متى يتم عزل الناظر للوقف  في السعودية

متى يتم عزل الناظر للوقف  في السعودية

متى يتم عزل الناظر للوقف  في السعودية ؟؟؟

 

مقالنا اليوم حول ناظر الوقف متى يتم عزل ناظر الوقف في السعودية وكيف

يتم تعيينه وما الشروط الواجبة من أجل تعيينه كل ذلك وأكثر سنتحدث عنه وفق الآتي .

أولاً: متى يتم عزل ناظر للوقف في السعودية:متى يتم عزل الناظر للوقف  في السعودية

تكاد تتفق وجهات النظر الفقهية حول عزل الناظر .

إذ أن الحنفية قد قالوا : بأنه بالإمكان أن يعزل ناظر الوقف على حد سواء وبه يفتى.

حتى  في حال لم يجعل الواقف ناظراً، و القاضي الواقف هو من نصبه فلا يملك إخراجه .

بحيث يجب على القاضي أن يعزله ، سواء إن كان هو الواقف أم حتى في

حال لم يكن هو الواقف وذلك إذا كان لا يؤتمن ، أو كان عاجزاً، أوفي حال

ظهر به شيء من الفسق كشرب الخمر مثلاً  .

أو إذا كان يصرف ماله بغير ما هو مفيد حتى  في حال اشترط الواقف ألا

يتم عزل الناظر .

كما  لا يجوز للقاضي أن يقوم بعزل الناظر الذي كان قد اشتُرط له النظر

إلا في حال عدم أهليته أو في حال الخيانة .

وفي حال كان الناظر قد تم تعيينه من قِبَل القاضي فأمكن للقاضي أن

يعزله حتى لو لم يكن هناك خيانة .

و يجدر التنويه إلى أنه لا يمكن لقاضي آخر أن يعيد ناظر وقف قد عزله

قاضي غيره دون وذلك لحمل أمره على الصواب .

كما أمكن  للناظر أن يقوم بعزل نفسه عند القاضي  إذا اتم  تعيين غيره ، ولكن

فعله ذلك لا يجعله ينعزل حتى يتم تبليغ القاضي .

في حال كان لديك أي من الاستفسارات تواصل مع محامو مكتب الصفوة  في المملكة العربية السعودية .

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

ثانياً : النزول عن الوظائف

هناك حالات يتم فيها عزل الناظر نفسه ومن هذه الحالات

إذا  تم  الفراغ لغيره  أو أنه تنازل عن وظيفة النظر ، ولكن يمكن للقاضي

ألا يقره في حال كان من تم التنازل له غير أهل .

فإذا كان الشخص قد فرغ عن وظيفته سقط حقه ، حتى لو كان القاضي

لم يقم بإقرار المتنازل له .

و يكون التنازل صحيحاً سواء تم أمام القاضي أو كان قد تم أمام غيره .

ويمكن أن يتم التنازل إما مقابل مال وإما مجاناً  وفي كلتا الحالتين يكون صحيحاً.

كما يمكن للمفروغ له أن يرجع بما دفعه من مال ؛ لأنه يعتبر اعتياض عن

حق مجرد، لذلك يعتبر غير جائز .

نلاحظ مما سبق بأن الناظر بإمكانه أن ينعزل إما عن طريق عزله لنفسه .

وإما عن طريق عزل الواقف وذلك في حال كان هو من عينه .

وإما يتم عزله من قِبَل القاضي .

أما فيما يتعلق بالمالكية نجد بأنهم قد وافقوا الحنفية بما أتووا  به وبأنه

بإمكان الناظر عزل نفسه حتى في حال كان الواقف هو الذي ولاه .

كما يمكن للواقف الذي كان قد ولى الناظر أن يعزله حتى من غير جنحة .

أما القاضي فلا يستطيع أن يعزل الناظر إلا لوجود جنحة .

فإذا كان الناظر هو من عزل نفسه ، فالحاكم يمكنه تولية أياً أراد على الوقف، بشرط أن تكون أجرته من ريعه في حال المستحق كان غير معين  مثل الفقراء .

أما إذا كان المستحق  معيناً راشداً ، فيكون هو من يتولى أمر الوقف .

وفي حال كان غير راشد، فوليه  يتولى أمره .

أما الشافعية فقد رأوا بأنه بالإمكان  أن يعزل الناظر نفسه ، كما أنه بالإمكان

للواقف الناظر أن يقوم بعزل من ولاه، وتعيين أحد مكانه ، كما يمكن للموكل أن يعزل وكيله وينصب غيره .

أما الحنابلة نلاحظ بأنهم قرروا ما يلي : يمكن للواقف عزل الناظر .

كما أنه يمكن للحاكم والموقف عليه المعين أيضاً أن يعزل الناظر وذلك لأصالة ولايتهما ، كما  ويجوز للناظر أن يعزل نفسه، كما الوكالة .

لمزيد من الاستفسارات أو المرافعات يمكنكم التواصل مع محاموا مكتب الصفوة في المملكة العربية السعودية .

*يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع مستشار قانوني بمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية على الرقم 00966583117973*

 

ثالثاً : شروط الناظر

يجب أن تتوافر شروط عدة حتى يتم تعيين الناظر وبدون توافر تلك الشروط لا يمكن

أن يتم تعين ناظر الوقف:

توافر العدالة الظاهرة : إن العدالة الظاهرة هي من الشرط المهمة التي يجب

توافرها في الناظر حتى لو كان الوقف على معينين راشدين ؛ لأن النظر ولاية.

والمراد بالعدالة  : هي الالتزام بالأوامر والابتعاد عن  المحظورات  والنواهي الشرعية .

الكفاية : والمراد بالكفاية  هي قوة قدرة الفرد على التصرف بما هو ناظر عليه.

كما تتطلب الكفاية أن يوجد التكليف أي البلوغ و العقل .

كما أن الناظر لا يشترط  به الذكورة إذ أن عمر رضي الله عنه قد أوصى

إلى حفصة رضي الله عنها .

فإذا الكفاية و العدالة لم تتوافر بالناظر أمكن للحاكم أن ينزع الوقف منه ، حتى

لو أن الواقف كان هو الناظر نفسه .

الإسلام يجب أن يتوافر الاسلام في  الناظر في  حال كان الموقوف عليه مسلماً ، أو في حال كانت الجهة مسجد وما نحو ذلك .

لقوله سبحانه : {ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً} [النساء:141/

أما في حال كان الوقف على كافر معين ، فالحنابلة قد قالوا بأنه أمكن للكافر

شرط النظر فيه .

أما الحنفية فإنهم لم يشترطوا  الإسلام في الناظر .

رابعاً : تعيين الناظر

لقد اجمع العلماء على أنه يصح للواقف بأن يجعل النظر و الولاية لنفسه

أو حتى  للموقوف عليه ، كما بإمكانه جعلها  لغيرهما، أو عن طريق

التعيين ، أو بالوصف كالأكبر أو الأعلم  ، فمن أمكن تواجد الشرط فيه ثبت

له النظر وفقاً للشرط  .

أما في حال لم يشرط الواقف النظر لأي شخص ، فالنظر يكون إما للقاضي

وذلك تبعاً لرأي المالكية وعلى المذهب تبعاً للشافعية .

أما الحنابلة قد قالوا : يكون النظر للموقوف عليه إذا كان آدمياً معيناً  ” كأمجد ” إذ يكون

لكل واحد بقدر حصته وذلك بشرط أن يكون الموقوف عليه جمعاً محدداً مثل ” أولاد أحمد أو كأولاده ”

وسواءً أكان  فاسقاً أم عدلاً  ؛ فذلك هو ملكه وغلته .

كما أمكن أن يكون النظر إما للحاكم أو لنائبه وذلك في حال لم يكن  الموقوف

عليه محدد والمثال على ذلك هو أن يكون الوقف على جهة ليس بالإمكان

حصرها   كالفقراء أو المساكين أو العلماء والمجاهدين ، وإما الموقوف على

مسجد أو سقاية وغيرها  ؛  والسبب في ذلك هو  عدم وجود مالك معين لها .

أما الحنفية فإنهم قد قالوا : تكون الولاية لنفس الواقف ، سواء في حال كان

قد شرطها لنفسه أو أنه  لم يشترطها لأحد تبعاً لظاهر المذهب  وإلا فللحاكم .

كما يجوز تعدد النظار .

لا تتردد بالتواصل مع محاموا مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية .

 

محامي قضايا ادارية جدة – مكة

تقدير أتعاب المحامين في السعودية

طلب الالتماس على حكم قطعي في السعودية

محامي قضايا الزكاة والدخل

 كيف يمكن إبطال الشيك في السعودية

متى يتم عزل الناظر للوقف  في السعودية

متى يتم عزل الناظر للوقف  في السعودية

متى يتم عزل الناظر للوقف  في السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *