نظام المحاكم المرورية في السعودية

نظام المحاكم المرورية في السعودية ما هي تخصصات محكمة المرور بالسعودية

نظام المحاكم المرورية بالسعودية

نظام المحاكم المرورية في السعودية تمثل نقطة جوهرية وذلك كونها ترتبط بكافة شرائح المجتمع.
بالإضافة لارتباطها بجزاءات متفاوتة مثل الغرامة المالية وحجز المركبة والإيقاف أو ربما بهم جميعاً.
كما أن نظام المحاكم المرورية في السعودية يعد هو ولائحته التنفيذية اللذان صدرا بالأمر الملكي رقم م/85 وتاريخ 26/10/1428هـ
أحد  المراجع المهمة التي تتخذها الإدارة العامة للمرور من أجل تطبيق نظام المحاكم المرورية في السعودية في العديد من جوانب الشأن المروري
مثل تسجيل المركبات، الحوادث المرورية , المخالفات المرورية ، وغيرها.

كما نرى بأن نظام المحاكم المرورية في السعودية الذي يحتوي خمساً وثمانين مادة مرورية قد منح هيئات
الفصل في المنازعات والقضايا والمخالفات المرورية القدرة على القيام بأعمال الدوائر المختصة بذلك ضمن المحاكم العامة
لاختصاصاتها تبعاً لنظام القضاء وآليته التنفيذية له.

اختصاصات المحاكم المرورية بالسعودية.

  • النظر في المخالفات التي نص عليها نظام المرور ولائحته التنفيذية ، إذ صدر نظام المرور بعد مرور فترة وجيزة من نظام القضاء وبالتحديد في 26/10/ 1428هـ وقد نص على أن الدوائر المختصة ضمن المحاكم العامة مباشرة الفصل في المنازعات والمخالفات والقضايا المرورية .
  • كما يتمثل اختصاص المحاكم المرورية ضمن نظام القضاء السعودي فيما يتعلق بدعوى الحقوق الخاصة التي تنتج عن الحوادث المرورية .

تعديلات نظام المرور الجديد

  • سجن جميع مرتكبي الحوادث المرورية المفرطة في حال نتج عنها زوال عضو أو وفاة أو تعطيل منفعة ، بالسجن
    مدة لا تزيد عن 4 سنوات، وأيضا غرامة مالية لا تزيد عن 200 ألف ريال، أو بواحدة من هاتين العقوبتين .
  • معاقبة مرتكبو الحوادث المرورية الذين تتسببوا بإصابة فرد مدة شفائه تتجاوز 15 يوماً بالسجن مدة لا تتجاوز السنتين.
    وإما بغرامة مالية لا تزيد عن 100 ألف ريال، وإما بهما معاً.
  • بيع المركبات المحجوزة في المزاد في حال عدم مراجعة استلامها خلال مدة 90 يوماً ، كما سيتم إيداع الأموال الناتجة
    عن البيع ضمن هيئة الولاية على أموال القاصرين.
  • فيما يتعلق بالحوادث المرورية في حال ترتب عليها حق عام ، فسيتم إشعار النيابة العامة بحصول تلك الحوادث.
  • أما بالنسبة للحوادث المرورية و التي يترتب عليها حق خاص، فيجب على الإدارة المختصة أن توقف المتسبب في
    الحادثة بشرط ألا تتجاوز مدة التوقيف 24 ساعة. وذلك في حال لم يقدم كفالة حضورية أو غرامية ، أو ما يضمن الوفاء بالحق الخاص.
    فإذا لم يتمكن من تقديمها فتتم إحالته إلى المحكمة المختصة.
  • إلزام كافة ملاك المركبات بأن يقوموا بالتأمين عليها فإذا لم يوجد تأمين على السيارة. ستفرض غرامة بقيمة 100-150 ريالاً.
  • مُنعت معارض السيارات من أن تقوم بإخراج السيارات قبل أن يتم إكمال إجراءات نقل الملكية بالإضافة لعدم تحصيل
    رسوم نقل ملكية السيارة عند بيعها.
  • كما يمنع بيع المركبات التي تحتوي على تلف في الجسم الخارجي قبل أن يتم إصلاحه.
  • في حال تراكمت المخالفة التي تم تسجيلها على المخالف دون أن يقوم بسداد تلك الغرامات المترتبة عليه. فإنه يتم تنبيه المخالف ، وإذا بلغت تلك الغرامات 20 ألف ريال أو أكثر، فيبلغ بوجود السداد خلال ما لا يتجاوز 30 يوماً.
  • ففي حال عدم السداد ستتم إحالة المخالف إلى المحكمة المختصة من أجل النظر في إيقاف الخدمات العامة وذلك حتى يتم سداد الغرامات المستحقة عليه .

أنواع المخالفات في نظام المحاكم المرورية في السعودية

حدد نظام المرور 8 أنواع للمخالفات ، وهذه المخالفات  تبدأ من 100 ريال وتصل لمبلغ 10 آلاف ريال.

 مخالفات تتراوح غرامتها بين 100- 150 ريال:

  1. مغادرة المركبة وتركها قيد التشغيل.
  2. عدم وحود يوجد تأمين ساري للمركبة.
  3. عبور المشاة للطرق من الأماكن الغير مخصصة لهم.
  4. عدم إعطاء أفضلية للمشاة خلال عبورهم ضمن المسارات المخصصة.

 مخالفات تتراوح غرامتها بين 150-300 ريال:

  1.  عدم استخدام إشارة الالتفاف أثناء تغيير المسار.
  2. الرجوع للخلف في الطرق العامة وذلك لمسافة تتجاوز 20 متراً.
  3. عدم حمل رخصة القيادة أو السير.
  4. إساءة استعمال منبه المركبة
  5. تأخر المركبة عن تقديمها للفحص الفني بشكل دوري .
  6. عدم ربط حزام الأمان .
  7. عدم ترك مسافة كافية بين مركبته والمركبة المركبة المتواجدة أمامه .
  8. التجمهر أثناء الحادثة .

 الخاتمة

لابد من الاهتمام بالمخالفات التي تؤثر بشكل كبير على السلامة المرورية وإنزال أشد أنواع العقوبات بالسائق الذي سيرتكب تلك المخالفات
كما يجب نشر نظام المرور فيما بين السائقين ، وتوزيعه أيضاً على سائقي المركبات بواسطة الجامعات .
إضافة للتركيز على المسؤولية ، والعقوبات التي ستواجههم وذلك في حالة ارتكاب المخالفة أو في حالة حصول الحوادث
المرورية والعمل على رفع درجة الوعي لديهم  .

كما أنه لابد من الزيادة في تبادل الخبرات فيما بين الدول العربية فيما يتعلق بمجالات المرور و خاصة في مجال السلامة المرورية.

المحاكم المرورية تحل كثيراً من الإشكاليات التي يسعى المرور جاهداً في تقديرها والعمل على تقرير مسؤوليتها
فيما بين أطراف الحوادث المرورية مما يؤدي إلى إنتاج اجتهادات نتاج خبرة من رجل المرور وفي حال كانت تلك الاجتهادات
غير متفقة مع قواعد الضمانات الفقهية القضائية أجاز نظام المرور للأطراف أن يطعنوا بتلك القرارات في حال لم تحض بقناعة أطراف الحادث
ويمكن مطالبتهم بالقضاء في النهاية .

في هذه الحالة يأتي دور محكمة المرور في القيام بإقرار حقوق الناس فيما يخص ممتلكاتهم وأرواحهم إضافة لتطبيق الحق العام وألا تكون نهاية الحادث التعويض فقط للأطراف المتضررة بل إن هناك حق عام يجب على المحكمة تطبيقه إذ أن ذلك فيه حد من  أجل المنع من التهور خلال القيادة وإضافة للتأكيد على الالتزام بالأنظمة المرورية.

اقرأ أيضاً : اعتراض على مخالفة مرور في السعودية.

2 فكرتين بشأن “نظام المحاكم المرورية في السعودية”

  1. السلام عليكم لقد قمت بشراء سيارة و أريد نقل الملكية لي ولكن المكتب الذي باعني السيارة يماطل كثيرا ويؤجل موعد نقل الملكية وأريد رفع دعوى ضد المكتب وأريد معرفة ماهي تخصصات محكمة المرور بالسعودية .وإذا أردت رفع دعوى فهل يجب أن أرفعها في محكمة المرور السعودية

  2. شخص قريب لي أشترى سيارة وسجلها بأسمي
    ثم دون علمي باعها على شخص أخر
    وحاولت حجز السيارة في أحد المعارض حتى يتم نقل ملكيتها لكن لم أستطع لأن المشتري غير سكنه ولم أجد وسيلة للتواصل معه وقريبي البايع يقول لا أعلم أين مقر سكنه
    وبعد مرور أكثر من 15 عام وجدت السيارة عند شخص أخر يقول أنا أشتريت بفلوسي وحاولت فيه ينقل السيارة لأسمه ورفض يسدد غرامات التطويف والتجديد بحجة أنها أكثر من قيمة السيارة في السوق.

    س : ماذا أصنع هل أقيم دعوى عليه في محكمة المرور وماهو الأجراء المناسب في هذه الحالة
    س2 : وهل تترتب علي غرامة في هذه الحالة ومن يتحملها أنا أم قريبي الذي ورطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *