متى يحكم القضاء السعودي بالخلع للزوجة

متى يحكم القضاء السعودي بالخلع للزوجة

ما هو الخلع ؟؟

وما هي أسباب الخلع ؟؟؟

ومتى يحكم القضاء بالخلع للزوجة ؟؟

وهل يتوقف الخلع على صدور حكم القاضي أم لا ؟؟؟

كل ذلك وأكثر سنتعرف عليه في مقالنا هذا

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

إن مفتاح السعادة بين الزوجين هو التفاهم ، فالعلاقة بين الزوجين تبدأ دافئة

ملئها المشاعر الطيبة .

ولكن ربما تفتر هذه العلاقة لمشاكل مختلفة ، فتصبح رماداً لا ضياء فيها ولا دفء

مما يجعل في صَرْح الحياة الزوجية العديد من التصدُّعات و تزداد شيئاً فشيئاً مع الوقت .

لذلك كان هناك علاج يريح الطرفين، فإذا أراد الزوج إنهاء العلاقة الزوجية شرع الله

له الطلاق وإن أرادت الزوجة ذلك  فقد أجاز الله لها الخلع .

وذلك بعد أن تعيد لزوجها ما أخذت منه، وفي بعض الأحيان ربما يكون  أقل أو أكثر

وذلك من أجل أن يفارقها .

و الخلع جائز إذا كرهت الزوجة خلق زوجها، أو ربما خافت إثماً بترك حقه.

ولكن مع ذلك يمكن لكلا الطرفين أن يصبرا على بعضهما فالزواج هو سكينة ومودة ورحمة .

فإذا وصلا لطريق مسدود جاز الخلع أو طلاق وفق المسوغات والمبررات التي وُضعت .

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

أولاً : ما المقصود بالخلع

الخلع هو أن تدفع الزوجة عوض يأخذه الزوج منها من أجل إنها علاقة الزوجية ، وذلك

من خلال ألفاظ مخصوصة .

و سمي الخلع باسمه لأن المرأة هي التي تخلع نفسها من زوجها كخلعها

اللباس عن بدنها .

قال  سبحانه تعالى : ﴿هن لباس لكم وأنتم لباس لهن﴾،

كما  أباح الإسلام الخلع  في حال سوء العشرة وقد وضح ذلك قوله تعالى: ﴿فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به﴾  .

إذا أردتِ التعرف على دعوى الخلع وكل ما يتعلق بالخلع من إجراءات تواصلي مع محاموا مكتب الصفوة .

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

ثانياً : الأسباب التي يمكن من خلالها أن يحكم القاضي بالخلع

هناك الكثير من الأسباب التي يمكن من خلالها أن يحكم فيها بالخلع

ومن هذه الأسباب التعنيف أو الضرب وشرب الخمر وعدم النفقة أو ربما عدم

قيامه بواجباته الزوجية وبذلك يتم قبول الخلع بعد أن يتم إثبات ذلك من قِبَل الزوجة .

كما يمكن أن يتم الخلع في حال كانت الزوجة كارهة لزوجها فإذا تمت المحاولة

في  تقريب وجهات النظر وإحضار حكم واحداً من أهلها و حكم آخر من أهله .

فإذا لم تنجح المحاولات تلك يتم إنهاء الأمر ويشترط أن يتم إعادة مبلغ المهر

الذي كان الزوج  قد دفعه  لها .

في حال رفع دعوى خلع أو دعوى طلاق تواصل مع محاموا مكتب الصفوة في المملكة العربية السعودية

 *يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

ثالثاً : توقف الخلع على صدور حكم القاضي

الأصل في الخُلْع هو أن يكون  بالتراضي و من خلال اتفاق الزَّوجين ، فهل يجب أن تتم مصادقة القاضي عليه، أو يكون الخُلْع لدى القاضي ؟

سنتحدث عن ذلك في الآتي

توقف الخُلْع على صدور حكم القاضي

لقد كان هناك تباين في آراء الفقهاء فيما إذا كان الخلع يحتاج غلى حاكم أم لا ؟؟!!!

رأى فريق بأن الخُلْع يمكن أن يصح سواءً بحاكم أو بغير حاكم ، ورأى فريق

آخرُ بأن الخلع لا يمكن أن يصح من غير حاكم

أما فيما يتعلق بالرأي الأول :
  • وهو أن الخُلْع يصح سواءً بحاكم أو بدون حاكم ، وهذا الرأي قد أخذ به جمهور

الفقهاء  إذ أنه هو كذلك فالخلع لا يتوقف على حكم الحاكم،  وقد وصرَّحوا

بذلك؛ كي لا يتوهم بأن الخلع طالما أنه على عوض فهو مظنةً للجَور،

بالتالي لا يباشره إلا الحاكم .

وفي “الأشباه والنظائر” قد قال السيوطي عند إيضاحه لأنواع الفُرْقة التي

يجب أن يحضر بها حاكم  وتلك التي لا تحتاج لحضوره فقد ذكر بأن الخلع

والطلاق لا يحتاجان إلى حاكم .

وما استدل به الجمهور في ذلك :
  1. ما رواه البخاريُّ عن عمر وعثمان أنهما قالا: لا يفتقر الخُلْع إلى حاكم، وما روي عن عمرَ بن الخطاب أنه أتي بخلع بين رجل وامرأته، فأجازه .
  2. إن عقد الخُلْع هو: أشبه بعقد معاوضة، كالبيع،

كما يمكن اعتباره فسخٌ بالتراضي، كالإقالة، و البيع والإقالة لا يحتاجا لحُكم حاكم .

الرأي الثاني :
  • رأوا بأن الخُلْع لا يجوز إلا عن طريق السلطان، فلا يمكن أن يصح بإرادة الزوجة أو الزَّوج استقلالاً، بل من اللازم أن يترافعا إلى الحاكم، وهو من يقضي وقوع الخُلْع، فإن كان بغير ذلك فلا يصح الخُلْع حسب رأيهم .

وهذا الرأي قد اتبعه كل من كبار التابعين، مثل : الحسن البصري و سعيد بن جبير

وقد قال الحسن البصري لا خلع إلا عند سلطان

و استدلوا على ما اعتقدوا به من خلال القرآن والسنة بما يلي :

قال تعالى ﴿ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ… ﴾ [البقرة: 229]

الله تعالى قد أسند الخوفَ في الآية الكريمة لغير الزَّوجين إذ قال: {فَإِنْ خِفْتُمْ}، أي أن الإسناد كان للحكام والولاة، ولم يتم اسناده للزَّوجين، فلو كان يريد الزَّوجين لكان القول “فإن خافا ”  وهذا يدل على أن الخُلْع لا يمكن أن يكون إلا عند السلطان .

أما أدلتهم من السنَّة فكانت من قصة ثابت بن قيس وما جاءت به زوجته

لرسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أنها شكت إليه أمره , فالرسول صلى الله عليه وسلم أمره أن يقبل الحديقة ويطلقها تطليقة .

لن نتحدث عن إجراءات الخلع لأننا كنا قد تطرقنا إليها بشكل مطول في مقال سابق تحت عنوان ” كيف يمكن رفع دعوى الخلع جدة مكة

 

رابعاً: نهاية الحكم في الخلع في القضاء السعودي

إن ما يصدر من حكم في قضية الخلع التي جرت فيما  بين الزوجين، يكون حكماً

نهائياً و ليس  له أي طريق من طرق الرجعة فيه .

كما أن الخلع  حكم لا يقبل الطعن بأي طريق من طرقه، سواء إن كان بالنقض أو حتى  بالاستئناف .

لمزيد من المعلومات والاستفسارات تواصل مع محاموا مكتب الصفوة في المملكة العربية السعودية

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

هل يجوز الهجر في القانون السعودي

زوجي لا يصرف على البيت؟

حقوق الزوجة بالنفقة والحضانة بالنظام السعودي

كيف يمكن رفع دعوى الخلع جدة مكة

رقم محامي استشارات

أفضل محاميين أحوال شخصية في السعودية

 

متى يحكم القضاء السعودي بالخلع للزوجة

متى يحكم القضاء السعودي بالخلع للزوجة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *