كيف أطالب أخواتي بحصتي من الميراث والتركة

كيف أطالب أخواتي بحصتي من الميراث والتركة

كيف أطالب أخواتي بحصتي من الميراث والتركة

يأتي إلينا في بعض الأحيان فتيات يشعرن بالإحراج من أخوانهم عند قيامهم بالمطالبة بحصتهم من ميراث أو تركة لذلك
سنوضح في مقالنا هذا ( كيف أطالب أخواتي بحصتي من الميراث والتركة ) بعض الأجوبة التي تهم القارء في هذا المجال:

أولاً : هل من حقي المطالبة بحصتي من الميراث؟؟

من حقِّ كل شخص المطالَبة بسائر حصته من الميراث، وأن يتصرف به كيفما يشاء فهذا الحق الذي حكم الله العليم الحكيم
به للإناث، وليس تفضُّلاً من أحد مِن البشر، ولا يجوز التحايُل على منعه، فالميراثُ كما يقال: جَبري، فأبناءُ المتوفَّى مِن النِّساء
والذُّكور كلهم يرثون من أبيهم ما ترَكه، بحسب ما هو مُقَدَّر في شرع الله، ولا يجوز للذُّكور منْع الإناث منه.
فالواجبُ على الإخوة أن يتَّقوا الله تعالى، ويقسِّموا تَرِكة أبيهم على جميع ورثته، كما أمر الله عز وجل.

كيف أطالب أخواتي بحصتي من الميراث والتركة

فالشرعُ جعَل مِن حقك أن تحصلي على حقِّك كاملاً غير منقوص، ما لم تتنازلي عن شيء برضاك وطيب نفس.
من عادات الجاهلية الأولى التي قضى الإسلام عليها استيلاء الإخوة الذكور على التَّرِكة وحرمان البنات منها, إذاً مِن حقك أن
تُطالبي بحقك في ميراثك، كما تجب سرعة تقسيمه.

ومن حقك أيضاً أن ترفعي الأمر إلى القضاء إذا لم تستطيعي أخذ حقك من قريب أو كبيرالخ..)
فإن المال الذي يتركه الميت حق لورثته جميعا، قال تعالى: لِّلرِّجَالِ نَصيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ
وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا {النساء:7 }.

وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ومن ترك مالا فلورثته.

ولكل واحد من الورثة المطالبة بنصيبه في التركة، وقد سبق أن بينا أن هنالك طرقا ثلاثا يمكن أن يقسم بها العقار الموروث فيمكنك مراجعتها
من هنا
وإذا تعذر أمر التراضي على قسمة التركة وحدث النزاع فينبغي مراجعة المحكمة الشرعية فهي أولى بالنظر في مثل هذه المسائل.
أو يمكنك التواصل مع محامي مختص بقضايا الإرث والتركة من مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية ضمن الأرقام الظاهرة في الموقع..
لأي استفسار لا تتردد عزيزي القارء بترك تعليق لنا في نهاية المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *