عقوبة الشتم على مواقع التواصل الاجتماعي

عقوبة الشتم على مواقع التواصل الاجتماعي

عقوبة الشتم على مواقع التواصل الاجتماعي:ندرك جميعا أن مواقع التواصل الاجتماعي على اختلافها هي

سلاح ذو حدين فيها نعمة ونقمة ولسوء الحظ في العالم العربي غالبا ما تتحول إلى نقمة بسبب سوء استخدامها،

فبدل أن تستغل لأغراض التواصل أو الاطلاع على كل ما هو جديد أو ببساطة  للحصول على خدمات اضافية تخدم

حياتنا اليومية أصبحت مرتع للقذف والسب والشتم كسلوك طائش منتشر بكثرة من قبل أشخاص لا يدركون أن

فعلهم هذا وسلوكهم بات جريمة يعاقب عليها القانون. 

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

 

من يمثل هؤلاء الأشخاص من الناحية النفسية:

بعضنا يعتقد أنهم أشخاص يعانون من أمراض نفسية أو اجتماعية، وأن هذا الفعل مقترن بفئة عمرية

محددة لكن العكس صحيح، هم أشخاص عاديين ليس لديهم أي اشكالية نفسية أو عدم توازن عقلي

انما هم أفراد مدركين تماما لما يفعلون و إنما لديهم تجاوزات سلوكية ولا يفهمون ماهية الذوق العام

هم يعتقدون أن السب والشتم من وراء الشاشة ليس له رقيب أو حسيب.. فيقومون بالإساءة لأنفسهم

و للمجتمع بتصرفات تنم عن قلة وعي وجهل، والمشكلة أنه لو كنا في مكان عام وأقدم أحدهم على فعل

كهذا لنهى أحدهم عنه مشكلا عامل ردع بينما حاليا السب والشتم على مواقع التواصل الاجتماعي غير

محارب من أشخاص في المجتمع فنرى من يقوم بهذا الفعل يتمادى ويتمادى اكثر. 

 

 

إلزامية وجود قانون رادع:

الطبيعي أن يكون في كل مجتمع الصالح والطالح، الأمر الذي يوجب الدولة وضع قوانين تضمن سلامة السلوك

والذوق العام، وخاصة الجرائم الإلكترونية مؤخرا فانتشار الانترنت فتح مجال واسع أمام الكثير من الأفراد لارتكاب

جرائم بصورة مباشرة أو غير مباشرة كالمس بشرف واعتبار الشخص الآخر بكلام بذيء، بل وحتى فبركة القصص

عن الأشخاص، وهذا يترتب عليه عواقب وخيمة، وذلك نتيجة جهل البعض باستخدام هذه المواقع والقوانين سارية

المفعول التي تعاقب على هذه الجرائم وقد تودي بهم إلى أروقة المحاكم، فهم لا يعلمون أن القوانين و العقوبات

تفرض حاليا وأي كلمة يقولها محسوبة عليه حتى ولو كان متخفيا وراء شاشة حاسبه او هاتفه الجوال، ويستطيع

الشخص الآخر أن يأخذ حقه نظاما وقانونا. 

 

الفرق بين السب والشتم والقذف:

السب هو الشتم وهو عبارة أو جملة معينة لشخص تقال بقصد الإساءة والإهانة، وتؤدي إلى احتقاره من قبل الناس.

القذف عندما يسند إلى شخص ما واقعة محددة تستوجب معاقبه واحتقاره في مجتمعه.

وفي حالة السب والقذف في وسائل التواصل الاجتماعي وعلى الانستغرام تزداد صفة العلني أي أنه فعل معرض

للجمهور دون تمييز، ويترك للقاضي تقدير كل حالة تقدم له.

والقذف من الحدود الشرعية  السبعة وهو من اختصاص المحكمة الجزائية وقد يكون صريح أو مكتوب، بالتالي

قد تكون عقوبته تعزيرية أو إقامة الحد الذي نص عليه الشرع والأمر في ذلك يعود للقاضي.

 

لمن يتوجه الشخص عند تعرضه لإساءة على مواقع التواصل الاجتماعي:

هناك عدة خطوات يجب القيام بها:

  1. بداية توثيق واضح للواقع من المصدر سواء أكان في تويتر أو فيسبوك أو انستغرام…
  2. يذهب بعد ذلك الشخص إلى أقرب مركز للشرطة، ويملأ نماذج وتعميمات تقدم له ثم تفرغ هذه التغريدات وتضاف كل المعلومات إلى الشكوى.
  3. تحال كل المعلومات إلى شعبة جرائم المعلوماتية في البحث الجنائي وهنا لدينا حالتين الأولى اذا كان الشخص واضح الهوية فتتولى المباحث الجنائية المهمة، أما إذا كان مجهول الهوية باسم وحساب مستعار تستعين بهيئة الاتصالات للبحث عن المحرض.
  4. تحال بعد ذلك إلى هيئة التحقيق ثم تفرز اما للمحكمة الجزائية وهذا اذا كان القذف صريح فيقام الحد أو إلى اللجان المختصة في وزارة الثقافة والاعلام.

 

مكتب الصفوة للمحاماة و الاستشارات القانونية و التحكيم و التوثيق من أفضل مكاتب المحاماة في السعودية وذلك من

حيث عدد العملاء المسجلين بالمكتب و أيضا أهميته في الدولة وخبرته الكبيرة فلديه أساليبه التي تمكنه من حمايتك

وضمان حقوقك  فلا تتردد في التواصل معه.

 

 – كيفية التواصل مع المكتب

يتم استقبال العميل بكل الترحيب و الود من خلال مكتب الصفوة للمحاماة من خلال العديد من ادوات التواصل منها عبر الرقم : 00966580484711 او عبر البريد الالكتروني : safwalawfirm@gmail.com 

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

حكم القذف والسب والشتم في مواقع التواصل الاجتماعي في الاسلام:

نهى الله سبحانه وتعالى عن السباب حتى لو كان بين شخصين متخاصمين فما الحال لو كان شخص يوجه

إساءة لشخص آخر دون رد، فهذه فاحشة وفعل بذيء ويعتبر من سوء الخلق وفيه إيذاء للناس دون سبب،

وجاءت الشريعة الإسلامية لتحصن عرض الإنسان واعتبر الشخص وتحمي حقه وانسانيته حتى أنه جعل

القذف حد من حدود الله السبعة.

 

ويعتبر القذف حد خاص لابد للشخص المتضرر منه المطالبة به حتى يعاقب المسيء فحكم القذف كحكم القصاص

يسقط اذا تنازل عنه صاحبه حتى لو تنازل بعد أن يطالب يسقط الحكم فيه.

 

والقذف كما أشرنا سابقا هو إسناد واقعة على الشخص بقصد احتقار العامة له وللقذف أنواع قد يكون قولا أو فعلا أو صورة وقد يكون

صريح أو مكتوب ولكل مما سبق حكم محدد ينظر فيه القاضي.

 

ماهي عقوبة  السب والقذف في قانون  المملكة العربية السعودية:

قضايا السب والقذف على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة من اختصاص القضاء العام بما فيه من محاكم

عامة وجزائية، وجريمة السب والشتم والقذف من اختصاص المحكمة الجزائية على وجه الخصوص. 

 

 

والقذف الالكتروني تتجاذبه ثلاثة أنظمة مهمة أولها نظام المطبوعات والنشر مع مراعاة وجود تعديل لأنظمته، وثانيها

نظام مكافحة جرائم المعلوماتية أما النظام الثالث فهو النظام الإجراءات الجزائية، وقد يلحق بهم نظام التزوير والاتجار

بالبشر حسب الحالة الواردة. 

 

نلاحظ وجود سلطة تقديرية للقاضي لتخفيف أو تشديد العقوبات التي نص عليها القانون,

فما هي العوامل المخففة والمشددة للعقوبات:

هناك العديد من العوامل المخففة للعقوبة مثل عدم وجود جرم سابق للتفاعل أو كونه طالب دون السن القانونية

بالتالي غير مدرك لحرمه فيقوم القاضي بتخفيف الحكم ليكون عادل، أما إذا كان هذا الشخص موظف في الجهات

المعنية للتصدي لهذه الأفعال أو أنه عوقب مسبقا وعاود جرمه يقوم القاضي بتشديد العقوبة لتكون عامل ردع له. 

 

طرق إثبات واقعة الشتم والقذف:

الأدلة هي وسائل الإثبات المقطعية أي ما تثبت الاتهام قطعا.

وقد تكون تسجيل فيديو أو تسجيل مكالمة وهنا يحكم القاضي حكما تعزيريا تأديبيا. وقد تكون رسالة وتم توثيقها باسم

الشخص المرسل فهو مسؤول تماما عما قال وكتب، وهنا يجب التأكيد على أهمية وجود إثبات واضح للواقعة.

ويمكن الابلاغ من خلال تطبيق “كلنا أمن” الذي سنتحدث عنه لاحقا. 

 

أسئلة مكررة:

يستخدم البعض حسابات وهمية، فهل تستطيع الجهات المختصة الكشف عنهم:

 هذا السؤال يؤكد جهل الفاعل، فيعتقد أنه في منأى عن المتابعة والملاحقة وماخفي بعيد عن الأنظار باستخدام

رقم آخر واسم مختلف الا أن الجهات الأمنية تستطيع الاطاحة به لأنه بقدر ما تتطور الجريمة تتطور وسائل ردعها

في الدولة بالتالي الجهات المختصة غير عاجزة عن كشف هؤلاء الأشخاص. 

 

تعرضت للسب والشتم عن طريق أحد مواقع التواصل الاجتماعي، كيف أتصرف؟ 

ببساطة شديدة أمامك خيارين: الأول أن تحظر هذا الشخص، صدقا ان عزل هؤلاء الأفراد والابتعاد عنهم غنيمة

وذكاء، والرد عليهم قد يجعلك تتلوث بما يفعلون من تجاوز واساءة للذوق العام.

الثاني بإمكانك إبلاغ الجهات المختصة التي ستلاحق الأمر وتعرف الشخص وتردعه وتعاقبه كما نص القانون. 

 

ما هو دور الاعلام في الحد من هذه الظاهرة:

اتفقنا حتى الآن أن عامل الجهل بالقانون و العقوبات وضعف التربية وعدم فهم ماهية الذوق العام من الأسباب الرئيسية

لانتشار هذه التجاوزات، وهنا تأتي مهمة الإعلام في التوعية  فلا يعذر من تعذر بجهله للنظام لذلك لابد من انشر التوعية

والثقافة العدلية من خلال الحملات الاعلامية والندوات والبرامج ودعم الثقافة القانونية، ولا يوجد مؤثر أقوى من الإعلام اذا

ما استخدم بطريقة صحيحة فبالإمكان استخدام البوسترات والفيديوهات و الحملات بطريقة ذكية وعرض حالات تعاقب

وحالات لأشخاص تراجعوا عن هذه الأفعال وحتى متضررين وهذا سينعكس على المجتمع ككل. 

 

 

هل يمكن اعتبار هذه الأفعال ظاهرة؟ 

لسوء الحظ نعم، فقد اطلع على أرقام الأشخاص المعلنة التي تتعرض للإساءة وتشتكي كل يوم، ناهيك عن وجود

الكثير من الأفراد لا يشتكون على الرغم من تعرضهم لهذه المواقف، والمشكلة أننا في البلاد العربية على عكس

الغربية نتعامل مع التكنولوجيا بقلة وعي تظهر عيوبنا بالمجهر، ونتيجة ابتعادنا عن الذوق العام والقانون الإنساني

عمدت الدولة إلى المحافظة على حقوق الفرد بالقوانين الرادعة بما يضمن عدم الإساءة. 

 

 

نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية:

تقوم إدارة مكافحة الجرائم المعلوماتية بمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي على مدار اليوم لرصد أي مخالفة بالتنسيق

مع الجهات الأمنية ليتم تسليم المخالفين بعدها للجهات المختصة.

ونظام مكافحة الجريمة المعلوماتية يتكون  من 16 مادة و ينص على أفعال ترتكب عن طريق الحاسب الآلي والشبكة العنكبوتية.

و الإشكالية هنا أن الكثير من الأشخاص يعتقد أن الحاسب الآلي هو جهاز الكمبيوتر أو المكتبي بينما الجوال يأخذ

حكم الحاسب الآلي وخاصة الذي فيه كاميرا ويعمل عن طريق البيانات.

 

من جرائم المعلوماتية التي يعاقب عليها القانون:

انتحال الشخصية، تسريب الخطابات السرية، الجرائم الإباحية، التشهير، الابتزاز، اختراق أنظمة الحماية. 

ويعالج قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية  جميع السلوكيات بما فيها من إساءة استخدام الجوال والحاسب الآلي

في التعدي على خصوصية الناس والمساس بحياتهم من خلال تصرفات غير أخلاقية كالتجسس الالكتروني والتي

تدرج ضمنها التنصت وأي دخول غير مشروع ويقصد هنا الاختراق للأجهزة دون أذن.

 

ويعرف الحاسب الآلي في قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية وفقا للمنظم بأنه كل جهاز سلكي أو لاسلكي

منقول أو ثابت اذا عندما نقول حاسب آلي نشمل الهاتف الجوال أيضا. 

وتصل العقوبات التي تنص عليها مواد القانون إلى السجن لمدة عشر سنوات وغرامات مالية تصل إلى خمسة ملايين ريال سعودي. 

 

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

 

أهداف نظام مكافحة المعلوماتية:

  1. تحقيق الأمن المعلوماتي.
  2. محافظة الحقوق المترتبة على الاستخدام المشروع لأجهزة الحاسب الآلي.
  3. حماية الآداب العامة والأخلاق والمصلحة العامة. 

 

التشهير:

من الجرائم التي نص عليها نظام مكافحة الجرائم الإلكترونية، وتعرف بأنها إلحاق الأذى بشخص ما عن طريق إشاعة

فعل يمس شرفه أو اعتباره  أمام العامة. ويجدر الإشارة إلى أن النشر عن شخص ما في المنتديات والمجموعات

يعتبر تشهير. 

 

عقوبة التشهير بالآخرين عبر تقنيات المعلوماتية المختلفة:

تنص المادة الثالثة من نظام مكافحة الجريمة الإلكترونية على أن مرتكب هذا الجرم يعاقب بالسجن مدة لا تزيد

عن سنة بغرامة لا تزيد عن 500  الف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين. 

 

تطبيق كلنا أمن:

يمثل تطبيق “كلنا أمن”  تفعيل لدور كل من المواطن والمقيم في السعودية في تطبيق القانون، في تحول

من متلقي إلى شريك في عملية تطبيق القانون. 

تزيد من الأمان في المنطقة، وتقرب بين الجهات المعنية والمواطنين والمقيمين، ويقوم عملها كالتالي عند ملاحظة

أي مخالفة أو مصادفة مشكلة بالإمكان تصويرها أو توثيقها بالمعنى الأدق وإرسال البلاغ للجهات المختصة لتتولى الباقي. 

 

تقام جميع البلاغات إلكترونيا فأهلا بالتكنولوجيا ووداعا للمعاملات الورقية والإجراءات الروتينية، أمسك هاتفك

النقال وثق أرسل البلاغ، الأمر بهذه البساطة. 

وهذا كله جزء من تطبيقات كثيرة لتسهيل عملية تطبيق القوانين والإجراءات بعد تطبيق مشروع الحكومة الإلكترونية في المملكة. 

يتميز التطبيق بالقدر على استقبال البلاغات فهو عبارة عن منظومة متكاملة تستقبل البلاغات على اختلافها سواء

صورة، رسالة، فيديو ثم تقوم بأرشفتها وتحويلها للجهات المعنية. 

 

 

مكتب الصفوة للمحاماة و الاستشارات القانونية و التحكيم و التوثيق من أفضل مكاتب المحاماة في السعودية وذلك

من حيث عدد العملاء المسجلين بالمكتب و أيضا أهميته في الدولة وخبرته الكبيرة فلديه أساليبه التي تمكنه من حمايتك

وضمان حقوقك  فلا تتردد في التواصل معه.

  • كيفية التواصل مع المكتب:

يتم استقبال العميل بكل الترحيب و الود من خلال مكتب الصفوة للمحاماة من خلال العديد من ادوات التواصل منها عبر الرقم : 00966580484711 او عبر البريد الالكتروني : safwalawfirm@gmail.com

 

*يمكنم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966580484711*

افضل مكتب محاماة في جدة

اختصاص قاضي الأمور المستعجلة في السعودية

رقم محامي استشارات

مكتب محاماة في مكة لكل من يريد الوصول لأي من الشؤون القانونية

3 ردود على “عقوبة الشتم على مواقع التواصل الاجتماعي”

  1. السلام عليكم
    بعضنا يعتقد أنهم أشخاص يعانون من أمراض نفسية أو اجتماعية، وأن هذا الفعل مقترن بفئة عمرية

    محددة لكن العكس صحيح، هم أشخاص عاديين ليس لديهم أي اشكالية نفسية أو عدم توازن عقلي

    انما هم أفراد مدركين تماما لما يفعلون و إنما لديهم تجاوزات سلوكية ولا يفهمون ماهية الذوق العام

    هم يعتقدون أن السب والشتم من وراء الشاشة ليس له رقيب أو حسيب.. فيقومون بالإساءة لأنفسهم

    و للمجتمع بتصرفات تنم عن قلة وعي وجهل
    مشكورين عالمقال المفيد

    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      الأخ العزيز بدر
      كلامك صحيح وصدقت به
      ونسأل الله العلي القدير أن يحميكم من أي مكروه
      وشكراً لكتابتك الرائعة

  2. على الرغم من أن وسائل التواصل الاجتماعي قد صممت لغايات نبيلة الا ان هناك من يسئ استخدامها بشكل كبير للأسف….
    كل الشكر على المقال الرائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *