المتحدة سواء كنت مسلماً أو غير مسلم وتريد مساعدة محامي زواج في دبي للقيام بإجراءات زواجك يمكنك الحصول عليه من مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية حيث أن محامي زواج في دبس لديه خبرة واسعة في كيفية إتمام هذه الإجراءات بأسرع وقت.

شاهد القراء أيضاً:

 

المصادر:

  • محاكم دبي.
  • دائرة الصحة الإماراتية.
  • الجنسية الإماراتية.
  • المديرية العامة للأحوال الشخصية في لبنان_ دائرة أقلام النفوس.
  • ويكيبيديا.
4.9/5 - 1115

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Search أحدث المقالات