طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية

طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية

طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية هو ما سنحدثكم عنه لهذا اليوم.  من خلال مقالنا الذي نقدمه لكم عبر مدونتنا الالكترونية الخاصة بموقع الصفوة. فأهلا بكم معنا بموضوع قانوني جديد ومن أكثر المواضيع انتشاراً وهو “الطلاق”. والذي سيقدمه لكم أمهر محامي أحوال شخصية متخصص بالطلاق والزواج والحضانة والنفقة والإرث وكل ما يتعلق بالقضايا الأسرية…..

سنتحدث من خلال مقالنا عن سبب من أسباب الطلاق ربما يكون مفاجئ بالنسبة للبعض. فالكثير يرى بأن أسباب الطلاق عديدة منها ما يكون الطلاق لغياب الزوج أو الطلاق لعلة عدم الانفاق أو الطلاق بسبب الشقاق والضرر.

ولكن هل يمكن للزوجة طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية هذا ما سنبينه لك من خلال أشهر محامين الأحوال الشخصية في جدة. إن كان لديكم أي من الاستشارات أو المرافعات القانونية الأسرية من نفقة أو حضانة أو خلع أو طلاق ….وغيرها. نرحب بكم ضمن مكتب الصفوة بأي وقت أردتم فنحن على استعداد لتلقي كافة استفساراتكم وتقديم أفضل الخدمات.

 

محاور مقالنا لهذا اليوم ستتجلى بالآتي :

أولا : طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية في السعودية.

ثانيا : هل يجوز طلب الطلاق بسبب كثرة المشاكل

ثالثا : هل يجوز طلب الطلاق لعدم الحب

رابعا : الأسباب التي تبيح للمرأة طلب الطلاق

خامسا : حقوق الزوج عند طلب الزوجة الطلاق

طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية في السعودية.

هل يعد طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية في القانون السعودي سبب مهم وكافي من أجل طلب الطلاق؟

في الواقع إنه من الطبيعي أن يوجد  بعض من الخلافات والجوانب السلبيّة بحياتكِ الزوجيّة. حيث تتفاوت من حيث أسبابها وحدّتها. وكما الإيجابيّات ولحظات التوافق والوئام.  ولكن لابد من تقبّل الآخر من اجل ضمان شعورك في الاستقرار والراحة والسكينة. التي تنعكس إيجابًا عليكِ وعلى حياة زوجكِ وأطفالكِ أيضاً. وبحال تكرّرت المشاكل الزوجيّة والنقاشات والخلافات.  وازدادت حدّتها عن الوضع الطبيعي بالنسبة لك ولأسرتك. فهذا مؤشّر خطير. على أنّ علاقتك الزوجيّة تمر في أوقات عصيبة وشديدة الخطورة قد تؤدّي بك لطلب الطلاق. فكثرة الجدال وحتى الصراعات ما بين الزوجين والتي قد تؤدّي لغياب الرّاحة النفسيّة .

من أهم الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية. أيضا هناك بعض أنواع الصراعات والجدالات التي تتسب بغياب الرّاحة النفسيّة  وتكون إحداها سببًا كافيًا من أجل طلب الطلاق. فالنقاشات التي تعكس عدم احترام كل منكما للآخر وتمسّك كلّ طرفٍ برأيه وعدم التنازل للطرف الآخر كعدم رغبة أحدكما في إنجاب الأطفال. إن تكرار الخلافات فيما بينكما على نفس الأسباب. وعدم الوصول إلى أي حلّ وسط بكل مرّة.

وأيضا الخلاف على الأمور العاطفيّة و الخلافات على أمور تعرف بالأمور البسيطة والتافهة فيما يتعلّق في شؤون الحياة اليوميّة. والنقاشات الحادّة والعنيفة  والمستمرة والخلط ما بين مفهومي النقد والانتقاد. واللّجوء لأسلوب التجريح والندم على علاقتكما…..

كل تلك الأسباب وغيرها من الأسباب الأخرى تؤدي إلى انعدام الراحة بين الزوجية وانعدام المودة والرحمة بينهما. مما يجعلنا نصل إلى طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية.

هل يجوز طلب الطلاق بسبب كثرة المشاكل

هناك الكثير من النساء يتساءلن هل يجوز طلب الطلاق بسبب كثرة المشاكل ؟ ؟

إجابتنا عزيزتي المرأة  هي نعم فإن كثرة المشاكل تؤدي لضرر نفسي ومعنوي لكل أفراد الأسرة. لذا وإن كان الطلاق أمر غير محبب وغير محمود إلا أنه يبقى الحل الأنسب بحالات عديدة تستحيل بها الحياة الزوجية.

ومن الأسباب الأكثر شيوعًا للطلاق هي المشاكل الماليّة والخيانة والعنف الأسري وتعاطي المخدّرات وحتى إدمان الكحول. وكذلك الاختلافات الدينيّة واختلاف الاهتمامات والعادات والزواج المبكّر وعدم الالتزام بأداء الواجبات.

باختصار يمكننا القول نعم يوجد هناك نوع من أهم أنواع الطلاق للضرر يسمى طلاق لسوء العشرة أو ببساطة ووضوح أكثر كثرة المشاكل . اذا ما كان الزوجين دائمين الخلاف وكانت المشاكل مستمرة ولم يكن هناك سبيل او طريق من أجل أن يتم الحل. فهنا فتح القانون الباب من أجل الزوجة لطلب الطلاق للضرر بس كثرة الخلافات.

هل يجوز طلب الطلاق لعدم الحب

لقد جعل الشرع الحق للمرأة بالموافقة على الزواج من رجل معين أو حتى رفضه. وليس من حق الولي إجبارها على الزواج بمن لا ترتضيه زوجا بما أنها بالغة رشيدة لأن ذلك سيؤدي إلى طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية. وهذا ما يدفعنا للتساؤل بحال إجبار الفتاة على الزواج دون أن يكون هناك أي حب أو توافق بينها وبين الزوج هل يجوز طلب الطلاق لعدم الحب. إن الجدال المستمر حول الثقة بين الشريكين والجدال المستمر الذي ينتج عن عدم الانسجام والتوافق بين الزوجين.  كل ذلك علامة على الاستسلام واليأس الذي نتج عن علاقتكما وبرود المشاعر وعدم الحب.

فمعظم النقاشات العنيفة والحادّة ستدور حول قضايا أقل أهميّة عن قضايا أخرى. مثل الخلاف على كسر أحد أطباق الطعام بحيث يثير جدالًا حادًّا وطويل  بينك وبين زوجك بالرغم من أنّه بواقع الأمر ليس بالأمر المهم. إلّا أنّ حدوث واحد  مثل هذه المواقف قد يدل على وجود خلل ما يتخلل علاقتكما وكل ذلك ستكون نتيجته الطلاق لا محالة. ليتبين لنا بأنه من الجائز الطلاق لعدم الحب لأن ذلك أفضل من حياة ملئها المشاكل.

الأسباب التي تبيح للمرأة طلب الطلاق

وصلنا ضمن مقالنا طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية للحديث عن 6 أسباب تبيح للمرأة طلب الطلاق:

  • إهانة الزوج لزوجته بالضرب والسب واللعن ونحو ذلك.
  • بحال وجدت المرأة بنفسها نفرة منه وبغضاً شديداً بقلبها وإن لم تعرف سبباً لذلك فإنها سوف تكون معذورة بطلب الطلاق.
  • عجز الزوج عن القيام في حقوق الزوجة مثل النفقة وأيضاً المعاشرة و السكن المستقل وكل ما تحتاجه الزوجة يؤدي طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية.
  • إذا حُبس زوجها وكانت مدة الحبس طويلة وتضررت بالفراق.
  • إن سوء الزوج أو فجوره وفعله الكبائر والموبقات. أو حتى عدم أدائه للعبادات المفروضة.
  • إذا منع الزوجة مطلقاً من الذهاب و رؤية أهلها خصوصاً والديها.

حقوق الزوج عند طلب الزوجة الطلاق

حقوق الزوج عند طلب الزوجة الطلاق هي الفقرة التي وصلنا إليها. بأوقات كثيرة تشعر الزوجة في استحالة العشرة مع زوجها. بسبب عدم تحمل طباعه وتصرفاته السيئة التي تعاني منها. و لكن هذا لا ينفي بأن المعاملة معه من بعد الطلاق  يجب بأن تكون جيدة للصحة النفسية من أجل أطفالهما.

ومن أجل ذلك لابد بأن تضعي باعتباركِ النصائح الآتية من أجل التعامل مع طليقكِ :

1.  تحدثي معه باحترام :

فلا يوجد بديل عن التعامل في احترام مع طليقكِ حتى وإذا كنتِ تشعرين في الضيق منه. أو حتى عندما يبدأ التحدث إليكِ ويوجه لك كلام بطريقة غير مناسبة. كل ما عليكِ هو أن توقفي المحادثة وابتعدي عن المكان الموجود فيه لكي  تهدئي.  أو يمكن أن تغلقي المكالمة. ولكن لا تردي الإساءة بإساءة أخرى.

2.  لا تفشي أسراره الخاصة :

في حال كان زوجكِ شخصًا سيئًا لا تفشي أسراره.  فهذا لا يعتبر مبرر لإفشاء أسرار الزوج الخاصة للجميع لأن هذا حقه. ومن آداب التعامل مع الآخرين. أيضاً اعلمي بأن أي شيء سلبي سوف تحكينه عنه سوف يلتصق في أبنائكِ طوال عمرهم. لذلك لا تضغطي على نقاط ضعفه حتى عند طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية. إذ أنكما كنتما زوجين لفترة معينة جعلكِ تعرفين عنه كثير من الأشياء لذا لا يعني بأن تضغطي على نقاط ضعفه وتستغليها. من أجل التأثير فيه للرضوخ لأشياء أنتِ تريدينها منه قد يكون رافضاً لها.

3.  تواصلي معه :

إن الطلاق لا يعني الانقطاع الكلي عن زوجكِ السابق بحال وجود أطفال بينكما.  فهو لا يزال والدهم فلا تمنعيه عن رؤية أطفاله لأن رؤية الزوج لأطفاله حق له كفله القانون.  وهو أمر ضروري من أجل أبنائكما وحياتهما . وكما يساعدهم على تخطي هذه الأزمة.

4.  حافظي على علاقة أطفالك في أسرة أبيهم :

إن البعض من الزوجات يبعدن أطفالهن عن أسرة أبيهم أثناء الزواج نفسه.  فما بالنا بعد حصول الطلاق. هذا يعرف بأنه أمر خاطئ. إذا يجب استمرار التواصل معهم مهم لصحة أبنائكِ النفسية.

5.  لا تحاولي أن تتبعِ أخباره :

تكون العلاقة بينكما انتهت. و المفترض انكما ترتبان لحياة جديدة بعيدا عن الماضي. لذا لا تحرجيه بأسئلة شخصية. فمن المفترض بأنها لم تعد تعني لكِ شيئًا.

 

بهذا وصلنا إلى نهاية مقالنا (طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية) والذي بينا من خلاله نقاط عدة تنشأ عن الطلاق أو تؤدي لها.

ليتبين لنا بأن بناء صرح الحياة الزوجية في حال قام وتم بناءه على أسس صحيحة جنى الزوجان ثماره الطيبة التي تحقق حياة كريمة تسعد الزوجين. و اذا كان الزوجان يعانيان من وجود مشاكل مستمرة ويعانيان أيضاً من عدم تأقلم بالحياة الزوجية . فمن الطبيعي بالنسبة لهذه الحالة طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية.

إن احتجتم الى محامي شاطر في جدة او كان لديكم أي من الاستشارات أو المرافعات القانونية الأسرية من نفقة أو حضانة أو خلع أو طلاق ….وغيرها.

نرحب بكم ضمن مكتب الصفوة بأي وقت أردتم فنحن على استعداد لتلقي كافة استفساراتكم وتقديم أفضل الخدمات.

مقالات ننصحكم بقراءتها :

رفع دعوى طلاق من طرف الزوجة في السعودية

محامي نفقة بجدة

محامي طلاق.

إجراءات الزواج من أجنبية

محامي شرعي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *