الحضانة وكيف رفع الدعوى في السعودية

الحضانة وكيف رفع الدعوى :اليوم موضوعنا هو حديث الشارع في المملكة العربية السعودية والسؤال الذي يتم تداوله بشكل مستمر بين جميع الفئات الشعبية وذلك لتكرره بشكل متشعب وواضح، الأمر الذي دفعنا لتناوله وتوضيح جل الأمور به، وهو دعوى الحضانة وكيفية رفعها في المملكة العربية السعودية.

الأصل في الزواج السكينة والأمان في الأسرة واستمرار مودتها، إلا أنه قد يحدث أحيانا أن تنشب خلافات تتولد عنها تفكيك عراتها، وحدوث شرخ واسع بين الزوجين يؤدي بهم إلى الانفصال لذا شرع الله سبحانه وتعالى الطلاق كعلاج حينما تفشل كل سبل الحفاظ عليه بقوله تعالى : ((إمساك بالمعروف أو تسريح بالإحسان ))، وحرصاً من الإسلام على الأجيال القادمة، فقد تفردت الشريعة الإسلامية والقوانين الوضعية للحد من المخاطر التي تنتج عن الطلاق إلى وهي مسألة حضانة الأولاد والتي قد تخلق مشاكل إضافية وتؤثر سلباً على حياة الأولاد وتجعلهم يعانون من التشتت في حياتهم.

وستناول موضوع الحضانة وكيف رفع الدعوة في السعودية من عدة جوانب وهي كالتالي:

أولاً: مفهوم الحضانة.

ثانياً: شروط الحضانة وموانعها.

ثالثاً: ترتيب الأحقية في الحضانة.

رابعاً: كيفية إعمال المحاكم السعودية في تطبيق الحضانة وفق المذاهب الفقهية وكيفية تحديد الأصلح للمحضون.

خامساً: إجراءت رفع دعوى الحضانة في المملكة العربية السعودية.

سادساً: الاختصاص المكاني في رفع دعوى الحضانة.

 

 

أولاً:مفهوم الحضانة لغةً هي ضم الشي الى الحضن.

اصطلاحاً: التزام الحاضن برعاية المحضون وتربيته والقيام بحفظه وتدبير جميع شؤونه.

 

ثانياً:شروط الحضانة وموانعها:

١- الإسلام: فلا حضانة لكافر على مسلم.

٢- البلوغ والعقل: فلا حضانة للمجنون والمعتوه.

٣- الأمان في السكن: فلا حضانة لمن يسكن في مكان غير أمن ويكثر فيه الفساد.

٤- القدرة: فلا حضانة لعاجز بدنيا أو كبير في السن أو فقيراً.

٥- السلامة الصحية: فلا حضانة للمريض مرض مزمناً او معدياً وبحاجة لمن يعتني به.

٦- الرشد: فلا حضانة لسفيه.

٧- العدالة: فلا حضانة لخائن لأنه غير مؤتمن و لا لفاسق كالمتعاطي للمخدرات أو شرب الخمر أو المتحرش والزاني وكل مرتكب سلوك يتنافى مع الشرع والآداب العامة.

٨- المعاملة الحسنة: فلا حضانة للمُعنِف ومن يؤذي المحضون جسدياً بالضرب ونحوه.

٩- ان تكون المرأة غير متزوجة في حين زواجها من أجنبي يعرضها لسقوط الحضانة عنها.

 

ثالثاً:ترتيب الأحقية في الحضانة.

  • للأبوين إذا كانا مرتبطين.
  • للأم في حال الانفصال بين الأبوين.
  • لأم الأم ((الجدة)).
  • للأب.
  • بالنسبة لأخت الام ((الخالة)) فمختلف في أحقيتها بالحضانة قبل الاب، ولكن اذا ثبت أن الأب غير صالح ترجح أخت الأم وإذا لم يوجد ترجح أم الأب ((الجدة)) واذا لم يوجد ترجح أخت الأب ((العمة)).. وهكذا.

رابعاً: كيفية إعمال المحاكم السعودية في تطبيق الحضانة وفق المذاهب الفقهية وكيفية تحديد الأصلح للمحضون.

-اعتبار الحضانة حق للمحضون.

-أساس الحضانة هو الأصلح للمحضون.

فإذا كانت الأم أصلح من الأب كانت الحضانة لها، وإذا كان الأب أصلح من الأم كانت الحضانة له.

فالأصل إن الأم هي الأقرب رحماً لأطفالها وهي أكثر عطفاً به وهي التي قادرة على إدارة شؤونهم والاعتناء بهم فاذا قامت دعوى الحضانة وادعى المدعي بأن المدعى عليها غير صالحة للحضانة، فيقع عليه عبء الإثبات، والعكس صحيح,إعمالاً بـالقاعدة القانونية: (البينة على من ادعى، واليمين على من أنكر) ووسائل الإثبات كثيرة منها,الإقرار أو المستندات، أو بالشهود، أو القرائن أو اليمين.

 

خامساً: إجراءت رفع دعوى الحضانة في المملكة العربية السعودية.

– الدخول إلى موقع وزارة العدل وتعبئة طلب “صحيفة دعوى الكترونية “.

– التوجه إلى محكمة الأحوال الشخصية إذا وجدت في منطقتك، وإذ لم يوجد التوجه إلى المحكمة العامة،ورفع الدعوى في قسم الدعاوى والإحالات.

– أخذ موعد الجلسة الأولى، والحضور في يوم وتاريخ الموعد المحدد.

– تفتح الجلسة بحضور المتخاصمين وسماع دعوى المدعي والرد على دعواه من قبل المدعى عليه.

– تحال القضية إلى قسم الصلح في المحكمة، لدراسة القضية والجلوس مع المتخاصمين وكتابة تقرير للقاضي مفاده لمن يَرَوْن الأصلح للحضانة.

– يُقيم قسم الصلح ثلاث جلسات، الجلسة الاولى يستمع فيها إلى المدعي، والجلسة الثانية يستمع فيها  إلى المدعى عليه، والجلسة الثالثة يجتمع فيها كل من المدعي والمدعى عليه.

– يكتب قسم الصلح تقرير للقاضي بما يرونه أصلح استناداً على جلساتهم مع المتخاصمين.

– إذا ادعى المدعى أو المدعى عليه على الاخر يطلب منه الإثبات.

– يحكم القاضي بعد سماع الدعوى ومستنداً على تقرير المصلحين في قسم الإصلاح وما تم إثباته من المتخاصمين.

– يسلم صك الحكم لمن حكم لصالحه في الدعوى ويختم بالصيغة التنفيذية وبالقرار رقم 1167/11/35، والمتضمن أحقية الحاضنة في مراجعة الأحوال المدنية والجوازات والسفارات وإدارات التعليم والمدارس وإنهاء ما يخص المحضون من إجراءات لدى جميع الدوائر والجهات الحكومية والأهلية ما عدا السفر بالمحضون خارج البلاد فلا يكون إلا بإذن من القاضي في بلد المحضون إذا كان الحاضن غير الولي ، ويعامل طلب الإذن بالسفر معاملة الأمور المستعجلة (يراجع قرار المجلس الأعلى للقضاء رقم 1167/11/35 وتاريخ 30/10/1435هـ) بالإضافة إلى تضمين صك الحضانة (أن للحاضن استلام المبالغ التي تصرف للمحضون من إعانات ومكافأت شهرية أو موسمية من الجهات الحكومية والأهلية) حسب تعميم رقم (٩٨٧ / ت وتاريخ 17/2/1439هـ).

– للمعترض على الحكم الاعتراض خلال ثلاثين يوم من تاريخ إصدار الحكم.

– يتوجه من حكم لصالحه إلى محكمة التنفيذ، ويتم تنفيذ الحكم حسب الإجراءات المنصوص عليها في نظام التنفيذ.

سادساً: الاختصاص المكاني في رفع دعوى الحضانة

ترفع دعوى الحضانة في مكان إقامة المدعية حسب نظام المرافعات الشرعية، فقد أعطى النظام المرأة حق الاختيار إما أن ترفعها في مكان إقامتها أو في مكان إقامة المدعى عليه وترفع إلى محكمة الأحوال الشخصية إن وجدت وإن لم توجد محكمة أحوال شخصية في المدينة التي تقيم فيها الزوجة طالبة الحضانة ترفع الدعوى في المحكمة العامة (م/39 من نظام المرافعات الشرعية 1435هـ).

 

سابعاً:  التغيرات التي شهدها موضوع الحضانة في المملكة العربية السعودية

طرأ على موضوع الحضانة تعديلات كثيرة وكان آخرها في 10/3/2018 حيث حسم وزير العدل رئيس المجلس الأعلى

للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، الاستفسارات الدائرة حول حق حضانة الأولاد، مؤكداً أحقية الأم في

إثبات حضانة أولادها في الحالات التي ليس فيها نزاع، دون الحاجة لإقامة دعوى قضائية لإثبات ذلك كما كان معمولاً به

سابقاً، وقد أوضح أنه «في حال تثبت أن الأولاد في حضانة الأم، فإن الدائرة القضائية تنظر في صلاحيتها للحضانة وتفصل

في طلبها، وفق المقتضى الشرع والنظامي، دون الحاجة إلى إقامة دعوى في الطلب أسوة بعموم الانهاءات الثبوتية

المشار إليها في الباب الثالث عشر من نظام المرافعات الشرعية»، وقد أبرزنا صور التعاميم التي تؤهل الأم في مراجعة

جميع الدوائر إن كان الأحوال المدنية أو الجوازات أو السفارات أو إدارة التعليم باستثناء السفر خارج المملكة الذي يتطلب

الإذن من قاضي المنطقة التي يتبع لها وهذا ما هو موضح بالتعاميم.

أهمية الموضوع:

جاء هذا الموضوع المهم نظرا لكثرة الاستفسارات الواردة بشأنه، ولكثرة القضايا التي  تدور في المحاكم، وكونه يتناول موضوعا له أهمية كبيرة في حياة الأسرة واستقرارها، ولكونه يبين بعض محاسن التشريع الإسلامي، فأحكام الحضانة تهم وتؤثر في جميع أفراد المجتمع كونها تضم الصغير قبل الكبير، من هذا المنطلق كان الإسلام الحامي الأول الذي تصدى لهذا الموضوع درءاً للمخاطر التي تنجم عنه ومن تلك الدلائل أن امــرأة قالــت : يــا رســول الله : إن ابنــي هــذا كان بطنــي لــه وعــاء ، وثديــي لــه ســقاء ، وحجـري لـه حـواء ، وإن أبـاه طلقنـي وأراد أن ينتزعـه منـي ، فقـال لهـا النبـي صلـى الله عليـه وسـلم : ( أنـت أحـق بـه مـا لـم تنكحـي ) رواه أبـو أحمــد وأبــو داوود، من هنا نرى كيف إن جميع الشرائع راعت أهمية أن يكون الحاضن في حضانة من هو أقرب له وأكثر عطفاً ورحمة وإن الله سبحانه وتعالى قد خص الأمهات بعاطفة شديدة تجعلهم قادرين على تحمل كل الأعباء والاعتناء بأبنائهم رغم صعوبة الأمر بكل محبة وشعور يبعث على الأمان والرحمة في نفوس أطفالها فهي أكثر دراية بمتطلباتهم وحاجاتهم ومن هنا كان حق الحضانة للأم وفق ترتيب العصبات.

التعويض عن الضرر المعنوي في السعودية

كيفية إثبات النسب القانون السعودي

هل يحق للزوج استبدال مركز الحضانة

 

 

زوجي لا يصرف على البيت؟

هل يجوز الهجر في القانون السعودي

safwalawfirm

Author safwalawfirm

More posts by safwalawfirm

Join the discussion 4 تعليقات

Leave a Reply