عقوبة ترويج المخدرات في السعودية

 عقوبة ترويج المخدرات في السعودية

أولا : المقدمة :

تعد مشكلة المخدرات من اخطر المشاكل التي تواجه المجتمع حيث تزداد أنواع

المخدرات ويزداد  عدد المدمنين كل سنة ،كما أن ظاهرة الإدمان لم تعد من

اختصاص الأغنياء فقط كما كان يحدث فى الماضى بل تطورت لتشمل فئات

من الطبقات الفقيرة.

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

كما وأن المخدرات في الماضي كانت مقتصرة بشكل عام على فئة الذكور لكن

اليوم تقدمت لتشمل الإناث أيضا.

إذا أدمن شخص ما على المخدرات  فإنه يخضع لمجموعة من العلاجات

تشمل  العلاج النفسي  اذ يجب على المريض  متابعة العلاج  مع طبيب أمراض

نفسية، ومن الممكن في حالات خطرة متقدمة أن يتن نقل المريض الى مصح

للأمراض العقلية ليمكمل علاجه هناك،

اذا آثار المخدرات لها آثار جسيمة على الفرد والمجتمع والأسرة سواء كانت هذه

الآثار اقتصادية أو نفسية ، فهو العنصر الذي يعمل على تدمير وهلاك المجتمع إن لم يعالج.

لذا ولاه القانون السعودي  قسما من الاهتمام والعقوبات على من يتعامل مع

المخدرات سواء أكان مروج أم متعاطي أم مهرب ..

.

.

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

ثانيا : تعريف المخدرات:

 

يتم تعريف المخدرات بأنها كل مادة تذهب العقل بشكل كلى او جزئى سواء كانت طبيعية أو مصنعة و تجعل المتعاطي غير مدرك لما يفعله.

تعرف كلمة مخدر لغويا:

بانها كل ما يستر العقل أو يعمل على تغييبه..

المخدرات علميا:

هي  عبارة عن منتجات كيميائية لها آثار بيولوجيّة مختلفة على البشر والكائنات

الحيّة، ولها استخدامات مختلفة في مجال الطب كعلاج فتُستخدم  كمواد للعلاج،

والوقاية من الأمراض، أو تشخيص المرض، كما أنّها تُعزّز الّنشاط البدنيّ والعقليّ،

ولكن ذلك باستخدامها لفترات محدودة.

المخدرات  قانونيا:

هي المواد التي تسبب الإدمان وتعمل على تدمير الجهاز العصبي، ويحظر زراعتها

وصناعتها إلّا لأغراض قانونية ضمن ولا تُستعمل إلّا من خلال رخصةٍ خاصةٍ.

المخدرات شرعيا:

هي المفطرات أي المواد التي تُغيّب العقل والحواس، دون أن يصيب ذلك المتعاطي

بالنّشوة والسّرور، أمّا إذا حصلت النّشوة فإنّها تُعتبر من المُسكرات.

المخدرات في القانون:

المخدرات مادة ممنوعة فى القانون الدولى وقانونا كل من يحمل المخدرات سواء

تعاطى او تاجر بها فهو مجرم كما يمنع باتا تداولها .

:.

للحصول على أفضل المعلومات والحلول في هذا المجال الطريق الأفضل اليك مكتب الصفوة  ، حيث لديه المحامين والمستشارين المتميزين في جميع المجالات .

 

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

ثالثا: أضرار المخدرات الإجتماعية:

-المخدرات تسلب القيمة الإنسانية لمن يتعاطاها وتحقر منه وتجعل منه أشبه

بالبهائم، غير قادر على قيادة الأسرة وإدارتها بصورة سليمة

-ينقطع المدمن عن الاسرة بل وعن المجتمع .

-تنهز علاقته مع أسرته ومحيطه..

– ظهور التوتر وعدم السيطرة على النفس  للمدمن ما يجعل الخلافات تنتشر

داخل الأسرة حتى تضيع الأسرة التي هي العنصر الصغير الاساسي للمجتمع.

-قد يصل المدمن لدرجة من الانحراف يجعل بها الكذب والزنا والاستهتار محور

حياته ،وهذا يؤدي  لانتشار الجرائم والعادات السيئة في المجتمع..

-تجاوز القوانين والعادات والتقاليد وكل الأعراف من اجل تحقيق الرغبات

الشيطانية التي تسيطر على مدمني المخدرات.

-انتشارالجرائم البشعة فمدمن المخدرات المغيب يفقد السيطرة على نفسه

ما يسبب الفوضى و الفساد في المجتمع.

– حوادث المرور بسبب المدمنين فاقدي الوعي.

فضلا عن إهدار مال الدولة في مكافحة المخدرات وإنشاء المستشفيات لعلاج الإدمان، على حساب إنشاء المدارس والمستشفيات وغيره من مصالح البلد.

 

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

رابعا : ما الفرق بين المهرب والمروج والمتعاطي:

يميز نظام مكافحة المخدرات بين المهرب والمروج والمتعاطي كما يلي:

المهرب:

قرر النظام له أشد العقوبات، وهي القتل تعزيرا “الإعدام” طبقا لنص الماده 37

من نظام المخدرات لما يسببه تهريب المخدرات وإدخالها للبلاد من فساد عظيم

لا يقتصر على المهرب بل يمتد إلى الأمة بأكملها فيصيبها بأضرار بالغة وأخطار

جسيمة، ويلحق بالمهرب الشخص الذي يستورد المخدرات من الخارج، وكذلك

الشخص الذي يتلقى المخدرات من الخارج فيوزعها على المروجين.

المروج:

حيث أن النظام يفرق بين من يروج المخدرات للمرة الأولى وبين العائد بعد سابقة

الحكم عليه بالإدانة في جريمة تهريب أو ترويج.

ففي الحال الأولى تكون العقوبة الحبس من سنتين الى خمسه عشر سنه ، أو بهذه

العقوبات جميعاً حسبما يقتضيه النظر القضائي طبقا لنص الماده 38 من نظام

المخدرات ، وفي حال العودة إلى الترويج تشدد العقوبة، ويمكن أن تصل إلى

القتل . قطعاً لشر العائد عن المجتمع بعد أن تأصل الإجرام في نفسه

وأصبح من المفسدين في الأرض طبقا لنص الماده/37/.

المتعاطي:

يعاقب المتعاطي بالحبس من ستة شهور الى سنتين طبقا لنص المادة 41 من نظام المخدرات، ويعزر بنظر الحاكم الشرعي، ويبعد عن البلاد إذا كان أجنبياً، ولا تقام

الدعوى العمومية ضد من يتقدم من تلقاء نفسه للعلاج، بل يودع في

مستشفى علاج المدمنين.

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

خامسا:عقوبة ترويج المخدرات وتهريبها ؟

-بالنسبة للمهرب للمخدرات فإن عقوبته القتل ، لما يسببه تهريب المخدرات

وإدخالها البلاد من دمار عظيم ليس على المهرب نفسه فقط على المجتمع  ، وأضرار

جسيمة وأخطار كبيرة على البيئة كاملة  بمجموعها . ويلحق بالمهرب الشخص

الذي يستورد أو يتلقى المخدرات من الخارج فيموّن بها المروجين .

 

أما بالنسبة لمروج المخدرات فإن ما أصدره المجلس بشأنه في قراره رقم /85/ –

وتاريخ 11/ 11 /1401هـ كافٍ في الموضوع ونصه كما يلي :

( الثاني : من يروجها سواء كان ذلك بطريق التصنيع أو الاستيراد بيعا وشراء أو إهداء

ونحو ذلك من ضروب إشاعتها ونشرها ، فإن كان ذلك للمرة الأولى فيعزر تعزيراً

بليغاً بالحبس أو الجلد أو الغرامة المالية أو بهما جميعا حسبما يقتضيه النظر

القضائي ، وإن تكرر منه ذلك فيعزز بما يقطع شره عن المجتمع ولو كان ذلك

بالقتل ، لأنه بفعله هذا يعتبر من المفسدين في الأرض ، وممن تأصل الإجرام في نفوسهم .)

.

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

مكتب الصفوة الذي يعد  من افضل المكاتب في المملكة العربية السعودية ولديه نخبة المحامين في هذا المجال لاتتردد في التواصل معه .

 

الخاتمة :

لابد عند مواجهة المجتمع لأي مشكلة أن يعمل جميع أفراد المشكلة

ووأطرافها بالتعاون لحلها من الجذور ولأن مشكلة المخدرات مشكلة تعي جميع

الأطراف من الفرد للاسرة للجتمع فلا بد لغيرتنا على المجتمع وأفراده وأمنهم

أن نسعى جاهدين لاقتلاعها .

فلو واجهك أي نوع من هذه المشاكل لابد أن تلجأ لمن هم الأشطر في هذا المجال والمختصين به ولن تجد أفضل من محامي ومستشاري مكتب الصفوة

الذي يقدم لك كل مايملك من علوم واستشارات وحلول في جميع المجالات

طرق التواصل مع مكتب الصفوة :

مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية بما يمتلكه من خبرة في جميع الاختصاصات،ونطاق واسع من الأهمية نابع من نخبة من أشهر المحامين، والتي

هدفها ارضاء الموكلين وتطبيق مبدأ العدالة

 

بكل محبة ولطف يستقبل دعاويك ومشاكلك مهما كانت كبيرة من خلال كادر المكتب عن طريق الرقم التالي :

00966580484711

 

أو  البريد الالكتروني التالي :

safwalawfirm@gmail.com

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

محامي متخصص في قضايا مخدرات

أفضل محامي قضايا جنائية في السعودية

 عقوبة تعاطي المخدرات في المملكة العربية السعودية

أفضل محامي للقضايا الأخلاقية في جدة

 

 

 عقوبة ترويج المخدرات في السعودية

 عقوبة ترويج المخدرات في السعودية

 عقوبة ترويج المخدرات في السعودية

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *