محامي قضايا مخدرات

محامي قضايا مخدرات

محامي قضايا مخدرات :يؤدي  تعاطي المخدرات إلى مخاطر ومشاكل عديدة في جميع أنحاء العالم، ويسبب مشكلات نفسية واجتماعية

واقتصادية جسيمة لذلك تقوم الدولة بجهود كبيرة لمكافحة المخدرات وترصد ميزانية ضخمة للتوعية الحقوقية و

التثقيف القانوني في المدارس والجامعات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي والاعلام المرئي والمسموع.

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

ولم يعد الإدمان مشكلة محلية فقط وإنما اقليمية ودولية لذا كان لابد من تكاتف الجهود لاستئصالها فرصدت هذه

الدول الكفاءات الطبية والعلمية وماتزال تنفق ميزانية ضخمة لتحول دون تفشي هذه الظاهرة وانتشارها.

وهي تجارة تستهدف جميع الفئات العمرية وفقا لاحتياجاتها كل فئة لذلك أصبحنا نشاهد حالات بأعمار مبكرة جدا

هي ضحية المخدرات، والبعض يبدأ بالتعاطي على أنه يقوم بفعل مؤقت الا أنه لا يعلم العواقب السلبية لهذه التجربة

وهنا يأتي دور العائلة التي هي الأساس والاعلام في التوعية والمتابعة.

 

لماذا نحن بحاجة إلى محامي قضايا مخدرات:

يصعب على الشخص العادي التمكن من مواد القانون ومصطلحاته لذا يفضل الاستعانة بأهل الاختصاص

وهم الأشخاص الذين درسوا وفهموا القانون وثغراته بالتالي تستطيع معرفة الرأي القانوني لموقفك بدقة

وترسم خطوتك القادمة بوضوح، وأثبتت التجربة أن المكتب الأفضل الذي يجمع نخبة من المستشارين

و المحامين فيقدم الاستشارات الشرعية والقانونية هو مكتب الصفوة فما عليك إلا التواصل مع المكتب من خلال الاتصال بالرقم 0580484711

مكتب الصفوة للمحاماة و الاستشارات القانونية و التحكيم و التوثيق من أفضل مكاتب المحاماة في السعودية

وذلك من حيث عدد العملاء المسجلين بالمكتب و أيضا أهميته في الدولة وخبرته الكبيرة فلديه أساليبه التي

تمكنه من حمايتك وضمان حقوقك  فلا تتردد في التواصل معه.

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

عقوبة تعاطي وترويج المخدرات:

يجب أن نفرق بين المروج والمدمن في قضية المخدرات، وهناك الإدمان مع جريمة أخرى كالاعتداء على النفس أو ما دون النفس.

وقد ميز قانون مكافحة المخدرات كما يلي:

  • تعاطي المخدرات دون حيازة: في هذه الحالة لا ينطبق عليه نظام مكافحة المخدرات و المؤثرات العقلية فيحول عن طريق مكافحة المخدرات إلى وزارة الصحة لتلقي العلاج دون تجريم أو عقوبة.

 

  • حيازة بقصد التعاطي: حدد النظام في المادة 41 العقوبة “يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن 6 أشهر ولا تزيد عن سنتين كل من ارتكب أحد الأفعال الجريمة المنصوص عليها في المادة 37_38 من هذا النظام، وكان ذلك بقصد التعاطي أو الاستعمال الشخصي في غير الأحوال المصرح بها نظاما”.

 

 

ويمنح النظام القاضي سلطة تقديرية لاختيار الفترة فلا تقل عن 6 أشهر ولا تزيد عن سنتين وفق حالة الشخص،

فلو رأى أن الشخص مصر على الشفاء وسلوكه حسن خفض المدة حتى أنه يستطيع النزول عن 6 أشهر، وأوجب

تشديد العقوبة إلى سنتين اذا كان التعاطي عضو في مكافحة المخدرات أي له صلة وظيفية في مكافحة المخدرات

أو أثناء تأدية عمله.

 

ونقصد بالحيازة ضبط الشخص ومعه مادة مخدرة وهي وفق النظام كل مادة طبيعية، أو مركبة، أو مصنعة من مواد

مخدرة مدرجة في الجدول رقم ١ من نظام مكافحة المخدرات.

 

  • الترويج:  قسمت إلى مرحلتين:

ترويج لأول مرة: عقوبتها السجن خمسة عشر عاما.

ترويج مرة ثانية: أوردت المادة 37 عقوبة القتل تعزيرا بتهريب المواد المخدرة، وتلقيها ولجلبها وترويجها مرة ثانية.

وتم هنا تشديد العقوبة للنتائج السلبية الفادحة التي تنعكس على المجتمع ككل.

 

  • المهرب: الشخص الذي يجلب المخدرات من خارج المملكة، والشخص الذي يوزع هذه المخدرات علىالمروجين في المملكة ألحق النظام بهم أيضا عقوبة القتل بالتعزير.

يكون التحقيق في قضايا الترويج وفق قانون الإجراءات الجزائية، أما القضايا الأخرى وهي الحياة بقصد التعاطي فيها سماع قضايا أولية.

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

من المكلف في الدولة بمكافحة المخدرات:

ان في مكافحة المخدرات مصلحة عامة لما للمخدرات من فساد للبلاد وضمنت الدولة حقوق حتى للمتهم والمتعاطي، وتتولى

المديرية العامة لمكافحة المخدرات التعاطي مع هذا الملف في جميع مناطق المملكة وتضم رجال مكافحة المخدرات

الذين هم جزء من رجال الضبط الجنائي بشكل عام

وتقوم مهمتهم على:

  • تلقي جميع البلاغات الخاصة في جرائم المخدرات، و البلاغات هي عبارة عن معلومات من متلقي البلاغ وقد يكون مصدر رسمي، أو مصدر سري، أو أفراد،… أو حتى عن طريق الانترنت.
  • التحري والبحث عن البلاغات الواردة ومتابعة جميع القضايا التي تخص المخدرات والعمل على تدقيقا وتمحيصها وصولا إلى مرتكبي هذا الجرم.
  • تبدأ إجراءات جمع ملف الاستدلال ( يسجل البلاغ برقم.. يبدأ التحقق من وجود لو عدم وجود سوابق للشخص، وهناك إجراءات كثيرة مثل الاستيقاف والاستجواب والتفتيش)، وكل ما سبق يتم في هيئة الادعاء والتحقيق العام.
  • يتم تحويل ملف الاستدلال إلى أحد المحققين في دائرة المخدرات بحكم الاختصاص الذي تقوم مهمته على النظر في القضية وتكييفها.

 

وقد نصت المادة 66 من النظام والمادة 26 من نظام الإجراءات الجزائية من مديري مكافحة المخدرات وضبطها

وصف الضباط الجنائي بتخصص قضايا المخدرات لهم صفة الضبط الجنائي في جميع أنحاء المملكة في الجرائم

المنصوص عليها بهذا النظام.

 

ويجب الإشارة إلى من يتقدم بنفسه أو عن طريق أحد أقاربه للجهات المعنية أوي لإحدى الوحدات المختصة

بالمعالجة والمتابعة لجهة رسمية قبل أن يتم ضبطه بسقط عنه الحق العام.

 

هل كل من يتعاطى المخدرات مدمن:

هناك نوعين من الأشخاص ممن يتعاطون المخدرات :

  • مستخدم يتعاطى المادة وفقا لمذاجه ربما للاستمتاع بوقته في عطلة ولا تتحكم بحياته وهذا الشخص يجب أن يلجأ لطبيب نفسي لو كان السبب نفسي أو مشكلة يعاني منها  أما إذا كان يتعاطى المادة بدافع التسلية فيجب أن يخضع للعقاب.
  • المدمن للمخدرات أولوية في حياته ولو امتنع عنها ظهرت عليه أعراض جانبية، يجب أن يعالج في مصحة لأنه شخص مريض.

 

من السهل جدا أن يتحول المستخدم إلى مدمن مع الوقت عند أول مطب أو مشكلة تعترض حياته بحثا منه

عن شعور أو نسوة تعاطي هذه المادة ويجب أن نعرف أن تعاطي الحشيش هو إدمان  لكنه يحتاج لفترة قبل

التعود عليه مقارنة بمواد أخرى فيظن الشخص أنه يتحكم بالأمر ويتعامل معه كمستخدم ويقع بالفخ دون أن يعلم.

 

الهيروين مثلا تصبح مدمن من الجرعة الثالثة في حين الحشيش تحتاج إلى شهر تقريبا من التعاطي المستمر.

ومن الاستحالة أن يعود الشخص المدمن إلى مستخدم فلو كان مدمن وتعالج يجب أن يبتعد تماما عن كل أنواعالمخدرات.

وتكمن المشكلة في نفسية متعاطي المخدرات لأنه غالبا ما يكون انطوائي ويبذل جهد كبير في استقطاب الناس

لعالمه حتى لو اضطر إلى منحهم المخدرات بداية مجانا كتجربة حتى يدمنوا.

 

أنواع المخدرات:

أنواعها كثيرة جدا وتختلف كثرتها من منطقة لأخرى ويكون لبعضها أثر عضوي وآخر نفسي النفسي كالحشيش

لو تركها لن تترك أثر على جسده والعضوي كالهيرويبن.

 

 هل نستطيع حصر تعاطي المخدرات على جنس أو عمر معين:

لا أبدا للأسف فنحن نرى حاليا أن التعاطي منتشر بكثرة بين الأطفال في عمر مبكر و المراهقين والكبار، وحتى

الاناث والذكور، فهو في متناول الجميع حتى لو نكرنا الأمر لكننا لا نستطيع أن ننكر الواقع وتواجد بكثرة في ظل

تغيرات حياتية كبيرة جعلته ملجأ للأطفال والكبار الهرب من الواقع.

لهذا السبب عملت المملكة جاهزة بكل أجهزتها الأمنية وخطب العلماء على التحذير من هذه الآفة وردعها.

 

آثار المخدرات:

يؤثر تعاطي المخدرات على صحة الفرد الجسدية والنفسية مما يؤثر على الأسرة وبما أن الأسرة نواة المجتمع

فسينعكس الأمر على المجتمع ككل، يتفكك المجتمع وتفسد معاني الإنسانية فيه كما سيفتح باب المعصية

لأفعال منافية للأخلاق العامة كالسرقة..

 

أسباب تعاطي المخدرات:

السبب الرئيسي لتعاطي المخدرات هو الجهل أولا المتعاطي لا يتخيل في بداية الأمر حجم الضرر الذي سيلحق به،

ومن أسباب تعاطي المخدرات:

  • الأسرة: وهنا تتشعب الأفكار فقد تكون التربية الأسرية خاطئة، فلا يفتح الاب والام مجال للنقاش أو الحوار في العائلة، وقد تكون بسبب قسوة الاهل على الأطفال و المراهقين، التفكك الاسري (الطلاق)…
  • العوامل الاقتصادية: الظروف الاقتصادية الصعبة قد تكون سبب لتعاطي المخدرات وقد يكون الترف الاقتصادي هو السبب.
  • انتشار الثقافة المدنية ففي بعض الأحيان يكون الشخص متعلم لكنه غير مثقف ابدا وينجذب لنماذج سيئة ويسعى لتقليدها.
  • الإعلام: ساهمت الأفلام والمسلسلات في نشر نماذج على أنها ناجحة وثرية بممارسات خاطئة وهذه الشخصيات للأسف هي قدوة الأطفال و المراهقين.
  • نسيان هموم الحياة والأزمات اليومية عن طريق الهروب من الواقع.
  • البطالة: تنتشر البطالة بشكل كبير في العالم العربي ووقت الفراغ الطويل قد يكون سبب غير مباشر لتعاطي المخدرات.

عدم ادراك الفرد لخطر المادة الكيميائية التي يتعاطاها ولو أدرك المخاطر لما استهجان بنفس حشيش ولا بجرعة مخدر تعاطاها كتجربة أولى ووقع في الفخ.

أشهر أنواع المخدرات:

تتعدد أنواع المخدرات وتكون بنسب متفاوتة من منطقة لأخرى وأشهرها: الهيروين، والمورفين، والكبتاجون، والأفيون، والماريجوانا، والبانجو، والحشيش، والفودو، والاستروكس وهناك بعض المسكنات العصبية كالترامادول.

وقسمت منظمة الصحة العالمية المخدرات إلى ثلاثة أقسام:

  • مخدرات طبيعية وهي التي توجد في الطبيعة كنباتات دون أي تدخل من الإنسان نبات القنب الهندي ونبات القات والكوكا وزهرة الخشخاش المعروفة بنبتة الأفيون.
  • مخدرات صناعية هي التي يتدخل فيها الإنسان، بعضها طبيعي يتحول إلى صناعي فيضيف للعشبة الأصلية نوع آخر أو زيت ما ليصبح مخدر كمخدر الحشيش ومخدر الافيون ومخدر الكوكايين.
  • مخدرات صناعية كيميائية كمخدر المورفين.

 

أضرار المخدرات صحيا:

لا يدرك المتعاطي الأثر الذي يحدثه تعاطي المخدرات على جسده، فيعتقد في البداية أنها هروب من الواقع للخيال

ليجد أنه  حول واقعه الطبيعي إلى واقع أسوأ بكثير بوجود المخدرات.

  • إتلاف الجهاز العصبي، وزيادة في معدل ضربات القلب.
  • الضعف العام في بنية الجسم، واختلال في التركيز ووهن عام.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، وفقدان الشهية والنحافة مع شحوب في الوجه واحمرار في العينين.
  • ارتفاع بضغط الدم وتوتر نفسي مصحوب بتخيلات بصرية وسمعية.
  • اختلال بتوازن الجسم وفقدان التركيز.
  • قلة النشاط وانعدام الحيوية مع هالات سوداء.
  • الهلاوس السمعية و البصرية، والذهان.
  • النسيان ومع الوقت يصبح زهايمر.
  • يؤثر على القلب.

كيف تكون الوقاية من المخدرات:

المخدرات آفة عظيمة و الابتلاء بها مصيبة على الفرد والأسرة والمجتمع وعنصر الوقاية يعد الأهم في عملية مكافحة المخدرات،

فكيف يمكن الوقاية منها:

  • نشر التوعية في المدارس والمؤسسات التعليمية وتضمين دروس عن المخدرات ومضارها وآثارها على الفرد والمجتمع.
  • ممارسة الأنشطة في أوقات الفراغ.
  • فرض عقوبات رادعة على المهربين والمروجين.
  • تفعيل دور الاعلام في مواجهة المشكلة من خلال حملات اعلامية توعوية مدروسة وندوات.
  • الإشراف الطبي على المرضى ومتابعتهم والحرص على تقديم العلاج النفسي مع الطبي للوصول إلى بر الأمان.
  • تحذير الشباب من مخاطر المخدرات وعرض حالات تبين لهم خطورة تعاطي المخدرات والحرص أن يكون ذلك خارج القوالب المكررة التي ألفها الفرد.
  • ممارسة الأنشطة في أوقات الفراغ خاصة عند المراهقين.

 

علاج الإدمان على المخدرات:

علاج الإدمان على المخدرات يرتبط بعلاج أسباب  تعاطي هذه المادة، فنبدأ بالبحث عن الأسباب وهي كثيرة مختلفة من

شخص لآخر ولا يمكن البدء بالعلاج الا بعد اعتراف  الشخص بالمشكلة وحتى الاهل و تتراوح مدة العلاج من 6 أشهر إلى سنة.

 

ويجب الحذر من فكرة أن المدمن الذي يتعاطى هيروين مثلا يعاود تعاطي مادة أخف ظنا منه أن الأمر عادي وهذا خاطئ

تماما كلها مخدرات حتى ولو اختلفت درجاتها وشدتها الا أنها تسبب اعراض جشيمة على صحة الفرد وحياته.

 

تواصل مع مكتب الصفوة للمحاماة و الاستشارة القانونية عند مواجهتك لأي مشكلة..

كيفية التواصل مع المكتب

يتم استقبال العميل بكل الترحيب و الود من خلال مكتب الصفوة للمحاماة من خلال العديد من ادوات التواصل منها عبر الرقم : 00966580484711 او عبر البريد الالكتروني : safwalawfirm@gmail.com

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

الشركات القانونية في الرياض

رقم محامي استشارات

ابي محامي رخيص وشاطر بجدة

مكتب محاماة في مكة لكل من يريد الوصول لأي من الشؤون القانونية

 

 

ردّ واحد على “محامي قضايا مخدرات”

  1. السلام عليكم
    المخدرات تفسد البلاد والعباد و السبب الرئيسي لتعاطي المخدرات هو الجهل أولا المتعاطي لا يتخيل في بداية الأمر حجم الضرر الذي سيلحق به.
    جزاكم الله خير المقال مررة مفيد للشباب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *