عقوبة النصب والاحتيال في السعودية

دعوى الاحتيال والنصب في السعودية

عقوبة النصب والاحتيال بالسعودية.

نصت عقوبة النصب والاحتيال في السعودية على مايلي:

  • يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على ثلاث سنوات وبغرامة لا تزيد على مليونين ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين
    كل شخص يرتكب أيًا من الجرائم المعلوماتية الآتية:

الاستيلاء لنفسه أو لغيره على مال منقول أو على سند، أو توقيع هذا السند و ذلك عن طريق الاحتيال، أو اتخاذ اسم كاذب
أو انتحال صفة غير صحيحة .

أما في حال اقترنت جرائم الاحتيال بجرائم غسل الأموال في المملكة العربية السعودية.

  •  يعاقب الجاني بجرائم غسل الأموال فيها بالسجن مدة لا تقل عن سنتين ولا تتجاوز عشرة سنوات
    أو بغرامة لا تزيد على خمسة ملايين ريال أو بكلتا العقوبتين.

و أخذ المنظم بعين الاعتبار الظروف المشددة في تغليظ العقوبة في سبع حالات حددتها احدى المواد القانونية
منها ارتكابها من خلال جماعة إجرامية منظمة، و استغلال قاصر ومن في حكمه .

  • و إذا كان مرتكب الأعمال مدير شركة أو مؤسسة أو من مندوبيها أو له علاقة بها و كان فعله لمصلحة الشركة أو المؤسسة
    تعاقب الشركة أو المؤسسة بغرامة لا تزيد على عشرة ملايين ريال.
    و ذلك دون إخلال بالعقوبة المقررة بحق الفاعل , و يجوز الحكم بحرمان الشركة
    أو المؤسسة من الدخول في عقود تأمين المشتريات وتنفيذ المشروعات مع الوزارات أو المصالح
    الحكومية لمدة خمسة سنوات. عقوبة النصب والاحتيال في السعودية.

نظام مكافحة جرائم النصب والاحتيال.

نص نظام مكافحة جرائم النصب والاحتيال وخيانة الأمانة على ما يلي:

  • كل من تملك مالاً أو استولى عليه أو أتلفه أو بدده أو فرط فيه أو مكن غيره
    من ذلك أو استخدمه للحصول على منفعة له أو لغيره و كان هذا المال قد سلم
    إليه على سبيل الأمانة أو الوديعة أو الرهن أو الوكالة أو أي عقد من عقود الأمانة يعاقب بالسجن مدة لا
    تزيد على خمسة سنوات أو بغرامة مالية لا تزيد على مليون ريال أو بهمها معاً.
  • و تطبق العقوبات على الشروع في ارتكاب أي من الأفعال المنصوص عليها.
  • يعاقب بما لا يتجاوز العقوبة المقررة للفاعل الأصلي كل من شارك بالتحريض أو الاتفاق
    أو بالمساعدة في ارتكاب الأفعال المنصوص عليها في هذه الأحكام.

الإبلاغ عن النصب والاحتيال في السعودية.

يمكنكم تقديم إبلاغ عن النصب والاحتيال في السعودية على المحتال الذي قام بخداعكم
سواء كان شركة أو أفراد عبر توكيل محامي جزائي متخصص أو الالتجاء مباشرة إلى النيابة العامة
لتقديم شكوى جزائية بحق المحتالين.

حيث أن النظام السعودي لم يتناول جرائم النصب والاحتيال بصورة مستقلة عن الجرائم الأخرى.
وإنما ترك الأمر لسلطة القاضي في الحكم على  الجاني بما يتناسب مع حجم الاحتيال وآثاره دون
إخلال بحق المتضررين من الرجوع على المحتال للحصول على حقوقهم وفقاً للقانون.

وعند مراجعة بعض النصوص سوف تجد أن جريمة “الاحتيال” مجرمة في بعض النصوص القانوني في
أبواب متفرقة والتي أوردها
المنظم على سبيل الحماية الجنائية منها ما جاء في الفقرة الأولى من المادة الرابعة من
نظام مكافحة الجرائم الالكترونية والتي نصت على ما يلي:

يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على ثلاث سنوات وبغرامة لا تزيد على مليوني ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين؛
كل شخص يرتكب أيًا من الجرائم المعلوماتية الآتية:
1 – الاستيلاء لنفسه أو لغيره على مال منقول أو على سند ، أو توقيع هذا السند ، وذلك عن طريق
الاحتيال، أو اتخاذ اسم كاذب، أو انتحال صفة غير صحيحة .
2 – الوصول – دون مسوغ نظامي صحيح – إلى بيانات بنكية ، أو ائتمانية، أو بيانات متعلقة بملكية أوراق
مالية للحصول على بيانات ، أو معلومات، أو أموال، أو ما تتيحه من خدمات.

عمليات النصب والاحتيال في السعودية.

إن  عمليات النصب والاحتيال في السعودية وخاصة الاحتيال و النصب المالي قد أصبحت من
أكثر المشكلات التي تعاني منها المؤسسات المالية العالمية.

حيث تسببت تلك الجرائم في أضرار اقتصادية لمؤسسات و شركات العالمية والعربية مما أضر بسمعة
تلك المؤسسات على قدرتها التنافسية و بسمعتها الاقتصادية.

ومن أكثر القطاعات التي تضررت من جرائم النصب والاحتيال عالمياً ، هو قطاع البنوك حيث سببت
خسائر هائلة واستنزاف للثروة والأصول ، ولم تكن عمليات النصب والاحتيال بعيدة عن السعودية.

فوفقاً للإحصائيات المؤخرة في السعودية فإن الاحتيال المالي بلغ  214 مليون ريال سعودي العام الماضي
و ذلك مقابل 520 مليون ريال سعودي للأنشطة الاحتيالية في عام 2016. وقد انخفضت إلى النصف في
عام 2017 إلى 2046 مقارنة بـ  4275 حالة قبل عام .

كما أن عمليات النصب و الاحتيال في السعودية منتشرة على مستوى الأفراد مما يدفع من يتعرض
لها إلى اللجوء للمحاكم من أجل الحصول على حقه المسلوب.

عقوبة النصب والاحتيال في الإسلام.

النصب والاحتيال في الإسلام محرم شرعاً، ولكن الشرع لم يحدد له عقوبة محددة في الشريعة.
ويرجع أمر تحديد عقوبة النصب والاحتيال في الإسلام إلى اجتهاد القاضي.

ووحسبما جاء في الموسوعة الجنائية الإسلامية: فإن عقوبة النصب والاحتيال في الإسلام هي
عقوبة تعزيرية يقدرها القاضي.

ويلزم من قام بالنصب والاحتيال إعادة ما أخذه من أموال نتيجة نصبه أو احتياله، والتعزير بالسجن
والإبعاد ونحوهما جائز.

كيف ارفع قضية نصب واحتيال في السعودية.

لرفع قضية نصب واحتيال في السعودية هناك طريقتين:

  1. توكيل محامي جزائي متخصص بقضايا النصب والاحتيال في السعودية.
  2. التوجه إلى النيابة العامة في السعودية وتقديم شكوى نصب واحيتال ضد الناصب أو المحتال.
    وتجهيز كافة الاثباتات التي تدعم ادعاءك.

ولرفع قضية نصب واحتيال ننصح بشدة بتوكيل محامي وذلك للأسباب التالية:

  • جريمة النصب تعتبر من الجرائم التي تمثل الاعتداء علي الملكية لأن الجاني يهدف من
    استعمال الأساليب الاحتيالية الاستيلاء على مال الغير و ذلك يجعل الجاني يسلمه ماله
    بتأثير من تلك الأساليب الاحتيالية أو اتخاذ اسم كاذب أو بانتحال صفة غير صحيحة أو بالتصرف
    في مال الغير بحيث لا يملك الحق في التصرف فيه و تعتبر جريمة النصب من ضمن أكثر الجرائم تطوراً.
  • البعض من هؤلاء المجرمين يعمل بذكاء حاد، ويسعى في خلق حيل و طرق تتناسب مع التطورات
    والاحتياطات المبذولة لأجل تمرير أعمالهم الإجرامية تحت غطاء يوهمون به الآخرين أن أعمالهم مشروعة .
  • الكثير منهم يستخدم الإقناع الوهمي عبر شبكات التواصل الاجتماعي للاستيلاء على أموال الناس،
    والمشرع السعودي عالج ذلك في قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية، بحسب ما نصت عليه المادة الرابعة.
  • من المعلوم أن جريمة النصب تقوم على المجهود المعنوي، الذي من خلاله الجاني يصل إلى تصديق
    المجني عليه له كذلك في جريمة النصب يقوم المجني عليه بتسليم المال إلى الجاني من طريق
    الرضاء والاختيار بخلاف جريمة السرقة التي تقوم بالاستيلاء على المال من دون رضاء المجني عليه.

أنواع جرائم النصب والاحتيال في السعودية.

الاحتيال التجاري.

إن الاحتيال التجاري هو احتيال في أي نشاط تجاري يلجأ إلى ممارسات خادعة للتسبب في ضرر اقتصادي.

الاحتيال في الأعمال التجارية والاحتيال على العملاء مرتبطين ارتباطاً وثيقاً فقد يحدث غش المستهلك
عندما يتم في سياق معاملة تجارية أو تقديم إفادات كاذبة للوقائع بحيث يعلم الشخص الذي يدلي
بتصريحات كاذبة أن البيانات كاذبة عند الإدلاء بها و أن الطرف الآخر في المعاملة يعتمد على بيانات كاذبة على حسابهم.

الاحتيال والنصب الإلكتروني.

أكثر أنواع الاحتيال شيوعًا عبر الإنترنت هو التصيد الاحتيالي وهو عملية جمع معلوماتك الشخصية من خلال رسائل البريد الإلكتروني أو مواقع الانترنت و تزعم أنها شرعية بينما هي في الواقع مواقع ملغومة مزيفة و يمكن أن تتضمن هذه المعلومات أسماء المستخدمين وكلمات المرور و أرقام بطاقات الائتمان وأرقام الضمان الاجتماعي، إلخ…

في كثير من الأحيان، توجهك رسائل البريد الإلكتروني إلى موقع ويب حيث يمكنك تحديث معلوماتك الشخصية نظراً لأن هذه المواقع غالبًا ما تبدو “رسمية”، فإنها تأمل في خداعك للكشف عن المعلومات القيمة التي عادة ما لا تكشفها.

في كثير من الأحيان، يؤدي إلى سرقة الهوية و الخسارة المالية و يوجد نوع آخر للاحتيال عبر الانترنت و هي برامج التجسس والفيروسات وهي عبارة عن برامج ضارة يتم تحميلها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك دون علمك وقد يكون الغرض من هذه البرامج هو التقاط المعلومات أو إتلافها، أو تدمير أداء الكمبيوتر أو تحميلك الإعلانات يمكن أن تنتشر الفيروسات عن طريق إصابة أجهزة الكمبيوتر ثم النسخ المتماثل .

و هناك نوع آخر من الاحتيال عبر الإنترنت في غاية الخطورة غالبًا ما يستخدم للحصول على معلومات شخصية إنها النوافذ أو الإعلانات التي تظهر فجأة فوق أو أسفل النافذة عند فتح بعض المواقع حيث يتم استخدام مواقع ويب الاحتيالية أو الإطارات المنبثقة لجمع معلوماتك الشخصية تتضمن المصطلحات الأخرى الخاصة بالعملية الاحتيالية لجمع معلوماتك الشخصية حيث، يمكن دمج روابط إضافية لمواقع حقيقية في البريد الإلكتروني ليقودك إلى الاعتقاد بأن البريد الإلكتروني شرعي.

جرائم احتيال الشركات.

إن حالات الربح السريع و الاحتيال هم وجهان لعملة واحدة، حيث ترتبط هذه المجالات كثيراً بحالات النصب عبر الإنترنت من خلال شراء عروض ليست حقيقية أو شركات تكون وهمية.

وعروض الربح السريع هي أكثر الموضوعات التي يقبل عليها الأشخاص بشكل كبير وتغري الكثير من المحتالين لاستخدامها من أجل إيقاع الآخرين و غالبا ما تنجح هذه مهمة فعليكم الحذر.

ولا يجب أن نغفل عن النصب الذي يتم عن طريق المساهمات الخيرية الوهمية عن طريق التبرع لجهة غير معلومة حيث يتم استغلال العمليات الخيرية و تكون هذه العمليات كستار أو وسيلة لجذب الآخرين من أجل إيقاعهم في عمليات نصب أخرى تستهدف الحصول على أموالهم أو بياناتهم الشخصية.

كما أن عروض الوظائف تجذب الكثير من الشباب ودائما ما تكون عروض وظائف بمرتب كبير للغاية في دول أخرى.

كيف تتجنب النصب والاحتيال؟.

يلتجئ المحتالين إلى حيل ومقالب ذكية وماكرة، تجعلهم يكتسبون ثقة وطمأنينة ضحاياهم من أجل الوصول إلى ما يسعون إليه من مكاسب أو غايات مادية أو معنوية .

ولا يتفطن الضحايا لهذه المقالب إلا بعد فوات الأوان، فيكتشفون متأخرين أنهم وقعوا ضحايا لعمليات نصب واحتيال أحياناً يتلقى بعض المستخدمين رسائل من جهات حكومية أو منظمات أو شركات معروفة مما يضفي عليها طابع الجدية الشديدة ، ويجعل الكثير من المستخدمين يقعون في هذا الفخ بسهولة إما من أجل سرقة أموالهم أو سرقة بياناتهم الشخصية.

لذا من المهم جدا التدقيق في أي رسائل تتلقاها إلكترونياً وأن تتحقق من أنها مصدر موثوق قبل اتخاذ أي إجراء كما لا يجب القيام بإرسال أموال أو إعطاء معلومات وبيانات شخصية لشخص لا تعرفه أو موقع غير موثوق به و غير رسمي.
سواء كان ذلك في شكل رسالة نصية أو رسالة على  البريد إلكتروني أو مكالمة هاتفية.

أركان جريمة النصب والاحتيال.

تقوم أركان جريمة النصب والاحتيال على ركنين هما :

الركن المادي.

ويقوم الركن المادي لجريمة النصب والاحتيال على مايلي:

  1. الاحتيال.
  2. الاستيلاء على مال الغير.
  3. علاقة السببية بينهما .

حيث يتعين إثبات أن أعمال الاحتيال هي التي دفعت الضحية إلى القيم بالأعمال الضارة بمصالحه أو مصالح الغير المالية ويعتمد إثبات هذه العلاقة على القرائن و تنوع الأساليب المستعملة ومدى قوة تأثيرها.

الركن المعنوي.

يتحقق بتوافر القصد الجنائي، لأن جريمة النصب عمدية.

ويتكون من عنصرين :

  1. الإرادة.
  2. العلم.

ومع ظهور التكنولوجيا الحديثة و المعقدة ، تحولت جرائم النصب و الاحتيال المالي إلى جرائم إلكترونية وتحولت إلى العالم الافتراضي ، وكانت جرائم الاحتيال الإلكتروني من أبرز الجرائم على الساحة السعودية مؤخراً .

فإلى جانب الغرض التي أنشأت في الأساس من أجله قد تم توظيفها من قبل المحتالين للقيام بعملياتهم المشينة ومساعدتهم على صقل مهاراتهم فيما يتعلق بارتكاب جرائم الاحتيال الإلكتروني وقد أصبحت جرائم التسوق الوهمي عبر الانترنت مثلاً منتشرة بصورة مبالغ فيها ، و وقع ضحية هذه الجرائم عدد كبير من الناس.

محامي قضايا نصب واحتيال في السعودية.

يعتبر مكتب الصفوة أفضل محامي قضايا نصب واحتيال في السعودية لأنه بارع بما يتعلق بقضايا النصب والاحتيال بجميع أنواعها سواء كانت جرائم إلكترونية ، أو جرائم أفراد و أموال و ممتلكات، أو احتيال تجاري أو احتيال مالي في البنوك ،أو احتيال مؤسسي أو في الشركات وغيرها .

حيث لدى محامو مكتب الصفوة خبرة ممتازة في التعامل مع القضايا التي تخص عقوبة النصب والاحتيال في السعودية مثل الاحتيال والنصب بكافة أنواعهم و من الخدمات التي يقدمها رفع الدعاوى المدنية والحصول على تعويضات لضحايا جرائم النصب والاحتيال كما يقوم بمساعدة ضحايا الاحتيال الإلكتروني والمعاملات الإلكترونية في متابعة المجرمين ،والتواصل مع السلطات المختصة في المملكة العربية السعودية.

يقوم مكتب الصفوة للمحاماة بتقديم الاستشارات والنصائح القانونية والفورية لكل من تعرض لجرائم نصب أو احتيال و لديه خبرة في الاحتيال المالي و الجنائي و جرائم الشركات تؤهله لتقديم العديد من الخدمات و النصائح التي تفيد ضحايا هذه الجرائم و تحفظ حقوقهم .

قد يهمك أيضاً محامي جنائي جدة.

لذا فإذا كنت ممن تعرض لأي نوع من أنواع الاحتيال والنصب في السعودية وتحتاج إلى محامي خبير ومتمرس في هذا النوع من القضايا لرفع دعوى قضائية يمكنك التواصل مع فريق عمل مكتب الصفوة مباشرة من خلال أرقامه أو زيارة المكتب الموجود في جدة و مكة المكرمة. عقوبة النصب والاحتيال في السعودية.

 

2 فكرتين بشأن “عقوبة النصب والاحتيال في السعودية”

  1. تم النصب على عن طريق تحويل حوالات لشخص بالسعودية وحسابه ببنك الرياض ومعى ما يثبت التحويلات واسم صاحب الحساب
    فهل يمكن استرداد اموالى ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *