أفضل محاميين أحوال شخصية في السعودية

أفضل محاميين أحوال شخصية في السعودية

أفضل محاميين أحوال شخصية في السعودية

أفضل محاميين أحوال شخصية في السعودية

لقد كرمنا الله بدين الإسلام، فقد جاءت الشريعة الإسلامية مشتملة على كل أمور الحياة من أحكام

البيع، والميراث، والزواج، إلا إنه مع تطور الحياة واختلاف منحى التفكير، ازدادت الخلافات والقضايا في

أمور الأحوال الشرعية، لذلك كان لا بد من وجود ضوابط وقواعد ترسم حدود التعاملات، وتبين للناس

الخطى المتوجب عليهم أن يسيروا عليها، فكلنا يعلم أن الأسرة هي نواة المجتمع وأساس بنائه فإذا

صلحت الأسرة صلح المجتمع، ولما كانت الأسرة تتكون من أفراد تقوم بينهم روابط كرسها الشرع والقانون

لتكون ركيزة في تعاملاتهم، إلا أنه قد تنشأ نزاعات في ما بين أفراد الأسرة الواحدة أو الأقارب نتيجة لهضم

الحقوق أو سوء المعاملة التي تولد الشقاق إن كان في ما بين الأفراد، أو نتيجة التعسف في استعمال

الحق، ومن هنا خصت الشريعة الإسلامية بأن تتفرد بقوانين خاصة مستسقاة من مبادئ الشريعة الإسلامية، ومنها

النكاح والطلاق والنسب والإرث والنفقة وكل ما ينشأ أو يتفرع من حقوق شخصية تقوم بين الأفراد، فقد يكون محور

قضيتك واتجاهك نحو محامي مختص بالأمور الشرعية، وتحاول البحث ساعياً عن من يستطيع فهمك وإيجاد الحل

المناسب لك، لذلك لا تشغل بالك وتقلق نفسك في البحث سأسهل عليك اليوم هذه المشقة والمعاناة في مقالنا

وأود أن تكون قد أدركت وجهتك الصحيحة، وقبل أن اتطرق لأفضل محامي أحوال شخصية في جدة والمملكة العربية

السعودية سأعاود الحديث عن مصطلح الأحوال الشخصية ونشأته وكنت قد أتيت سابقاً على ذكره في أحد مقالاتنا

التي تحدثت عن اختصاص محاكم الأحوال الشخصية في السعودية.

 

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

أفضل محاميين أحوال شخصية في السعودية

 

أولاً: مفهوم الأحوال الشخصية ونشأته:

لقد اصطلح فقهاء القانون على تسمية ما يتعلق بقضايا النكاح والطلاق والوصية والميراث بالأحوال

الشخصية، إذ كان المعهود عند الفقهاء القدماء تسمية القضايا المتعلقة بالأسرة بأسماء خاصة، وتفريدها

في كتب خاصة مثل كتاب النكاح وكتاب الطلاق وكتاب النفقة أو حصرها ضمن أبواب متعددة تشملها مدونة

الأسرة مثل باب النكاح وباب الطلاق وباب الحضانة وباب النفقة …الخ ، والحقيقة أن هذا الاصطلاح ليس من

أصول الشريعة الإسلامية وإنما تم ادخاله في العلوم الشرعية والقانونية اقتباساً من القوانين الوضعية، ولا

بد أن نبدي على هذا المصطلح  موقفاً شرعياً وقانونياً هل جاء هذا المصطلح الشرعي متناسباً مع الأحكام

الفقهية ومتوافقاً مع اتجاهات الشريعة الإسلامية ولما كان استخدام المصطلحات الأصل فيه على الإباحة،

ولكن هذا بشرطين:

الأول: أن يكون الاصطلاح الجديد معبراً عن المضمون العلمي المقصود في العلم.

الثاني: ألا يكون مصادماً للشريعة، بحيث يعود عليها بالإبطال.

 وبناء على هذا التأصيل يطرح التساؤل الآتي: هل مصطلح الأحوال الشخصية يمكن تبنيه للتعبير عن المضمون الشرعي للعلاقات الأسرية نكاحاً وطلاقاً ووصية وميراثاً ونفقة وحضانة …الخ ؟

 والذي يظهر لنا صلاحية المصطلح للتعبير عنها؛ هو وجود أمرين:

الأول: أنه اصطلاح لا يتعارض مع الشريعة وقواعدها ومقاصدها.

الثاني: وإن هذا الاصطلاح أعطى تفاصيل المضمون الشرعي للعلاقات الأسرية معنى أكثر تحديداً وأدق مدلولاً.

 

ثانياً: سرد لبعض القضايا التي تتعرض لها الأحوال الشخصية:

وتأسيساً على ما ورد سابقاً يمكن اعتماد مصطلح الأحوال الشخصية لبناء الأحكام الأسرية ليكون

جامعاً لها، وطالما أننا في إطار التعريف الفقهي والعلمي للمصطلح يلزمنا بيان مفهومه؛ إذ الأصل

أن الحكم على الشيء ينبع من تصوره وإداركه ولا يمكن إدراك المضمون على الوجه الأمثل والأدق

إلا بالوقوف على المفهوم الشامل  للصفات الأساسية، وقد وردت عدة تعريفات توضح ماهية مصطلح

الأحوال الشخصية، وكانت هذا التعريف هو التعريف الأوضح والأشمل لجميع ما يترتب عليه كمصطلح

والذي تم تعينه كتعريف مختار بين جميع الشرائع ((الأحوال الشخصية هي مجموعة ما يتميز به الإنسان

من الصفات الطبيعية أو العائلية التي رتب عليها القانون أثراً قانونياً في حياته الاجتماعية))، ففي كل

عائلة سعودي هناك من يعاني من قضية أحوال شخصية، أما أم محرومة من رؤية أطفالها، أو مطلقة

لا تملك ما يكفي للنفقة وتربية أولادها، أو زوجة تريد الطلاق ولا تستطيع الطلاق بسبب الضعف وعدم

إيجاد الحل المناسب، وطليق يمعن ويتفنن في إجهاد طليقته وتعذيبها عن طريق تعطيل إجراءات تثبيت

الطلاق، أو أب لا يصرف على أولاده كيداً من طليقته، فمحاكمنا اليوم مازالت لا تخصص محاكم للأسرة، ولا

تحدد أماكن خاصة للأطفال بالمحاكم في قضاياها بلا طبيب نفسي وأخصائي اجتماعي يعين الأسرة على

مصابها، فالأطفال اليوم هم أمل الغد وجيل المستقبل الذي سينهض في المملكة لتكون على مستوى يليق

بما حققته خلال السنوات السابقة ، هذه بعض الأمثلة التي تم طرحها لتتيح لك فكرة عن تعدد الحالات التي

ممكن أن تحصل في محاكم الأحوال الشخصية.

 

ثالثاً: أفضل محامي أحوال شخصية في جدة وعلى مستوى المملكة العربية السعودية:

 ذكرنا سابقاً الأمور التي تعترض حياتنا اليومية وترهق مسيرها فهناك  أمور كثيرة تتعلق بالأحوال

الشخصية كلها تتطلب محامي أحوال شخصية يكون مدركاً في خفاياها ملماً بأصولها ذو خبرة وكفاءة

في ممارسته لمثل هذا النوع من القضايا، لذلك ما عليك إلا التوجه لمكتب الصفوة للمحاماة في جدة،

إذ يتكون هذا المكتب من فريق عمل متميز، إضافة إلى وجود نخبة من المحامين والاستشارين الأكفاء في

مجال قضايا الأحوال الشخصية فإذا كنت تعاني وألم بك مصاب لا تقدر على حمله، فسيكون فريق مكتب

الصفوة القوة التي تستمد منها إيمانك في قضيتك وحقك فما عليك إلا التوجه لمكتب الصفوة، وستجد

أفضل المحاميين والاستشارين بانتظارك سيقدمون لك يد العون وينتشلونك من كل قلق يعكر صفو حياتك،

ستكون دعواك وحقك في أيد أمينة يد الله تحمي الحق لصاحبه وفريق مكتب الصفوة سيكون الحارس الأمين

عليها نعم أنه يضم أفضل محاميين متخصصين بقضايا الأحوال الشخصية على مستوى جدة والمملكة العربية

السعودية وسأبين لكم اختصاص مكتب الصفوة للمحاماة في قضايا الأحوال الشخصية.

 

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

رابعاً: ما هي اختصاصات مكتب الصفوة للمحاماة في جدة في قضايا الأحوال الشخصية:

 

حيث أن خدماتهم تتمثل على نطاق واسع منها:

-الاستشارات القانونية والشرعية.

-تسوية النزاعات وحل الخلافات بشكل ودي واللجوء إلى التحكيم.

-دراسة الدعاوى وتقديم الرأي القانوني قبل التقاضي.

-مباشرة كافة الدعاوى الأحوال الشخصية إن كان داخل المملكة العربية السعودية أو خارجها.

– تقديم خدمة صياغة الوثائق للأوقاف سواء الأهلية أو الخاصة أو الخيرية      والترافع بقضاياها

-تصفية التركات وتوزيعها بين الورثة وفق الشرع والأصول.

–  دعاوى إثبات الزواج والطلاق والخلع وفسخ النكاح والرجعة.

 – دعاوى الحضانة والنفقة والزيارة.

– دعاوى إثبات الوقف والوصية.

– دعاوى النسب والغيبة والوفاة وحصر الورثة.

– دعاوى الإرث وقسمة التركة بما فيها العقار إذا كان فيها نزاع أو حصة وقف أو وصية أو قاصر أو غائب.

–  طلبات تعيين الأوصياء وإقامة الأولياء والنظار والإذن لهم في التصرفات التي تستوجب إذن المحكمة.

– تنفيذ القرارات القضائية التي تصدر في مراحل سير الدعوى والأحكام.

– خدمة الاستقصاء حول الأحداث ومجريات الموضوع والتحري القانوني.

 

 

كل هذه الخدمات الجلية هي هدف فريق مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية ويعمل على تقديم أفضل ما لديه بكل تفاني.

 

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

الخاتمة:

إن اختيار الإنسان لبعض الأمور والاتجاهات الصحيحة قد يكون سبيل النجاة بالنسبة له، لذلك من الجدير بك

أيها القارئ الكريم أن تختار الشخص الكفء ليكون الدرع الحامي والممثل القوي، فيجب أن تبحث عن من يتمتع

بالسمعة الحسنة والأخلاق الرفيعة، ابحث عن من يفكر كيف ينشتل حقك من قبضة العدالة ، لا عن من ينتشل

مالك من أجل نفسه، فالغايات تتعدد ، ومهنة المحاماة مهنة نبيلة سامية تسعى دوماً لإظهار الحق وتحقيق

العدالة، فإذا كنت ترغب بمثل هذه الأخلاقيات الكريمة والسمعة التي تسطع في أرجاء المملكة فما عليك إلا

التوجه لمكتب الصفوة للمحاماة، وانشاء الله المولى عز وجل ستكون راضي كل الرضا وستحقق مطلبك

وتستحصل حقك بفضل فريقه المتميز وإيمانهم برسالتهم النبيلة. 

 

 

مكتب الصفوة للمحاماة و الاستشارات القانونية و التحكيم و التوثيق من أفضل مكاتب المحاماة في

السعودية وذلك من حيث عدد العملاء المسجلين بالمكتب و أيضا أهميته في الدولة وخبرته الكبيرة

فلديه أساليبه التي تمكنه من حمايتك وضمان حقوقك  فلا تتردد في التواصل معه.

 

 

– كيفية التواصل مع المكتب:

 

يتم استقبال العميل بكل الترحيب والود من خلال مكتب الصفوة للمحاماة من خلال العديد من ادوات التواصل منها عبر الرقم: 00966583117973 او عبر البريد الالكتروني: safwalawfirm@gmail.com.

 

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

أفضل محاميين أحوال شخصية في السعودية

أفضل محاميين أحوال شخصية في السعودية

أفضل محاميين أحوال شخصية في السعودية

مكتب محاماة في جدة

أفضل محامي جدة

أفضل محامي مكة

رقم محامي استشارات

ابي محامي رخيص وشاطر بجدة

مكتب محاماة في مكة لكل من يريد الوصول لأي من الشؤون القانونية

أهمية المحامي في الدفاع عن حقوق الموكلين

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *