الفرق بين انواع الوكالات

الفرق بين انواع الوكالات 

الفرق بين انواع الوكالات 

أولا : المقدمة :

كثير منا مايتعرضون لظروف تضطرهم للسفر ،او للمرض لاسمح الله بحيث تصعب

امكانية الحركة والتعامل أو التعرض لأنواع كثيرة من الظروف التي تعج بها الحياة .

في هذه الحالة قد نلجأ لمن نؤمنه على مالنا وعقاراتنا واملاكنا اضافة لمن قادر ان

يقوم عنا باجراءات قانونية في البلاد في حال الغياب .

ولا بد أن العقد الشفوي يبقى شفوي لذا ظهر مايسمى بالوكالة .

وذلك لضمان حق كل من الطرفين تجنبا لاحتمالات المستقبل ، ونظم القانون

أركان وشروط وانواع للوكالة لكي يحصل كل ذي على حقه بدون ظلم او نفاق .

 

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

 

ولابد لك أن تعلم مالفرق بين هذه الانواع ليس كحصيلة  فكرية فقط بل لأنها

تلامس تعاملاتك واي حدث ممكن أن تتعرض له .

فمن غير المعقول أن نلجأ لتوكيل شخص بأمور معين ولانعلم أي نوع أو ماهي

العواقب المحتملة .

يرى مكتب الصفوة في هذا الموضوع أهمية كبيرة لابد أن توضح بشكل بسيط

وسهل للعامة

 

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

ثانيا :ماالفرق بين انواع الوكالات  :

 

إن  الوكالة هي عبارة عملية تفويض من شخص يدعى الموكل إلى شخص اخر

يحل مقامه وتقع عليه مسؤولية المهام التي كانت تنفذ من قبل الموكل  من

تصرفات جائزة ومعروفة.

 

وان للوكالة اشكال  فمنها يكون بلا شروط ، وفي بعض الاحيان تعتمد إلى بعض

القيود أو من الممكن ان تتوقف على شرط ما، أو وقت معين في المستقبل.

تعتبر الوكالة  من العقود القائمة على التوافق بين الطرفين وتصبح مجرد عقد

شكلي في حال  كان الإجراء التشريعي المأخوذ  هو إجراء شكلي فقط، وتعتبر

من عقود التبرع،

ذلك لان الوكيل يؤدي مهام الموكل دون فائدة أو مردود مالي ، وفي حال أراد

أحد الطرفين العوض ان كان بشكل مباشر أو بشكل غير مباشرة، تنتقل إلى

عقد بعوض.

يتعهد  كل من الطرفين بالالتزام بما فيها من شروط، ويجوز تحديد الإلزام على

الوكيل فقط

 

أنواع الوكالات :

الوكالة الخاصة:

هي التي يعهد فيها الموكل وكيله ببعض الأعمال المعينة، وقد تمتد لوقت محدد

ويمكن تحديدها بإجراء معين مثل التصرف ببيت أو مساحة من أرض أو عقار

فيعمل الوكيل بتنفيذ الشرط المذكور، وما يتعلق بهذه المهمّة من امور أخرى

تبعا للقانون أو العرف بين الناس، حتى لو قام بالبيع لنفسه  أو لطرف آخر ففي

حال لم يكن هناك نصّ يمنعه من البيع لذاته أو لفروعه، فان تم تحقّق الشرط

بالقيام ببيع  ما وُكل إليه بيعه، عندها ينتهي عقد الوكالة الخاصة، ومن صفات

هذه الوكالة أنها لا تعتمد بشكل اساسي على الشخصية الاعتبارية، ولا تنتهي

لأن رغبة الوكيل أو الموكل.

الوكالة العامة:

ان هذه الوكالة لاتحدد وتقيد الوكيل فيتصرف كما شاء ، يستطيع أن ينوب

عن موّكله في جميع المهام التي يستطيع ويحق له النيابة عن الوكيل

فيها، فلا يكون عمله محدد ضمن بعض الصلاحيات أو الأعمال المحدودة، بإمكانه

أن يبدا عدا أموال ان لم يكن العقد يتضمن هذا البند، وإذا جاءت الوكالة بقولها

العام غير تحديد ماهية التصرفات، فلا يكون باستطاعة الوكيل إلا أعمال الإدارة

والصيانة، ويجب توضيح التصرّفات الأخرى بشكل صريح في عقد الوكالة، حيث

ان الوكالة العامة تعرف باعتمادها  بشكل اساسي على الشخصية الاعتبارية

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

ثالثا : ماهي شروط الوكالة ؟

 

كما توضح سابقا أن الوكالة الخاصة تكون صلاحياتها محددة وتكون مقتصرة على

موضوع واحد او اكثر حسب مايكون مذكور في الوكالة المتفق عليها .
أما الوكالة العامة هي التي تعد الامتداد في الصلاحيات المذكورة  للوكيل بواسطتها

بحيث تتضمن جميع ما يحق للوكيل القيام به دون موكله.

كما أن الوكيل مادام يطبق الوكالة ضمن صلاحياته المذكورة فيها فتكون بالتالي

جميع المسؤوليات وزالواجبات والأعمال على الموكل بالتاكيد .

أما في حال تعدى الوكيل صلاحياته المذكورة في الوكالة يتحمل كامل المسؤولية

ومايتبعها بشكل خاص إن تم الفعل عن بسوء نية.

كما يجب أن نلفت النظر أنه يمكن توكيل المرأة أي أن تكون المراة وكيلا باستثناء

ما لايحق للمرأة القيام به بنفسها لذاتها شرعاً .

 

كما أن هناك وكالة غير قابلة للعزل تعتبر جائزة لكنه متحفظ عليها وقد يرفض الكاتب

العدل تصديقها إذا تحقق أو تيقن أنها تشكل صورية ما.

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

 

لكن ماذا تعني الصورية ؟ وهل تعتبر فعل غير جائز ؟

 

الصورية هي عبارة عن عقد حقيقي بعقد آخر.

كما  و يعتبر جوازه من عدمه يعتبر امكانية مصداقية العقد الحقيقي.

فإن كان العقد الحقيقي نظاميا أي قانونيا  فإنه لا يؤخذ بالعقد الصوري بين أطرافه

أما في حال العقد الحقيقي غير نظامي اي غير قانوني فيكون باطلا وغير قابل

للتنفيذ، كما و يبطل معه العقد الصوري.

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

بامكانك توكيل اكثر من فرد  شريطة أن توضح ما إذا كان الوكلاء أو الوكيلان ( حسب الوكالة) ، عليهم أن يعملوا منفردين أو يعملوا مجتمعين أو بأية تفاصيل أخرى .

اما في حال لم توضح الوكالة هذا الأمر فسيرغم الوكلاء على أن يقوموا بالعمل

أو الاجراء مجتمعين

كما ان الحرية لاتعد مطلقة  في الصلاحيات التي ممكن أن تقدم للوكيل بما تقتضيه

الوكالة

حيث ان ، هناك شروط لصحة الوكالة ثلاث :
أن يكون الموكل قادراً على القيام بالعمل الموكل به بنفسه..1
ألا يكون الوكيل ممنوعاً من القيام بالعمل به.2
.-ان ترد الوكالة على أمر يجوز التوكيل فيه.3

 

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

الخاتمة:

من الضروري جدا الحصول على افكار في هذا المجال ، حيث ان المعلومات

في هذه الامور توضح لك كيفية عمل القانون وانتباهه لادق التفاصيل واهميته ، لنلاحظ

كم هو متعب  عمل المستشارين و المحامين حيث عليهم تنظيم كل نواحي الحياة بالمواءمة مع القانون لتمضي الحياة هنية وسهلة دون نزاعات والحد من الخلافات

قدر الامكان.

 

محامي ومستشاري مكتب الصفوة المختصين في جميع المجالات يعملون بدورهم قدر الامكان و لاقصى حد للحصول للحل المطلوب وهو ارضاء الموكل وحل مشكلته وتقديم الاستشارة بكل صدق و باقصى سرعة ممكنه.

لذا ان واجهك استفسار في أي مجال ستجدهم دائما الافضل بالحصول على المعلومة منهم لاتتردد في التواصل معهم .

مزايا نظام ناجز في السعوية

أفضل محامي في الطائف

محامي جنائي في جدة -مكة المكرمة

أفضل محامي في السعودية

أفضل شركة محاماة في المملكة

 

 

 

الفرق بين انواع الوكالات 

الفرق بين انواع الوكالات 

الفرق بين انواع الوكالات 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *