هل يحق الوصية لوارث في القضاء السعودي


هل يحق الوصية لوارث في القضاء السعودي

هل يحق الوصية لوارث في القضاء السعودي…؟

 

تحدثنا فيما سبق إن الشريعة الإسلامية جاءت شاملة لمختلف أمور الحياتية

المتعلقة فالإنسان، منها يستقي احكامه وعليها يسير، فيها من الإبداع

والحكمة ما لا يتوافر في جميع المؤلفات العالمية على مر الزمن

قاطبة، وذكرنا إن جميع الأحكام والأنظمة الوضعية في المملكة العربية

السعودية منبعها الأول هو الشريعة الإسلامية التي منها نستنبط الأحكام

وعلى قوانينها الشرعية نسير، واليوم سنتناول موضوع يطرح بين جميع الناس

عن أحقية الوصية للوارث وفقاً لما يقال الأقربون اولى بالمعروف ولكن هذا لا ينهي

الخلاف جدلياً، لذلك سأتحدث عن هذا السؤال الذي يطرح بكثرة ويثور عدة تساؤلات

حوله وما الحكم الشرعي والقانوني فيه ، ومن هنا سنبين تشعبات الارتباط هذا

الموضوع ما بين القانون والإسلام في المملكة العربية السعودية.

 

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

أولاً: التعريف بالوصية وفق ما ورد في الاجتهادات الفقهية:هل يحق الوصية لوارث في القضاء السعودي

إن تعريف الوصية في اللغة: إن تلك الكلمة مأخوذة من وصيت الشيء

إذا وصلته ، وسميت بذلك لأنها تعني وصل لما كان في الحياة بعد الموت

وهي اسم مفعول أي يقع عليها الفعل.

والوصية في الاصطلاح: هي المقصود فيها هبة الإنسان غيره عيناً

أو ديناً أو منفعةً على أن يملك الموصى له الهبة بعد الموت ، وبعبارة

مختصرة هي التبرع بالمال بعد الموت.

 

 

ثانياً: ما هو الدليل على مشروعية الوصية في الشريعة الإسلامية

قال الله عز وجل في كتابه الكريم: (( كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت

إن ترك خيراً الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقاً على المتقين)).

وإن الوصية تعتبر عمل تتنج ثماره بعد وفاة الموصي ينتفع بعظيم أجرها، فهي

صدقة تصدق الله بها على الموصي لتكون مدراراً عليه في طلب الاجر

والثواب ، وزيادة في عمل الصالحات بعد الموت، ومن يتفكر الإنسان إن البقاء

للأخرة وأن الدنيا التي يعيش فيها سنمر عليها مرور الكرام لا نأخذ منها شيء

سوى العمل الصالح والسمعة الحسنة.

 

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

ثالثاً: ما هي حالات الوصية وما حكمها…؟

هناك أربع حالات تقوم عليها الوصية على الشكل التالي:

أولاً: الوصية الواجبة تكون هذه الحالة إذا كان على الموصي دين لا بينة

له ، كأن يكون مديناً ولا أحد يعلم إلا الله سبحانه وتعالى.

ثانياً: الوصية المستحبة وقد يحب الإسلام هذا النوع من الوصية لما فيها

من نفع يعود بالخير والاجر له ولورثته وللمسلمين.

ثالثاً: الوصية المكروهة وتكون في حال كان مال الموصي قليل لا يكفي

لقضاء الوصية وكان ورثته محتاجين، فإن الوصية ستضيق على الورثة.

رابعاَ: الوصية المحرمة استناداً إلى قول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم (( لا وصية لوارث إلا في حدود الثلث)) فتقع الوصية محرمة وتبطل إذا زادت الوصية عن ثلث الشيء الموصى به.

 

رابعاً: ما هي الأركان التي تقوم عليها الوصية إن كان في القضاء أو في الشرع

  • الموصي.
  • الموصى له.
  • الموصى به.
  • الموصى إليه.

 

خامساً: من هو الموصى له وما هي شروط استفادته من الوصية

الموصى له : هو من تم وقوع فعل الوصية عليه واستفاد من نفعها وخيرها

ويجب أن تتوافر بالموصى له شروط معينه سأتي على ذكرها:

  • أن لا يكون وارثاً للموصي.
  • أن يكون الموصي له معيناً ، فإن كان مجهول العين ، فلا تصح له الوصية.
  • أن يكون الموصى له أهلاً للتملك ، فإن كان ممن لا يصح تملكه فلا تصلح الوصية له.
  • أن يكون الموصى له حياً، أو سكون حياً عما قريب كالجنين في بطن أمه.
  • أن يكون الموصى له غير قاتل للموصي.
  • قبول الموصى له الوصية.

 

سادساً: ما المقصود بالموصى به وما هي الشروط الواجب توافرها فيه

إن الموصى به هو ما نتج عن الوصية من قول أو أو كتابة ، أو أي شيء

يقوم مقامهم.

ويشترط ليكون الشيء محقق في الموصى به توافر بعض المقومات أهمها:

  • أن يكون الشيء الموصى به بعد موت الموصي، فإن كان قبله قبل الموت فهي هبة وليست وصية.
  • أن يكون الشيء الموصى به قابلاً للتملك.
  • أن يكون الشيء الموصى به مباحاً ومشروعاً.

 

سابعاً: من يكون الموصى إليه وما الصفات التي يشترط توافرها لتصح الوصية

إن الموصى إليه هو الشخص الذي يعهد إليه التصرف في الوصية بعد الموت

وقد يسمى الوكيل على الوصية أو الناظر على الوصية ويشترط فيه ما يلي:

  • التكليف.
  • الرشد.
  • الإسلام.
  • العدالة.

 

ثامناً: من هي المحكمة المختصة في موضوع إثبات الوصية

أجاب على هذا السؤال نظام المرافعات الشرعية ولائحته التنفيذية الذي

صدر بالمرسوم الملكي رقم م/1 تاريخ 22/1/1435 ه وذلك في المادة

الثالثة والثلاثين في الفقرة الثالثة…يكون موضوع إثبات الوصية من اختصاص

محاكم الأحوال الشخصية.

 

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

تاسعاً : ما هي إجراءات إثبات الوصية وفق القضاء السعودي

في حال وفاة الموصي تكون الاجراءات على الشكل التالي:

  • حضور الورثة جميعاً او من يمثلهم بتوكيل صحيح يخول لهم هذا الإجراء وإقرارهم بصحة وصية موؤرثهم أمام محكمة الأحوال الشخصية.
  • إحضار أصل صك حصر الورثة للموصي.
  • إحضار أصل الوصية والاطلاع عليها وتدوينها في صك الوصية.
  • إحضار شاهدين يشهدان على صحة ما جاء في الوصية.
  • بعد التثبت من صحة المعلومات واستيفاء جميع الشروط المطلوبة وعدم وجود موانع للميراث والوصية يتثبت قاضي المحكمة المختصة منها ويصدر بذلك صك الوصية ولزوم العمل بموجب ما ورد فيها.

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

الخاتمة:

بعد كل هذا السرد وما تحويه تلك السطور من معلومات قيمة نتوصل إلى

الجواب على سؤالنا في بداية المقال حول أحقية الوصية لوارث، فقد أجاب

عنه الشرع قبل أن يجيب القضاء السعودي ، وهذا ما أعاننا الله على

جمعه وتقديمه لكم لعلها تكون لنا أجر في ميزان حسناتنا  وحسناتكم

في الامتثال لأوامر الله عز وجل ننتفع فيها في دار البقاء والله ولي

التوفيق وصلى الله عليه وسلم.

 

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

المحكمة الجزائية و المحكمة الجزئية  في السعودية 

أنواع المحاكم بجميع درجاتها وتخصصاتها وفقاً للنظام السعودي

تخصصات المحكمة العامة في السعودية

تخصصات محكمة الأحوال الشخصية في السعودية

تقديم دعوى في المحكمة التجارية

محامي قضايا الزكاة والدخل

هل يحق الوصية لوارث في القضاء السعودي

هل يحق الوصية لوارث في القضاء السعودي

هل يحق الوصية لوارث في القضاء السعودي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *