عقوبة آكل الميراث في السعودية

عقوبة آكل الميراث في السعودية

عقوبة آكل الميراث في السعودية

 

إن كنت بصدد قسمة إرث وأردت أن تتم قسمته بكل صدق وأمانة من أهل العلم

والاختصاص تواصل مع محاموا مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية .

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

إن الميراث هو حق شرعه الله تعالى على عباده ، فالناس بعد أن يموتوا يتركون

الأموال بأنواعها ، ففي حال تركت هذه الأموال دون تقسيم وتوزيع، لحدث

الخصام والمشاجرات بين البشر .

وعلى الرغم من ذلك نرى بأن بعض الناس يحرمون البعض من أولادهم ، أو

يلجأون لحرمان من له الحق في الميراث ، حتى لو كان لك باللجوء للقوة

و دون وجه حق .

كما أن هناك البعض يحرمون المرأة من الميراث تحت شعارات ومعتقدات

بالية ناسين ما أمر الله به .

وأهمية المرأة في الحياة أماً و أختاً و زوجة .

ولذلك كان لابد من عقوبة لآكل الميراث ويحرم أصحابه منه إما إن كانت أنثى

وإما إن كانوا مستحقين آخرين كالصغير مثلاً .

وكل ذلك خلاف ما أوصى الله به من خلال ما جاء في القرآن الكريم والسنة

النبوية الشريفة .

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

فما هي عقوبة هؤلاء في المملكة العربية السعودية هذا ما سنتعرف عليه

في مقالنا هذا.

يقول الله تبارك وتعالى (وتأكلون التراث أكلا لما وتحبون المال حبا جما) الفجر آية /19-20/

والمقصود بأنكم تأخذون الميراث سواءً أكانت من جهة حلال أو حرام كل

ذلك محبةً في التملك  ومحبةً فالمال هو زينة الحياة الدنيا وكل ذلك ليس

إلا ختباراً من الله تعالى .

قال تعالى ( زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير

المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث ذلك

متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن المآب ) آل عمران آية14.

حرمان الإناث!

إن حرمان الإناث من الميراث هو ظاهرة منتشرة منذ القدم وحتى الآن ، فما

الغاية من هذا الحرمان ولماذا العمل على معصية لله تعالى فيما أمر به وهو

الذي نص في قرآنه الكريم على حقها في الميراث وجعله نصيباً وفرضاً ؟؟؟

تُرى هل لضعفها أم  أنه كما يعتقد البعض لجهلهم  بأن التركة  ستئول إلى

الغرباء أي لزوجها وأولادها وفقاً لرأيهم .

إن حرمة أكل الميراث لا تقل عن أكل مال اليتيم إذ أنه يورث الأحقاد والضغائن.

لذلك حذر الله تعالى من أكل الميراث بأي شكل كان لأنها صورة من صور

التعدي على ملك الغير.

قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون

تجارة عن تراض منكم ) النساء آية29

فالله تعالى قد جعل للمرأة نصيباً كالرجل وإن اختلف نصيبه عن نصيبها قال تعالى ( للرجال نصيب مما ترك والوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون

مما قل منه أو كثر نصيبا مفروضا ) النساء آية7

وقال تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين )النساء آية10

إن من يتأمل في آيات الميراث يجد أن الله قد وضع أنصبة خاصة بالنساء كما جعلها فروضاً مقدرة لا يمكن لأحد أن يغيرها فهي قرآن يتلى .

كما تكفل الله بحفظ كتابه قال تعالى( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )

الحجر آية 9.

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

كما أن أكثر الإناث هم صاحبات فروض بينما نجد بأن أكثر الرجال أصحاب

عصبات وبالتأكيد أصحاب الفروض مقدمون على العصبة حتى وإن كانت أنثى .

كن على بينة من أمرك  بكل ما يتعلق بأمور التركة والميراث من خلال

تواصلك مع محاموا مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية .

أولاً : عقوبة آكل الميراث في السعودية

  • أنه متعد لحدود الله
  • يعتبر آكل حق الضعيفين والمقصود بالضعيفين هما اليتيم والمرأة فالنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: “اللهم إِنِّي أُحَرِّجُ حَقَّ الضَّعِيفَيْنِ: الْيَتِيمِ وَالْمَرْأَةِ“(أخرجه أحمد وأورده الألباني في السلسلة الصحيحة) .
  • أن آكل الميراث يعتبر قاطع لأرحامه .
  • أكلة الميراث أكلة النار .
  • الإفلاس يوم القيامة .
  • الحجب والحرمان من دخول الجنان .

ثانياً : الأمور التي يجب مراعاتها عند الميراث

  1. أن ما بين يدك من تركة هي أمانة يجب أن يتم تسليمها لمن يستحقها قال تعالى

( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها ) النساء آية 58

 

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

  1. يجب ألا تتم الاستفادة من المال المشترك وذلك لأنه نصيب وحق للغير كما أنه يحرم التصرف في التركة دون أن تتم موافقة بقية الورثة ذلك لأنه تصرف في مال الغير .
  2. أما في حال قسم المورث ماله في حياته دون أن يعدل بين الورثة فيكون ظالماً وقسمته باطلة إذ أنه رفض شرع من خلال حرمان البعض من التركة وعلى من أخذ المال دون وجه حق أن يعطوا كل صاحب حق حقه فإذا لم يفعلوا أكلوا سحتا وكانوا شركاء لمورثهم في الإثم والظلم .
  3. إذا قسم المورث ماله أثناء حياته تقسيماً بخلاف الشرع فلا قيمة لتلك القسمة كما لا يجوز الاعتماد عليه و على المورث ذنب ويعاقب عليه بالنار كما يلحق الذنب كل شخص من الورثة نفذ تلك الرغبة .
  4. لاشك بأن العدل بين الأولاد هو أمر مطلوب في الحياة ولذلك يحرم التمييز فيما بينهم لأن ذلك يغرس الحقد كما يقطع الأرحام ويؤدي إلى فساد العلاقات .
  5. إن أي شخص يتوسط بين الورثة كي يحل النزاع ويعمل على إجبار طرفاً على أن يتنازل عن حقه أو جزء منه فهو شريك في الظلم كما أنه في سخط الله حتى يعود عن فعله .

قال تعالى ( من يشفع شفاعة حسنة يكن له نصيب منها ومن يشفع شفاعة سيئة يكن له كفل منها وكان الله على كل شيء مقيتا ) النساء آية85

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

لأي من الاستفسارات أو المرافعات  تواصل مع محاموا مكتب الصفوة كأفضل

مكتب قانوني للمحاماة والاستشارات القانونية في المملكة العربية السعودية .

وهكذا نجد بأن الميراث قد تم تحديده في القرآن والسنة بما يكفل الحقوق

للجميع بشكل عادل ودون أن يتم حرمان أي مستحق .

لذلك لابد من اتباع ما جاء في كتاب الله وسنة نبييه الكريم في توزيع الميراث

حتى تستمر المحبة والألفة بين الأفراد وبما يرضي الله تعالى .

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

 

https://safwalawfirm.com/%d9%86%d8%b5%d9%8a%d8%a8-%d9%83%d9%84-

اختصاص المحاكم الجزائية في المملكة العربية السعودية

 

الفرار من الميراث في القانون السعودي

الشركات القانونية في الرياض

 

توزيع الميراث في القضاء السعودي

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *