الأدلة الجنائية

الأدلة الجنائية

تعرف على الأدلة الجنائية في القانون السعودي


 

سنتحدث على أحد أهم وأدق المواضيع الجنائية وهو الأدلة الجنائية

إذ أننا سنتطرق للحديث عن المقصود بالأدلة الجنائية و أنواع الأدلة الجنائية كما أننا
سنُعَرف العلماء الجنائيون و الوسائل التي يتم الاعتماد عليها بعلم الأدلة الجنائية في
معرفة الجناة  وغيرها من المواضيع الهامة.

كل ذلك و أكثر سيكون ضمن مقالنا هذا .

أولاً: المقصود بالأدلة الجنائية

 

إن الأدلة الجنائية عبارة عن مجموعة من الإثباتات التي تستخدم من أجل  إثبات التخمينات
و التكهنات بخصوص أحد الجرائم ، فعلم الأدلة الجنائية هو علم يختص في دراسة جميع
الشبهات المحيطة بالجريمة ،  و استخدامها كدليل ملموس من أجل اجبار المجرم على
الاعتراف أو من أجل تبرئة المتهم.

كما يعتبر علم الأدلة الجنائية  مصطلح عام إذ أنه يشمل المناحي التقنية و العلمية المتبعة
بطريق منهجي علمي من أجل جمع الأدلة و فحص المعلومات التي تقود بعلم الجريمة
لمعرفة السبب الذي أدى إلى وقوع الحادثة.

و من الأمثلة التقنية التي يتم استخدامها خالياً بجمع الأدلة و فحص المعلومات هو علم
الأدلة الجنائية الرقمية ضمن الحاسب الآلي والأدلة الجنائية المتعلقة بالهواتف المحمولة.

مما سبق يمكننا القول بأن علم الأدلة الجنائية بصورة عامة هو العلم الذي يبحث بطبيعة
الدليل الجنائي مهما كان نوعه أو مصدره ، فالدليل الجنائي من الممكن أن يكون دليلاً
معنوياً كالاعتراف أو الشهادة  ، و من الممكن أن  يكون دليلاً مادياً كالعثور على هوية أحد
الأشخاص في محل الجريمة ، أما الدليل الفني يعتبر تخصيص من الدليل المادي ، وهو ما
يتطلب خبير متخصص من أجل التعامل معه.


يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة

والاستشارات القانونية على الرقم التالي: 00966583117973

 


ثانياً: أنواع الأدلة الجنائية

 

إن علم الأدلة الجنائية يتميز بأنواعه المختلفة المتنوعة التي تفتح الكثير من الأفاق و التي
تساعد رجال البحث الجنائي بالتوصل لمعرفة حقيقة ملابسات القضية  إضافة لمعرفة
المجرم .

و من أهم أنواع الأدلة الجنائية ما يلي:

  1. الأدلة المادية: و هي التي يتم الحصول عليها في حال القيام بتفتيش مسرح الجريمة سواء
    من بصمات أو حتى أشياء.

رفع البصمات عن جميع الأماكن المحيطة بمكان الجريمة ، وذلك بالإضافة لأخذ البصمات عن أدق الأشياء التي يمكن الاشتباه بها من رجال الشرطة.

إن الحصول على الأدلة المادية الجنائية  يتم من رجال أمن متخصصين بعلم رفع البصمات.

  1. الأدلة القولية: وهذه الأدلة تتمثل بعدة أنواع مختلفة مثل استجواب كل من الشهود و
    المشتبه بهم.

بحيث يتم استجواب الشهود و المشتبه بهم حال اكتشاف الجريمة من قبل المحققين.

كما أنه يحق للمحقق استجواب  كل من يرتاب بأمره و له علاقة في مجريات القضية بأي
وقت يحتاج فيه لذلك.

إن الشهادة القولية  التي يدليها الشهود تعتبر أدلة جنائية يحق لرجال الأمن أن يستعملوها خلال التحقيق و عند المثول أمام القاضي.

  1. الأدلة المعنوية: يمكن أن نحصل على الأدلة هذه عن طريق تعقب ردات الفعل التي يقوم
    فيها الشهود أو حتى المشتبه بهم  وذلك عند المواجهة ببعض الأدلة القاطعة التي تثبت البراءة أو تثبت التهمة.

إن الأدلة المعنوية الجنائية تستعمل أثناء جلسات المحكمة ، إذ تعتبر من أقوى الأدلة
مناصفة مع الأدلة المادية التي تُجمع.

  1. الأدلة المباشرة وهي الأدلة الجنائية التي يتم عرضها أمام القاضي.

وتعتبر أدلة تشير بصورة مباشرة لمجريات أحداث الجريمة.

  1. الأدلة غير المباشرة: و هي الأدلة التي قد تم الحصول عليها وفقاً لأقوال الشهود و
    المشتبه بهم بما يتعلق في الجريمة.
  2. أدلة مستندية: و هي تجميع الأدلة السابقة ضمن كتاب نصي يتم إدراجه تحت مسمى
    مستند و يقدم للقاضي.
  3. أدلة الشهود : و هي مجموعة من الأدلة القولية و المعنوية التي تعرض أمام القاضي.

 

ثالثاً: من هم العلماء الجنائيون ؟؟؟

 

إن العلماء الجنائيون هم المسؤولون عن رفع و تخزين و حفظ و تحليل أي دليل جنائي من
مسرح الجريمة بصورة و بطريقة صحيحة و دقيقة دون أي تدمير أو تلويث وذلك بغية ضمان
صحة النتائج و الاستنتاجات في المراحل التالية.

إن هذه المسؤوليات مقسمة  , إذ يسافر بعض العلماء الجنائيون لمسرح الجريمة من أجل
جمع الأدلة بأنفسهم و يطلق عليهم  اسم فريق مسرح الجريمة ، و البعض منهم يشغل
دوراً مختبرياً ، إذ يعملون على تحليل الأدلة التي كان قد جلبها لهم أفراد فريق مسرح
الجريمة مختبرياً وذلك باستخدام آلات و أجهزة المختبر المختلفة و المتعددة  كالمجاهر و
إضافةً لهذين الدورين ، يمكن أن يتم طلب علماء الأدلة الجنائية كشهود خبراء بقاعة
المحكمة في كل من القضايا المدنية والجنائية  كما و يمكن أن تكون الشهادة لصالح أي
من طرفي النزاع .


يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة

والاستشارات القانونية على الرقم التالي: 00966583117973

 


رابعاً: تقسم الأدلة الجنائية إلى:

 

  1. أدلة فيزيائية:
  2. البصمة الوراثية.
  3. آثار الإطارات.
  4. آثار أو بصمات الأحذية.
  5. آثار أو بصمات الأدوات كالأسلحة.
  6. الأدلة المتتبعة:
    • الزجاج .
    • المخدرات .
    • الأصباغ و الخيوط .
    • الرصاص و الأسلحة .
    • الوثائق و كشف التزوير : وتحليل  التواقيع و الخطوط و الشيكات و الأوراق النقدية.
  7. أدلة حيوية:
  • الدم.
  • اللعاب.
  • السائل المنوي أو المهبلي.
  • الشعر.
  • بصمات الأصابع.

خامساً: الوسائل التي يتم الاعتماد عليها بعلم الأدلة الجنائية في معرفة الجناة

 

تعد بصمات الأصابع من أحد الوسائل التي يعتمد عليها علم الأدلة الجنائية بمعرفة الجناة.

بصمة الأصبع:

لقد مضي أعوام كثيرة على اعتبار بصمات الأصابع مثل دليل جنائي أمام المحاكم.

و الآن بصمة DNA بالدم  تعتبر أحد الوسائل من أجل تحديد هوية الأشخاص.

لأن بصمات DNA هذه مبرمجة على حواسيب إلى ملايين الأشخاص المجرمين و العاديين و المشتبه فيهم.

و لن يمر هذا العقد إلا و سيكون لكل شخص بصمته DNA محفوظة ضمن السجلات المدنية  وأيضاً مصالح الأدلة الجنائية.

بصمة العرق:

قد أمكن تحليل عرق الأشخاص وذلك من خلال التحليل الطيفي من أجل التعرف علي عناصره.

لأنه قد اكتشف بأنه  لكل شخص بصمة عرق خاصة به تميزه عن غيره.

كما تعتبر رائحة العرق أحد الشواهد بمكان الجريمة لذلك تستخدم الكلاب البوليسية في شمها  من أجل التعرف على المجرم من رائحته.

بصمة الشعر:

إن من أحد أقوى الأدلة  هي بصمة الشعر إذ  أنه لا يتعرض للتلف مع مرور الوقت.

فيمكن من خلاله  أن يتم التعرف علي هوية المجرم أو حتى الضحية. و تم الأخذ بدليل بصمة الشعر أمام المحاكم عام  / 1950 /.

بصمة الحمض النووي (DNA):

لقد أصبحت التكنولوجيا أحد الأدلة الرئيسية بعلم الطب الشرعي و الذي يعتمد حاليا على لغة الجينات.

و قد بات جزيء (DNA) يعتبر كبنك معلومات جينية عن أسلافنا و أصولهم إذ يعطينا هذه المعلومات كمعطيات ميسرة وسهلة  و بسرعة.

وتجدر الإشارة إلى أن البصمة (DNA)  تكون متطابقة لدى التوائم المتطابقة.

تحديد الهوية:

إن الأدلة الجنائية لم تعد تكتفي فقط ببصمات الأصابع  كما كان سابقا . إذ أصبحت تستخدم تقنيات و آليات متنوعة قد تطورت مع تطور العلوم . فتستخدم في وقتنا هذا بصمات كف اليد أو حتى مفاصل الأصابع أو بصمة الأذنين والعينين أو حتى البصمة الصوتية و سمات الوجه و التحليل الصوتي.

فنحن فعلا نعيش عصر الأمن وذلك بواسطة العلم الذي يسعى علماؤه جاهدين  من أجل وضع طرق و أساليب متنوعة  و جديدة لحمايتك و حماية ممتلكاتك.

فسابقا قد كانت الحماية الأمنية للممتلكات تتمثل بالمفتاح و القفل وهي طريقة عملية من أجل التأمين ضد السرقة إلا في حال سرق المفتاح أو تم تقليده أما الآن فقد أصبح بالإمكان حماية الممتلكات والأشخاص بصور حديثة ومتطورة.

فالآن قد تطورت تقنية التعرف على الأشخاص إذ أنه لدى الشرطة أجهزة بالإمكان التعرف على هوية الشخص بالشارع و في ثوان  قليلة.


يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة

والاستشارات القانونية على الرقم التالي: 00966583117973

 


بصمات الصوت:

عند القيام بعملية التسوق من خلال الهاتف فإن العاملة أو حتى جهاز التسجيل يتلقى رقم بطاقتك الائتمانية  إضافة للمعلومات فيما يتعلق بالتحقق من شخصيتك.

و المعلومات هذه يمكن استغلالها بالسطو على حسابك في البنك و سحب أموال على بطاقتك دون أن تعلم بذلك.

ولذلك قد أضيفت بصمة الصوت من خلال جهاز خاص.

إذ أنه  لا يمكن لأي شخص لديه تلك المعلومات سحب أي أموال إلا من خلال البصمة الصوتية التي يتحكم بها نبرات و طبقات صوتك  التي من غير الممكن  تقليدها.

لأن التقنية هذه تعتمد علي الأحبال الصوتية و على تجويف الأنف والفم.

 

كيفية التواصل مع المكتب:

 

بكل مودة واحترام المكتب موجود على اتم استعداد لاستقبال قضاياك

وحل مشاكلك  مهما تجلت لك صعوبتها  وتقديم المشورة الصحيحة

التي تناسب الموقف عن طريق الرقم التالي: 00966583117973.

أو عبر البريد الالكتروني : safwalawfirm@gmail.com.


 

إقرأ إيضاً:

 

أفضل محامي قضايا جنائية في السعودية

كم تكلفة رفع الدعوى في السعودية

كيفية كسب القضايا في المحاماة

حقوق المتهم في النظام السعودي

سؤال وجواب شائع في المحاماة

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *