كيف يتم الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي

الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي

كيف يتم الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي

كيف يتم الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي هذا ما سنجيبك عنه في مقالنا هذا .

يستمد القضاء السعودي أحكامه كاملة من كتاب الله و سنة نبيه صلى الله عليه وسلم ،
و ما هو إلا تطبيق لشريعة الله.

و ذلك في سبيل تحقيق العدل و الشمول و الحكمة و الرحمة و الثبات،
و هذا أساس وغاية القضاء في كل زمان ومكان .

وهو ما تسعى إليه الأمم والدساتير و التجمعات البشرية والأفراد .

و الأحكام في الشريعة الإسلامية قائمة على أقصى درجات القسط والعدل فلا ينظر فيها إلى جنس الشخص
أو دينه أو منطقته .

وما إلى غير ذلك مما كان في حكمه، وإنما نظرة موضوعية إلى الجريمة التي ارتكبها هذا الشخص .

محاور مقالنا ستكون كالآتي :

  1. كيف يتم الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي
  2. أنواع عقوبة الإعدام في السعودية
  3. ما هو حكم التعزير
  4. ما هي أشكال التعزير
  5. ما هي أنواع التعزير
  6. كيف يتم إثبات الجريمة على المتهم
  7. ما هي إجراءات الإثبات
  8. ما هي مراحل التقاضي في المملكة العربية السعودية
  9. ما هي ضوابط و أساسيات تنفيذ حكم الاعدام ؟
  10. استقلالية القضاء
  11. ما الفرق بين التشريع الاسلامي والفقه والقوانين الوضعية ؟
  • أولاً : كيف يتم الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي

من الممكن الغاء حكم الاعدام في المملكة العربية السعودية في حالة التعزير إذا اعفى ولي الأمر .
و في حالة القصاص إذا عفى ورثة الدم و حتى في حالة الحد شرط الاعتراض و الالتماس على الحكم .
و في أغسطس عام 2018 أصدر الملك سلمان القانون الخاص بالأحداث و الذي ينص على عقوبة السجن لمدة
أقصاها 10 سنوات على الأحداث، في الحالات التي قد يحكم فيها بالإعدام .
و ذلك باستثناء الجرائم التي يعاقب عليها بالإعدام بموجب الشريعة الإسلامية .

  • ثانياً : أنواع عقوبة الإعدام في السعودية :

يقسم نظام القضاء في المملكة العربية السعودية عقوبة الإعدام إلى ثلاث فئات حسب الشريعة الإسلامية وهي :

  • القتل حدا:

و الحدود هي محظورات شرعية قدر الله لها عقوبات مقدرة سلفا لا يقدر على تغيرها انسان .
وكلها ثابتة بالنص الشرعي النقلي من كلام الله أو من سنة النبي صلى الله عليه وسلم  .

و لا تثبت بشبهة و إنما بأشياء قطعية و في إقامتها نفع للمجتمع ورحمة الجاني وتكفير لما ارتكب من جرم .
و بما أن هذه الحدود هي حق لله و من تجاوزها تجاوز على حق من حقوق ربه فلا شفيع لها ولا يسقط حكمها أبدا
فإذا وصلت الواقعة للسلطان لعن الله الشافع والمشفوع عنه .

  • والحدود سبعة:

حد الزنا.. حد اللواط.. حد المسكر شارب الخمر.. حد الحرابة(قطاع الطرق).. حد السرقة.. حد القذف..
حد الردة( وهنا يمنح المرتد ثلاثة أيام قبل أن يقام عليه الحد لعله تراجع عن ردته) .
مثلاً : إذا شرب مسكرا أقيم عليه الحد وهو 80 جلدة.
و إذا قذف إنسانا أقيم عليه الحد أيضا وهو حد القذف و إذا زنا و كان محصنا فعقوبته الرجم
أما إذا كان غير محصنا فيجلد مئة جلدة ويسجن سنة .

  • القتل بالقصاص:

يكون على القضايا الجنائية التي تكون على النفس أو ما دون النفس، وعند وقوع القتل هناك شقين للحكم .
حق عام من الدولة و حق خاص لورثة الدم فإذا عفا ورثة الدم عن القاتل لا يطبق حكم الإعدام .
و في القصاص لا يتدخل ولي الأمر بالحكم وإنما ينفرد بالقرار ورثة الدم.

  • القتل تعزيراً :

هو سلطة تقديري للقاضي ينظر القاضي في حال الجاني و سوابقه و تاريخه و ظروف الواقعة .
ويوقع عليه العقوبة  المناسبة التي تصلحه و تردعه و تردع الآخرين من بعده بالتالي يخضع لقاعدة المصالح
والمفاسد وفق ما يرى الحاكم و القاضي .
و التعزير في اللغة التأديب و في اصطلاح الفقهاء هو تأديب على ذنوب لا حد فيها مثلا إذا ارتكب الإنسان
جريمة فيها حد شرعي كالسرقة او الزنا وغيرها من الذنوب أقيم عليه الحد .
أما إذا ارتكب جريمة لا حد فيها شرعا كالاختلاس أو الاغتصاب او السرقة ما دون النصاب وجب في وضعه التعزير .

  • ثالثاً : ما هو حكم التعزير:

إن حكم التعزير مشروع في كتاب الله و السنة النبوية الشريفة و اجماع أهل العلم .
فقد أجمع اهل العلم على مشروعية التعزير كتأديب للجانب و درعه ونشر الصلاح في المجتمع و درء للفساد على قدر الطاقة .
و قد منع بعضهم التعزير في مقتل أو أذى الشخص وكل ما يسبب له جرح فأكدوا على أنه يكون على شكل قول أو توبيخ أو تقريع و نحو ذلك.

  • رابعاً : ما هي أشكال التعزير :

له أشكال عديدة فقد يكون بالفعل : كالضرب مثلا أو الحبس أو التقييد وما إلى ذلك .
وقد يكون بالمال : و ذلك أن بعض الجناة لا يرجعهم التعزير بالحبس و بنفس الوقت يكون المال أفضل عقوبة ورادع لهم.
و قد يكون بالقتل : كما ذهب إليه بعض الفقهاء وذلك في الجرائم الكبرى التي تضر في مصلحة المجتمع عامة .

  • خامساً : ما هي أنواع التعزير :

تقسم الى نوعين:

الأول : وجد لها المنظم نصا شرعيا مثل نظام مكافحة المخدرات فإذا انطبقت مجموعة من الضوابط على مروج المخدرات يقتل تعزيرا.

الثاني : بناء على اجتهاد القاضي فالقاضي يعزره وفقا للواقع أمامه
و إذا كان الحكم تعزيرا فلولي الأمر وحده الحق بالعفو  عن العقوبة.

  • سادساً : كيف يتم إثبات الجريمة على المتهم :

هناك إجراءات و قواعد قبل إثبات الجريمة على المتهم، و الاثبات مجموعة من العناصر
التي لابد من وجودها كتقديم دليل أو قرينة .

وهنا يوجد خلاف الا أنه في العموم هناك اتفاق على وجود الدليل و القرينة أمام القضاء
بطرق محددة سواء نظاما أو شرعا .

ونعني بالدليل ما نص عليه كاليمين و الشهادة، أما القرائن فهي ما لم ينص عليها ،
أي ليس لها نص شرعي.. و المتفق عليه مما سبق من مدلول،
كلمة دليل أو قرينة هو جميع ما نستطيع إثباته أمام القاضي .

الاعتراف : اعتراف المجرم بالجريمة هو دليل قاطع وثابت على ما اقترف من ذنب
فلطالما كان الاعتراف هو سيد الأدلة في أي قضية.

وبعد أن يعترف المتهم بأنه هو من قام بالجريمة، يوضع الاعتراف على رأس قائمة الأدلة لدى المحكمة
حتى تنطق الحكم بحقه، و يدان المتهم وفقا للقانون بالعقوبة المناسبة .
شرط أن يكون هذا الاعتراف دون إجبار وليس تحت ضغط أو تعذيب أو إكراه .

الشهادة : تثبت التهمة بشهادة رجلين ضد المتهم، عدا جرائم الحد سنأتي على ذكر أحكامها ،
و أيضاً يتطلب في هذه الحالة الاعتراف بالجرم .
و يجب الإشارة إلى أن المحاكم في المملكة العربية السعودية تأخذ بحلف اليمين فالحلف بالله مقدس نظرا إلى أن المجتمع متدين لدرجة كبيرة.

  • سابعاً : ما هي إجراءات الثبات :

لا نستطيع ذكر الثبات والأدلة والقرائن دون أن نوضح إجراءات تقديمها إلى القضاء .
فالكثير من الناس يجهلون وجود أصول و قواعد يجب اتباعها في تقديم هذه الدلائل و المثول أمام المحكمة.
فلو ذهب شخص إلى قاضي ليشهد في قضية ما سأله هل هناك دعوى من قبل المتضرر في هذه القضية ؟
إذا أجاب لا سيصرفه القاضي ببساطة و لن يكون لشهادته معنى لذا يجب علينا اتباع النصوص الآمرة .
التي توضح كيفية تقديم الشهادة والأدلة وغيرها أمام القضاء لنضمن عدم بطلانها.

  • ثامناً : ما هي مراحل التقاضي في المملكة العربية السعودية :

يتوفى التقاضي أقصى درجات العدالة، فحكم القتل يمر على ثلاثة عشر قاضيا في مختلف مراحله،
ويكون بناء على نص شرعي قبل أن يواجه الشخص الادعاء العام الذي تمثله وزارة الداخلية السعودية.و تنظر المحكمة المختصة في سلامة الإجراءات، و ثبوت الوقائع والأدلة، و تبني على أساسها .
و تسبب أحكامها الشرعية و تستأنف عند محاكم الاستئناف، وتصدق الحكم، وفي بعض الحالات تعيده إلى المحكمة الابتدائية للبت في بعض الإشكاليات.

لترجعه إلى المحكمة العليا التي تعيد النظر في سلامة وصحة الإجراءات الموضوعية و الشكلية لتتخذ الإجراء الشرعي و النظامي بحقها لتنتهي القضية و في شيء من التفصيل،

فإن التقاضي يمر بثلاث مراحل:

  • في البداية، يمر المتهم بالقاضي الابتدائي و يحاكمه  ثلاثة قضاة فإذا صدر الحكم الابتدائي .
  •  يرفع إلى محكمة الاستئناف المؤلف من خمسة قضاة فإذا مررت محكمة الاستئناف الحكم مع الموافقة .
  • يرفع المتهم للمحكمة العليا لينظر في قضيته خمسة قضاة آخرين .

وبما أن المحكمة الابتدائية مؤلفة من ثلاثة قضاة و محكمة الاستئناف خمسة والمحكمة العليا خمسة
فإن مجموع من ينظر في قضية المتهم ثلاثة عشر قاضيا.

و ذلك قبل إغلاق القضية وذلك ينبع من الحرص على إقامة محاكمة عادلة،
على الرغم من فداحة الجرم الذي ارتكبه الشخص .

و بذلك يكون قد اتضح أنه لا يقاضى شخص الا بعد نظرة قضائية شاملة من قضاة مؤهلين على درجات قضائية مختلفة .
حتى يطمئن الإنسان أن هذا الفعل قد وافق الشرع وسائر على ما يحقق من مقاصد شرعية .
و لا يقاضى الشخص انطلاقاً من نسبه أو عرقه أو انتمائه لهذا الحزب أو ذاك،
و إنما يحاكم في ضوء ما يقوم به من أعمال .
فينظر إلى الشخص وفق التهم المنسوبة إليه و ما توفر ضده من أدلة على هذه التهم .

وذلك كما أسلفنا سابقا لنشر طمأنينة النفوس ولدوام استقرار الأحوال ولردع من يريد سفك الدماء .
فيحفظ الأمن والمال و المرافق العامة و يتمكن عامة الناس من أداء المهام التي تعود بالخير على الدنيا .

  • تاسعاً : ما هي ضوابط و أساسيات تنفيذ حكم الاعدام:

يعتقد البعض بوجود فرق في تنفيذ حكم القتل بين الحد و القصاص و التعزير .
حتى أن البعض يذهب إلى أن معنى التعزير هو التعذيب وهذا خاطئ جملة و تفصيلا
و سبق و وضحنا معناه في هذا المقال  .

و هنا لابد أن نؤكد أن تنفيذ الحكم واحد في جميع الحالات وهو ضربة بالسيف و لا تكرر الا عند الحاجة .
وفي بعض الأحيان يؤخذ على منفذ الإعدام لو احتاج لأكثر من ضربة.

وهذا احترام للإنسانية و للمحكوم عليه فتمارس الرحمة فيمن ينفذ فيه حكم الإعدام .
و إن ارتكب جرما ضد انسانيته لا يجوز أبدا تعذيبه أو أن يفعل به ما هو مخالف للقواعد الإنسانية .

  • عاشراً : استقلالية القضاء :

أقيم النظام القضائي بالتزامن مع قيام المملكة كدولة شرعية وفقا للتقليد الموجود في الدول الإسلامية تطبيقاً لأحكام الإسلام وحفاظا على أمن الأمة واستقرارها ، وصلاح أحوال الناس واجتماع كلمتهم وتآلف أحوالهم .

و من مزايا القضاء القائم على الشريعة الإسلامية استقلالية القضاء فالقضاة مستقلون
لا سلطان عليهم سوى بما توجبه الشريعة الإسلامية والأنظمة المرئية .

وليس لأحد أيا كان التدخل في القضاء وعلى هذا الأساس التطبيق قائم منذ بداية تأسيس المملكة
و حتى عصرنا هذا .

و النظام القضائي هو السبب الرئيسي لما تشهده البلاد من أمن و أمان و استقرار و ازدهار .

و تطبيق القانون للعقوبات على من خالفه بناء على ما جاء في الكتاب والسنة وأهل الجماعة والفقه
ما هو إلا حماية للناس ممن تسول لهم نفسهم الإقدام على جرائم تخلف في الأرض فسادا.

  • إحدى عشر : ما الفرق بين التشريع الاسلامي والفقه والقوانين الوضعية ؟

وتجدر الإشارة إلى الفرق بين التشريع الإسلامي و الفقه والقوانين ،
سنوضح الفرق فيما بينهم لتجنب أي لغط في فهم المقال :
ولابد أن نقول أن عقد أي مقارنة لا تعني أن الشريعة الإسلامية هي في نفس حكم القوانين الوضعية.

  • ما هي القوانين الوضعية:

  • توضع بتنظيم بشري أي من صنع البشر يخضع الذين يضعون القانون الوضعي للأهوال
    و النزاعات والمصالح و العواطف البشرية.
  • ليس لها مقياس ثابت فهي قواعد مؤقتة لجماعة معينة في عصر معين وبيئة معينة
    وقد تصلح لدولة دون أخرى أو مرحلة ما.
  • ينشأ القانون الوضعي مرتبطا ببعض جوانب الحياة ويضل قاصرا، ويرتقي إلى قواعد متأخرة .
  • يتناول المعاملات الدنيوية والعلاقات الدولية و المعاملات المدنية في الشؤون الاجتماعية
    ولا تمت إلى العقيدة بصلة.
  • القوانين الوضعية تقصر المخالفة على ما فيه ضرر للناس ولا ينكره أحد كما تفقد سلطتها على النفس البشرية.
  • ما هي القوانين الشرعية:

وهي شريعة السماء تحدثنا عن الآخرة، وتشكل رادع بين الإنسان ونفسه تنظم القوانين الشرعية
العلاقة بين الخلق و الخالق و علاقة العبد بالعبد. وضعت الشريعة الإسلامية كاملة للأزمنة كلها.

  • التشريع الإلهي :

هو كلمة الله فهو تشريع عدل وصلح للعباد يصلح لكل الأمم والخلق دون تمييز .

مثال : القوانين الشرعية حرمت شرب الخمر أما القوانين الوضعية لم تحرمه الا اذا أدى لأذية
أو تعدي على حقوق الناس .

للحصول على أفضل الاستشارات والمرافعات القانونية اتصل على مكتب الصفوة من خلال الأرقام الموجودة على الموقع , وبحال كانت الخطوط مشغولة عاود الاتصال ثانية .

إخلاء مسؤولية : إن مقالاتنا القانونية التي يتم نشرها من قبل مكتب افضل محامي للمحاماة و الاستشارات القانونية قد أعدت ونشرت بغية نشر الثقافة القانونية ، حيث أن هذه المعلومات لا تعتبر بأي حال على سبيل المشورة القانونية – سواء كلها أو جزء منها – وأيضا هي لا تغني القارئ عن استشارة محامي متخصص  و متعمق بالقضايا القانونية ، و المكتب ليس لديه أي  مسؤولية عن أسلوب استخدامها من القارئ ،
كما يقر القارئ بعدم ارتباطه بأي علاقة استشارية فيما بين المكتب و بينه بناء على أي المقالة .

 

أفضل محامي مكة

أفضل محامي جدة

الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي

الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي

الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي

 

التعويض عن الضرر المعنوي في السعودية

التقدم بشكوى على جريمة السب

اختصاص المحاكم الجزائية في المملكة العربية السعودية

عقوبات التحرش في الفتيات بالنظام السعودي

2 فكرتين بشأن “كيف يتم الغاء حكم الاعدام في القانون السعودي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *